إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   اصدارات  
 

تداعيات ومجريات الكشف عن مفقودي الطائرة الإثيوبية المنكوبة اليوم الأحد7 شباط2010

رصد وتحضير: الرفيقة أمل

نسخة للطباعة 2010-02-07

إقرأ ايضاً


• مديرية التوجيه: العثور على المسجل الرقمي لا سجل المحادثات

أكدت مديرية التوجية في اتصال مع الوكالة الوطنية للاعلام، العثور على المسجل الرقمي لعدد ركاب الطائرة، نافية أن يكون قد تم العثور على سجل محادثات مقصورة القيادة.

• عضوا مكتب التحقيق الفرنسي بحوادث الطيران غادرا إلى باريس

وطنية - غادر بيروت مساء اليوم، عضوا مكتب التحقيق الفرنسي بحوادث الطيران (BEA) يان بوليكان وايمانويل دولبار، متوجهين الى باريس، بعدما شاركا في التحقيقات الاولية التي جرت في لبنان في أعقاب سقوط الطائرة الاثيوبية قبالة السواحل اللبنانية.

ومن المقرر ان يتابع الخبيران الفرنسيان مسار التحقيق في فرنسا، بعد اكتمال الاجراءات بنقل الصندوقين الاسودين العائدين لهذه الطائرة، واللذين عثر على أحدهما ويجري البحث عن الآخر.

• قنصل اثيوبيا :استلام جثث الضحايا الاثيوبيين غدا

أكد قنصل السفارة الاثيوبية في بيروت ديدي ليه، انه سيتم استلام جثث الضحايا الاثيوبيين ال5 (رجل و4 نساء) غدا صباحا، من مستشفى رفيق الحريري الجامعي، ليصار إلى إرسالهم إلى أثيوبيا.

• مديرية التوجيه: ارتفاع عدد الجثث المنتشلة إلى 8

وطنية - اعلنت مديرية التوجيه في قيادة الجيش ان مغاوير البحر انتشلوا حتى الآن، ثماني جثث من ضحايا ركاب الطائرة الاثيوبية المنكوبة، والعمل جار على انتشال الجثث الاخرى.

• الوزير خليفة:اتخذنا كل الاجراءات التقنية لاستيعاب جميع الجثث في حال تم انتشالها

اعلن وزير الصحة العامة محمد جواد خليفة في حديث الى محطة "الجديد" ان "هناك المزيد من الجثث التي تم تحديدها والمسار الطبيعي انه عندما تصل هذه الجثث الى البر يقوم الصليب الاحمر باستلامها وارسالها الى مشرحة مستشفى الرئيس الحريري الجامعي" لافتا الى انه "اصبح من شبه المؤكد والمنطقي انه حيث تم تحديد اجزاء الطائرة من الطبيعي الوصول الى مرحلة انتشال الجثث، وقد اتخذت كل الاجراءات التقنية في المستشفى ليكون هناك تجهيزات وبرادات لازمة لاستيعاب جميع الجثث بحال تم اكتشافها وانتشالها، ولدينا قدرة لاستيعاب خمسين جثة وفي حال لزم الامر لدينا حوالى اربعين براد نقال يعملون على الكهرباء يمكن استقدامها من مستشفى صور الحكومي الى مستشفى رفيق الحريري الجامعي. كل الاحتياطات جاهزة منذ اليوم الاول للكارثة ولكن بطبيعة الحال ميدانيا وتقنيا يتم تحريك الامور حسب عدد الجثث الذي نستلمها، وكذلك الامر بالنسبة لمختبر ال"دي ان اي" الذي قام بمسح كامل لل"دي ان اي" ويمكنه السير بعملية تحديد هوية اصحاب الجثث في وقت اقل من السابق".

أضاف:"الامور الان تستهلك نصف العمل الذي كانت اخذته سابقا، ففي حال وصول جثث تأخذ عينات ويرسل قسم الى مختبر الادلة الجنائية ومختبر المستشفى الحكومي ويقوم بتحديد الامر ومطابقته بوقت سريع وبطريقة سهلة، طبعا نقوم باجراءات تصوير شعاعي كامل للجثة اذا كان هناك بداخلها اجسام غريبة وغير ذلك، ولكن الامور تسير بشكل روتيني".

• خليفة: نحتاج من الآن حتى 3 ساعات لبدء اعطاء معلومات حول الجثث المنتشلة

اعلن وزير الصحة محمد جواد خليفة انه تم تحديد عدد من جثث ركاب الطائرة الأثيوبية ويتم العمل على انتشالهم، مشيرا الى اننا نحتاج من الآن حتى 3 ساعات لبدء اعطاء معلومات حول الجثث المنتشلة من البحر لأننا لا نريد الدخول في تأويلات.

خليفة وفي حديث الى تلفزيون الـ"OTV"، لفت الى ان قسما من الجثث موجود في دائرة صغيرة في البحر، معلنا ان فحص الـDNA سيكون العامل الوحيد لتحديد هوية الجثث المنتشلة.

ولفت وزير الصحة الى اننا لا نريد خلق جوا من الفوضى يعيق العمل، مشيرا ردا على سؤال الى انه من الممكن ان يعقد مؤتمرا صحافيا نهاية اليوم لاعطاء تفاصيل وذلك حسب المستجدات.

• نقيب الطيارين: الصندوق الذي عثر عليه يحتاج 6 أشهر لمعرفة نتائج التحقيق

أكد نقيب الطيارين اللبنانيين محمود حوماني لـ"المنار" أن"الصندوق الذي عثر عليه هو المخصص لحفظ المعلومات وليس الصوت".

واشار الى ان"الطيار ليس مجبر ان يلتزم بالتعليمات وباستطاعته ان يغير"، ولكن الطيار لم يلتزم بما قاله برج المراقبة"، مشيرا الى ان"هناك خلل اصاب الطائرة قبل اصطدامها في المياه.

واوضح ان"هذا الصندوق يحتاج الى 6 أشهر لمعرفة ما في داخله وما طرأ من أحداث قبل الوصول الى النتيجة النهائية".

• نقيب الغواصين اللبنانيين: نحن منذ اليوم الاول حددنا مكان سقوط الطائرة

أكد نقيب الغواصين اللبنانيين محمد السارجي ان" نحن منذ اليوم الاول حددنا مكان سقوط الطائرة المنكوبة"، مشيرا الى ان"الجميع لعب بنا وتجاهل قدراتنا".

ولفت في حديث لـ"المنار" الى ان"نحن عمال مهنيين وشبابنا يعملون في العالم.

واعرب عن صدمته لماذا لا يعطى لهم الفرصة للمساعدة في عملية الانقاذ.












 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2021