إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

ياعاشقي لا تَحـزَنَـنّ

يوسف المسمار

نسخة للطباعة 2019-12-17

إقرأ ايضاً


فالحياة قصيرة لا تسمح بضياع الوقت في البكاء من الألم.

أنطون سعاده

A vida é curta e não permite perda de tempo com pranto de sofrimento e choro .

Antoun Saadeh

الى رفيقاتي ورفقائي وكل الصديقات والاصدقاء الذين تسابقوا الى مواساتي وتقديم التعزية على رحيل زوجتي ورفيقتي المبكر نجاح جانبيه المسمار وهي في عمر الربيع وعز الحيوية والنشاط لا أرى افضل من تقديم شكري وامتناني لجميع الذين غمروني بمحبتهم وتعازيهم المنعشة التي تدفع حركة الحياة الجميلة على التواصل والاستمرار في مسيرتها الطويلة في رحاب الوجود الذي لا ينمو ولا يرتقي ولا يتسامى الا اذا كانت شحنته الداخلية أرقى قيم الحق والخير والجمال ، وأسمى المثل الانسانية .

فالانسان- الفرد انسان آني مهما طال عمره ولا بد من رحيله عن هذا الوجود ، " فالحياة قصيرة لا تسمح بضياع الوقت في البكاء من الألم". والحياة القصيرة المقصودة هي حياة-الفرد، أي حياة الانسان- الفرد الأني الذي يذهب كما أتى ضعيفاً ، ويبقى بعده الانسان- المجتمع الذي هو الحقيقة المطلقة الباقية ،لأن الخالق باقٍ ولم يخلق الانسان ليفنى بل خلقه ليبقى ببقاء الخالق ، وغير معقول أن يكون الخالق بدون مخلوق .

وهذا المخلوق الباقي هو هو الانسان- المجتمع . فاذا ظلّ الانسان - الفرد عند حدود فرديته ولم يرتق من درجة الفردية الانانية الى مستوى الاجتماعيىة الانسانية الباقية بالفضائل، فهذا هو الفرد الذي أتى ويذهب ويذبل ويتساقط كأوراق الخريف .

أما الانسان- الفردالذي تبرعمت في داخليته بذرة الاجتماع الانساني، واستيقظت فيه الشخصية الاجتماعية الانسانية فهو هو بالذات الذي يأتي الى هذا الوجود ويفرض بمناقبيته وفضيلته الاجتماعية الانسانية حقيقة نفسيته على الوجود ويبقى، ويكون جديراً بنعم الخالق عليه كما يكون الخالق راضياً عن ذاته في خلق من يستحق أن يكون مخلوقاً سوياً ،وهذا ما استوحيته من أنفاس شريكة حياتي لحظة تحرر روحها من الجسد الفاني هامسة ً في أذني هذه الخواطر :

**

يا عـاشـقي لا تحـزنـنَّ لســفـرتي

كـلُّ الانـامِ لـو افـتكـرتَ الى سـفـرْ

**

واقـنعْ بنامـوسِ الالـوهـةِ واتَّـعـظْ

ان لاخلاصَ من الرحيـلِ ولا مفرْ

**

واعـلـمْ بأنَّ العـالمـيـنَ كـمـا أتــوا

سيغادرونَ وليسَ من عَـلِمَ الخَـبَـرْ

**

فاذا اهتدواواستوعبوا معنى الحياةِ

تـألّـقــوا وتَـقَـبَّـلـوا حُـكــمَ الـقَــدرْ

**

مـعـنى الحيــاةِ فَـضيـلـةٌ كُـلـيّـةٌ

تمتـدُّ ما امـتـدتْ أحاسيـسُ البشرْ

**

فالمـوتُ لا يعـني النهايـةَ والفـنا

الاّ لِـمَـنْ نَـكَـرَ الحقيقـةَ فانـتحـرْ

**

المـوتُ يَعـني أنْ نُطّـوّرَ وعـيـنا

بهدى الحقيقة والبصيرة والعِـبَـر

**

فـنعي بأن وجـودَنـا لا يستـقـيـمُ

بغيـرِ ما يقضي السموّ بلا حَـذَرْ

**

المـوتُ في هـذا الوجـودِ حقيقـةٌ

مثـلَ الحيـاةِ لِمَـنْ تفقه واعـتَـبَـرْ

**

فالنخترالموتَ الجميلَ ببسمةٍ

تبقى لعشاق ِ الجمالِ هي الأثرْ

**

يا عــاشـقي لاتَـحـزَنـنّ فـحُـبُّـنـا

أبـداً بـمـوسيـقى الأثـيـرِ بلا وَتَـرْ

**

وافـهـم بأن الكائـنـات مصيـرها

بـيد الذي امتـلك المشيئة والقَــدَرْ

**

الكـلُ في هــذا الـوجــودِ لحكـمـة ٍ

ولحكمةٍ كُـتِب الرحيـلُ على البَشَـرْ

**

فـوصيـتي ونصيحـتي يا عاشقي

أن تهتدي بهدى البصيرة لا البصرْ

**

فـرسـولُ رب العالمين هـو الهُـدى

ومن اهتدى نحـوالسعادة قـد عَـبَـرْ

لكم جميعاً أحبتي اعترافي بتقصيري على عدم التواصل المباشر والسريع بتقديم الشكر والتقدير السريعين لكل واحد منكم فرداً فرداً مع تحيتي المحبة للجميع .

البقاء لأمتنا الحبيبة برقيّ مثلها العليا ، والبقاء للانسانية برقيّ فضائل أممها .

والبقاء لله رب العالمين الذي أوجد الحياة والموت بمحبة ، ووهب الناس العقول برحمة ، ولم يرضى لهم الحياة إلاّ بالمحبة والرحمة والرفق القومي الاجتماعي ، والتفاهم والتعاون الانساني


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2020