إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

رحيل الرفيق نجيب عازار واضاءة اولية على الحزب في انابوليس والوسط البرازيلي

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2015-02-16

الارشيف

في فترة تواجدي في البرازيل متولياً مسؤولية المندوب المركزي، أمكنني القيام بجولات، بواسطة الباص(1) الى فروع عديدة منتشرة: الريو دو جانيرو، بلّو اوريزونتي، كوريتيبا، انابوليس، غويانيا، اوبرلنديا، فوز ايكواسو، برازيليا، السانطوس وغيرها.

التوجه الى الوسط البرازيلي كان يتم اولاً الى اوبرلنديا، وفيها الرفيق المثالي سالم بربر(2) والرفيق الرائع، ايماناً وقدوة، نقولا داود(3) ومنها نقوم بزيارة الرفيق ابراهيم حبيب طنوس(4) في بلدة اراشا القريبة. وبعد اجتماعنا مع الرفقاء، كنت اتوجه الى مدينة غويانيا(5)، التي فيها مديرية ناشطة، على رأسها الامين ابرهيم حنا الخوري، ومن اعضائها الرفقاء بدرة خوري الشيخ، مريانا خوري، فرج كريشة، الاب ميشال خوري، حسن بو صالحة، سمير عبود توما، صالح حجاز، محمد عبد الحق، عز الدين العسل وعقيلته ادال غزالة، ونواف العسل وعقيلته كميليا العسل، وديع القاضي والعشرات غيرهم من رفقاء بنوا للحزب حضوره المشع في وسط الجالية .

عن غويانيا كنت كتبت، وسأكتب بمزيد من التفصيل، فهي تستحق على الحزب ان يؤرخ سيرتها، وسيرة الكثيرين من اعضائها.

منها كنت انتقل الى مدينة انابوليس، وفيها ايضاً مديرية للحزب، من اعضائها الرفقاء جرجورة بيطار، راجح – راغب والياس عوض، فدى الاحدب، عمر الافيوني، لويس بشور وعقيلته جهينة، خالد كوزاك.

ومن المميّزين فيها، ايماناً ووعياً ومناقب، اذكر بكثير من الحب والتقدير، رفيقاً كان يقطن في بلدة جراغوا Jaragua، التي تبعد عن انابوليس ما يزيد على المئة كيلومتر، انما لم يكن يتخلف عن حضور اجتماع او مناسبة حزبية، او القيام بواجب. محترم في الجالية، وموضوع ثقة جميع من تعامل تجارياً معهم.

هذا الرفيق، نجيب عازار، الذي كان خسر ابنه عزّت وكنّته منذ سنوات قليلة بحادث سيارة، خسرناه منذ فترة، بحادث سيارة ايضاً .

هذا الخبر الذي نقلته لي الرفيقة بدره خوري الشيخ في اتصال هاتفي، وقع علي كالصاعقة. وكنتُ استمع، الى الرفيقة بدره تُنبئني باكيةً، بوفاة الرفيق نجيب، وتعدد لي مزاياه، فأضيف إليها ما اعرفه عنه، وقد كنت خبرته جيداً عبر الزيارات الى انابوليس، والمتابعة الحزبية لمديريتها.

الرفيقة فدى الاحدب التي عرفت بدورها الرفيق نجيب، لم تكن اقلّ من الرفيقة بدره حزناً على رحيله، ولا في اطراء مزاياه القومية الاجتماعية.

قالت: " لم يكن الرفيق نجيب يتخلى عن رفيق ان احتاج. لقد جسّد قسمه الحزبي في كل تصرفاته. فزوجته البرازيلية باتت تتكلم العربية بطلاقة ابنة بلادنا، كذلك كل اولاده.

لا تذكر ان رفيقاً مرّ في حالة ضيق الا ووجد الرفيق نجيب الى جانبه. الرفيق نجيب مثال على كيف يكون القومي الاجتماعي التزاماً ووعياً وتفانياً وحضوراً مناقبياً. خسارته لا تعوّض، وسيبقى خالداً في ذاكرة تاريخ الحزب في انابوليس وكل الوسط البرازيلي".

في انابوليس هذه تأسست فرقة للرقص الشعبي، باسم "صنين" سنفرد لها قريباً نبذة خاصة.

*

الانتقال من غويانيا الى انابوليس المجاورة كان يتم مع احد الرفقاء بسيارته، ومنها الى العاصمة برازيليا، وفيها الامين عبد الله كوزاك(6) ورفقاء كثيرون اذكر منهم خليل مسوح(7) عيسى بندقي(8)، احمد رعد(9)، نبيه جبرين(10)، شقيقه رفيع(11)، خالد نصر(12)، عيسى، بسام وحنا مسوح(13)، والعشرات غيرهم ممن نأمل ان نكتب عنهم وعن نشاط مديرية الحزب في برازيليا.


وكما رافقتُ العمل الحزبي في فروع الوسط البرازيل رافقت ايضاً رحيل العشرات من الرفقاء الذين اتذكرهم دائماً بحزن وارجو ان اتمكن من الكتابة عنهم، وفاءً لما كانوا عليه، وتعريفاً لاجيالنا على حضور حزبي مشعّ لا يصح ان يغيب..

*

واتصلت الرفيقة رمزة صليبا(14) لتنبئني بوفاة الرفيق ابرهيم جريس خوري في سان باولو عن عمر يناهز 94 عاماً، وكان حتى آخر ايامه، يتمتع بصحة جيدة، وعافية قوية.

كنتُ عرفتُ الرفيق ابرهيم في فترة إقامتي في سان باولو، وتعرّفتُ الى صفاء التزامه ووجدانيته، كما اخلاقيته في التعاطي وهو صاحب المحل التجاري وسط المدينة العملاقة.

اقترن الرفيق ابرهيم من السيدة كاسيودا وأنجب منها الدكتورة (الطبيبة) ليلى، والدكتور (الاستاذ الجامعي) ريكاردو.


هوامش

(1) رغم المساحة الشاسعة للبرازيل، فهي تعتمد الباصات للتنقل (لا سكة الحديد). وتلك تسير كل ساعات النهار والليل وتتوقف كل بضعة ساعات في محطة، للراحة، و او لتناول مأكولات.

(2) من بلدة الحاكور (عكار). كان يتولى مسؤولية الفرع الحزبي في اوبرلنديا. كان لخاله، المواطن الصديق نعمان مشيلح حضوره الجيد في الجالية، اقتصادياً واجتماعياً، مما ساعد في نمو العمل القومي الاجتماعي.

(3) من بلدة جبرايل (عكار) كنت كتبت نبذة عنه. لمن يرغب الاطلاع الدخول الى ارشيف تاريخ الحزب على موقع شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية www.ssnp.info

(4) من بلدة دير دلوم (عكار). لمن يرغب الاطلاع على النبذة المعممة عنه الدخول الى الموقع المشار إليه اعلاه.

(5) كنت كتبت عن غويانيا، عن كل من الامين ابرهيم حنا الخوري، الاب الرفيق ميشال خوري، الرفيق فرج كريشة، وغيرهم. لمن يرغب الاطلاع الدخول الى ارشيف تاريخ الحزب على الموقع المشار إليه انفاً.

(6) من نبع كركر (مجاورة للكفرون، ومشتى الحلو)، كان ضابطاً في الجيش الشامي. منح رتبة الامانة. نشط حزبياً وتولى مسؤوليات في الوطن، وفي البرازيل وكان وجهاً مرموقاً في عاصمتها.

(7) من مرمريتا. تولى مسؤولية منفذ عام الوسط البرازيلي.

(8) من حمص، لمن يرغب الاطلاع على النبذة المعممة عنه الدخول الى الموقع المشار إليه انفاً.

(9) من سير الضنية. كان موظفاً في السفارة العراقية في برازيليا. شقيقه الرفيق يوسف كان ناشطاً حزبياً في سان باولو.

(10) من بلدة "نبع كركر" تولى مسؤولية مدير مديرية برازيليا. قبل ذلك كان نشط وتولى مسؤوليات في غويانيا.

(11) اقترن من رفيقة مميزة، سلام كوزاك، وكان ناشطاً حزبياً.

(12) من الحاكور. رجل اعمال ناجح، شقيق كل من الامين ظافر نصر المقيم في الحاكور، ناصر ونعمان في برازيليا،

والمرحوم شاكر.

(13) فيما عاد الرفيق عيسى الى مرمريتا، استمر شقيقاه الرفيقان بسام و حنا في برازيليا.

(14) من بلدة ميمس. اقترنت بالرفيق نقولا صليبا (من بلدة عرنة، (حرمون)، وكنت كتبت عنه سابقاً. للاطلاع الدخول الى

الموقع المذكور آنفاً.

(15) من بلدة "بدادا" (صافيتا). سبق ان تولى مسؤولية منفذ عام البرازيل.

(16) للاطلاع على النبذة المعممة عنه الدخول الى الموقع المشار إليه آنفاً.

(17) من راشيا الفخار . شقيق الرفيقين الراحلين سالم وسعيد صليبا. (هاجرا الى مدينة مونتريـال في كندا).

*

مـن وحـي ســعاده

ما لم نعتمد في سلوكيتنا ونهجنا قواعد الحزب وأصوله، ومناقبه،

قد نبني حزباً، انما لا نؤسس لنهضة .

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017