إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

بعض من نشاطات الحزب في بيروت

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2016-05-30

الارشيف

يورد الامين شوقي خيرالله في مذكراته، الصفحة 86 المقطع التالي :

" كان رأس بيروت والجامعة الاميركية وأحياء اخرى تعجّ بمديريات الحزب. اضافة الى مسؤوليتي كناموس لعمدة الثقافة، ولم يكن لها وكيل عميد، تعينت ناموس ارتباط في منفذية الطلبة للجامعة الاميركية والكلية الدولية IC، ثم عينت مع وديع الاشقر مسؤولين عن مديريات المدرسة الاهلية والجونيور كولدج ( الـ LAU حالياً)، ثم صدر قرار بتعييني مع حلمي معلوف(1) ووديع الاشقر(2) لجنة لفحص المرشحين للعضوية ولتقسيم المؤهلين. لست أعرف كم من الاعضاء أدخلنا في الحزب ذلك العام. وكم مديرية أسسنا خارج الجامعة، وكم اجتماع عقدنا. أذكر أنه كان عندنا ست مديريات في الجامعة، منذ كلية الطب حتى صف البكالوريا، أي لدى الذين تجاوزوا الستة عشر عاماً. أما دون الست عشرة فكانوا في مديرية الاشبال في ال IC .

" من الذين أدخلناهم أذكر منير السردوك، وهشام قريطم ، ونبيل قريطم، وهيثم الجزائري، وهاني بلطجي، وكمال الحسنية، وجبران العكاوي(3) وعشرات ومئات. وما أن يبلغوا الرشد العقدي والرشد الدستوري حتى نكرّسهم ونضمّهم الى المديريات، ونأتي بهم الى غرفة الحزب في بيت معلوف(4)، ثم الى الاجتماعات الحاشدة في بيت اديب قدورة، شارع المكحول، تجاه كنيسة السيدة. حتى اليوم كلما مررتُ في ملعب "الهوكي" غربي "الوست هول" أنظر الى الشجرة بجانب البناية وأتذكر أن تحتها قسّمنا مئات الاعضاء .

هوامش:

(1) حلمي معلوف: صحافي. شقيق الامين السابق فخري، الامين فوزي، الرفيق رشدي والرفيقة فايزة التي اقترنت من الرفيق فاضل انتيبا (استاذ في الجامعة الاميركية) وتولت مسؤولية منفذ عام لمنفذية السيدات، وكمال ابو شعر. مراجعة النبذة بعنوان (اضاءات على عائلة بطرس معلوف).

(2) وديع الأشقر: من كفرقاهل (الكورة) تولى في الحزب مسؤوليات مركزية في المجال الاذاعي والثقافي. للاطلاع على النبذة المعممة عنه الدخول الى قسم "من تاريخنا" على موقع شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية www.ssnp.info.

(3) لا نملك معلومات اخرى تفيد عن انتماء الصحافي جبران عكاوي (المصيطبة) الى الحزب.

(4) بيت بطرس معلوف، والد الرفقاء المذكورين آنفاً.



 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017