إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

من تاريخنا - ماذا فعل القوميون الاجتماعيون في الدفاع عن جنوب سورية العزيزة

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2016-07-29

الارشيف

جاء في عدد النشرة الرسمية شهر تموز عام 1948، تحت عنوان "ماذا فعل القوميون الاجتماعيون في الدفاع عن جنوب سورية" ، التالي:

" طالع الرفقاء في الاعداد السابقة من هذه النشرة ما قامت به الفروع الحزبية من خدمات جلى لايواء واعالة النازحين السوريين من فلسطين. بقي ان ننشر ما تسمح به سياسة الحزب العليا من اعمال القوميين الاجتماعيين في حقل المعارك الحربية في فلسطين. وقد ذكرنا في العدد الاخير من النشرة الرسمية (العدد التاسع المجلد الاول) المساعدة التقنية التي قدمها اعضاء قوميون اجتماعيون من مديرية الزعيم بحيفا، وما ذُكر جزء يمثل اعمالاً كثيرة حربية ضمها تقرير مدير المديرية المذكورة.

مديرية النضال في منفذية عكا العامة

معركة عكا مشهورة بملابسات احتلال اليهود لها وبالجنايات التي ارتكبها بعض قادة المدافعين عن عكا وادت الى وقوعها فريسة هينة بيد الصهيونيين. وكانت كارثة عكا كسواها من الكوارث الحالة بفلسطين نتيجة التراخي والخيانة والفوضى. وكان موقف القوميين الاجتماعيين البواسل بالجبهة السورية بقيامهم بمقاومة ستة ايام متواصلة، بالنذر اليسير من المؤن والذخيرة، عملاً مجيداً غسل بعض العار اللاحق في الجبهة السورية من جراء اعمال الخونة والنفعيين، يزيد في مجده انهم قبضة من الرجال شدت اليهم روحيتهم ونظاميتهم وثباتهم بعض الشباب الذين ابوا ان يسلّموا المدينة بلا مقاومة وابوا ان يتركوا الرفقاء القوميين الاجتماعيين وحدهم في معركة الصمود في وجه العدوان الصهيوني، والخيانة الداخلية التي اجْلَت المناضلين عن عكا وحملت معها الذخيرة والسلاح دون البدء في المقاومة.

وقد برز في هذه المعركة غير المتعادل فيها الفريقان عدداً وعدة، لا روحية، الرفقاء: علي عوض(1)، ابراهيم ناصر(2)، محمد يونس(3)، (منفذ عام عكا الذي تسلم نادي عمرو للاشراف على توزيع الاسلحة والذخيرة)، سعيد شامي، واحمد شامي، وكلهم من مديرية النضال التابعة لمنفذية عكا العامة.

اما الرفيق الدكتور جورج ديب والرفيق سليم دلال فهما يعملان لمساعدة الجرحى في مستشفى الصليب الاحمر ومستشفى الاتحاد النسائي جنباً الى جنب مع السيدة ساذج نصار(4) والدة الرفيق فاروق نصار(5)، والرفيق فاروق نصار في مستشفى الامين. والسيدة نصار اسرها اليهود بعد احتلال عكا ".

هوامش

(1) علي عوض: كان من حرس الزعيم في بيروت، وكُلّف بتدريب القوميين الاجتماعيين على السلاح.

(2) ابراهيم ناصر: نشرتُ عنه نبذة تفيه حقه، نضالاً وتفانياً. عرفته في مركز الحزب باسم ابو نبيل. مراجعة قسم "من تاريخنا" على موقع شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية www.ssnp.info

(3) محمد جميل يونس: تحدثت عنه في اكثر من مناسبة. كان تولى مسؤولية منفذ عام عكا، ثم انتقل بعد النكبة الى "جزين" متولياً مسؤولية العمل الحزبي فيها. يمت بالقربى الى الرفيقة هلا النابلسي (دائرة الاحصاء في عمدة الداخلية)، فهو خالها.

(4) ساذج نصار: نشطت في العمل النسائي وقد ذكرتها في اكثر من مناسبة (مراجعة الموقع المذكور آنفاً)، وآمل ان اكتب عنها تفصيلاً.

(5) فاروق نصار: عُرف في عالم الصحافة ووكالات الانباء. عمل في صحافة الحزب في اوائل الخمسينات.

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017