إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الرفيق نقولا قباني -2-

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2016-04-05

الارشيف

عندما عممت النبذة عن الرفيق نقولا قباني وعقيلته الرفيقة فكتوريا لم أكن اطلعت على ما كان اورده الأمين جبران جريج في الجزء الثالث من مجلده "من الجعبة" ..

في الصفحتين (371-372) يقول الأمين جريج:

رحم الله نقولا قباني، الرفيق الحبيب والصديق الوفي وابو الهمات، لقد شاءت الأقدار أن يقترن ذكره مع ذكر بلودان، المصيف السوري الجميل، بمناسبة المؤتمر الفلسطيني فيه. وهذه هي حكاية هذا الاقتران.

كنت قبل وفاته بعدة ايام قد كلّفته بمناسبة سفره الى دمشق بشأن المطبوعات التي كان مسؤولاً عن دائرتها، أن يحاول الحصول لي على صورة او صورتين لبلودان من أجل القطعة التي أكتبها في الجعبة، المجلد الثالث، عن مؤتمر بلودان الفلسطيني الذي انعقد فيها.

توفاه الله وأنا لم أكن قد حصلت على أي جواب بصدد الصورة، ولكن المفاجأة وردتني من الرفيق عبدالله ناصح(1) الذي اتى من دمشق ليشترك في المأتم (مأتم الرفيق نقولا)، اذ أخذني جانباً وقال لي: " لقد أوصى لك المرحوم الرفيق قباني على صور لبلودان وكلفني ان ألاحق الموضوع وأحصل عليها وقد وعدني الرفيق ابو حسون(2) أنه سيلبي الطلب وأني انتظره".

فشكرته وترحّمت على "الحاج".

ومضت عدّة ايام أخرى واذ بأحد الرفقاء يسلّمني غلافاً فيه الصورتان(3) عن بلودان، وعند سؤالي عن الكلفة، أجابني: " يهديك الرفيق ابو حسون سلامه ويقول لك أنه دفع ثلاثمئة ليرة سورية ولكن لا يريدها لأنه دفعها زكاة عن روح "الحاج".

هذه هي الحكاية وقد رأيت من واجبي أن أدوّنها مع القطعة عن مؤتمر بلودان الفلسطيني وذلك لاحياء ذكرى الرفيق نقولا قباني، التي لن تزول.

رحم الله نقولا قباني ، الرفيق الحبيب والصديق الوفي وابو الهمّات، والبقاء للأمة.

هوامش

(1) عبدالله الناصح: من الرفقاء المناضلين الذين عرفتهم الاشرفية، عضواً ومسؤولاً، وكان طيلة سنوات انتمائه وفياً لقسمه بانياً أسرة قومية اجتماعية ومستمراُ على التزامه حتى آخر زفرة من حياته.

(2) ابو حسون: لا يذكر الأمين جبران الاسم الكامل للرفيق المذكور .

(3) ترد الصورتان في الجزء الثالث من مجلد "من الجعبة

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017