إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مفهوم الحرية في فلسفة أنطون سعاده - المدرحية القومية الإجتماعية 1

يوسف المسمار

نسخة للطباعة 2017-01-26

الارشيف

كثر الحديث عن الحرية والحريات،والمنظرون يتكاثرون يوماً بعد يوم ، والغالبية الساحقة من المنظرين يرون انهم يملكون ناصية الحق والصواب، والقلة النادرة منهم يعترفون بحدودهم ويقفون عندها ويسعون الى معرفة أعمق وأوسع وأبعد مدى.

وبما ان مفهوم اية قضية من قضايا الفكر يخضع الى النظرية التي تنطلق منها أي من نظرة الى الوجود والحياة والكون ،ودور الانسان في الوجود والحياة والكون ، وتصوّره المنبثق من النظرة الى مستقبل الوجود والحياة والكون، ورسالته ومهمته في فهم الوجود والنهوض بالحياة وسبر اغوار الكون وابداع ما تمكّنه مواهبه من ابداعه للوصول الى ما هو أجود وأحسن وأصلح وأجمل ، فان أي مفهوم يظل مقيّدا بالنظرة الفلسفية الاساسية التي انطلق منها .

الوعيّ السليم شرط ضروري للمعرفة والفهم

فالانطلاق من نظرة غيبية غير الانطلاق من نظرة وجودية ، والارتكاز الى فلسفة جزئية غير الارتكاز الى فلسفة شاملة . والاعتماد على فلسفة فردية غير الاعتماد على فلسفة اجتماعية. والأخذ بنظرية افـتراضية غير الأخذ برؤية طبيعية للواقع . ولذلك فان مفهوم اي قضية يتدرج من الفهم الفردي الى الأسروي الى العشائري فالمكاني فالاتني فالتكهّني الغيبي فالطائفي فالملي فالديني الى غير ذلك من التجمهرات والتجمعات ...ولذلك فان مفاهيم الحرية ليست واحدة ووحيدة المعنى والاصطلاح والقصد .

ونظراً لذلك فقد استقر الرأي في مكتب الطلبة في الحزب السوري القومي الاجتماعي في العهد الشهابي الارهابي المجرم على أن يكون عملنا التثقيفي الاذاعي بين أوساط الطلبة في لبنان مبنياً على الوضوح والتوعية السليمة والتوضيح الصحيح لفلسفة العقيدة السورية القومية الاجتماعية ومبادئها ومنهاجها وغايتها خصوصاً بعد توزيع سلطة العهد الشهابي المجرم مناشيره على كل الارض اللبنانية وبعثاته الدبلوماسية هذا المنشور الذي قال فيه :"من آمن بالمسيحية فهو كافر، ومن آمن بالاسلام فهو أكفر،ومن آمن بلبنان فليس منا. ديننا الحزب القومي السوري " كما جاء في المنشور الذي وزعته السلطة اللبنانية متذرعة انها وجدته بين اوراق قادة الحزب آنذاك، وكل هذا لتزوير حقيقة الحزب وتشويه صورته امام الشعب في لبنان، واثارة الغوغاء والحاقدين على فكرة وغاية الحزب وأعضائه الذين تعرّضوا لأقسى أنواع الظلم والاضطهاد .وهذه عيّنة صغيرة من مآثر العهد الشهابي التي يجب ألا تنسى .

وبناء على ما تقدم تم التركيز في مكتب طلبة الحزب في الحلقات التثقيفية الاذاعية على فاتحة لكل الحلقات التثقيفية التي كنت متحدثاً فيها أو كان متحدثاً فيها غيري على موضوع التوعية السليمة بطرق وصيغ كلامية مختلفة قبل ان البدء بموضوع الحلقة المخصصة للموضوع . وأذكر ان الرفيق بهيج ابو غانم بعد تسلّمه مسؤولية رئاسة شعبة الطلبة الثانويين سنة 1968 قال لي:" لقد قيل لي من بعض الطلبة ان الرفيق يوسف يكثر الحديث عن التوعية،ودائما قبل ان يدخل في الموضوع يعيد موضوع التوعية والوعيّ فكأنه يكرر نفسه ويظهر انه يحفظ المقدمة عن ظهر قلب ". فكان جوابي يومها عبارة المعلم سعاده الذي قال في محاضرته الأولى:" المعرفه والفهم هما الضرورة الأساسية الأولى للعمل الذي نسعى لتحقيقه ". فبدون الوعيّ والمعرفة والفهم لا نستطيع تحقيق شيء .

وللحقيقة أقول انني والرفيق جوزيف بابلو شكّلنا فريق تثقيف اذاعي متكامل بيني وبينه في فترة الستينات مهمتنا توضيح فكر المعلم أنطون سعاده بأسلم وأبسط وأوضح وأوسع وأعمق ما نتمكن منه . فكنّا نعدّ ونحضّر الحلقات الفكرية التثقيفية ونتناقش بها وحولها قبل ان نلقيها ارتجالاً في أوساط الطلبة ليتمكن الطلاب من الفهم الأصح والأعمق لمضامين رسالة سعاده المدرحية القومية الاجتماعية ، كما كنا نتناقش مع غيرنا من أعضاء مكتب الطلبة وبعض الامناء وزيارة بعض الأمناء والرفقاء القوميين الاجتماعيين المشهورين بفهمهم للعقيدة القومية الاجتماعية من امثال جورج عبد المسيح ومحمد يوسف حمود والياس جرجي قنيزح ومصطفى عبد الساتر وعلي نزهة وهنري حاماتي وعبدالله محسن وزكريا اللبابيدي ،كما كانت لي زيارات خاصة للأمناء عبدالله سعاده وأسد الأشقر وانعام رعد في السجن . وكان التدارس الأهم يحصل بيني وبين الرفيق جوزيف بابلو الذي كانت والدته تخاف عليه كثيراً لأنه وحيدها بين سبعة شقيقات نذرت واحدة منهن لتكون راهبة قبل ولادة جوزيف. وعندما وُلد جوزيف التحقت شقيقـته بالراهبات وذهبت الى فرنسا ولم تر شقيقها جوزيف ولا هو رآها الا بعد ان بلغ الواحدة والعشرين من عمره . وكانت والدته لا تأمن عليه الا عندما نكون سوياً ، وتوصيني دائما ان اكون معه ولا أدعه يتعاطى مع الناس الهمج الذين لا أرى من المفيد ذكرهم .

وكان انطلاقنا في الحلقات التثقيفية الاذاعية مما ورد لسعاده في كتاب"شروح في العقيدة "صفحة 187 التي قال فيها :" ان النهضة لا تُبنى الا على أساس متين .مهما استغرق وضع الأساس فلا بد من وضع الأساس . نحفر في الأرض الى أن نصل الى الصخور المثبتة التي يمكن أن نؤسس عليها البناء المتين الذي نتصور . اننا لا نضيع وقتاً في هذا العمل . غيرنا يبني على سطح الأرض . يجمع أقواماً من الرجال في برهة وجيزة وكيفما اتفق . من الرجال المتعددي النفسيات يظن أنها تقدر على عمل يمكن أن يُسمى فتحاً أو انتصاراً ،والسير بها جماهير لا أول لها ولا آخر . وحالما تصل هذه الجيوش الى مواجهة الخطوط الأولى يظهر ضعفها ، وتفسّخ نفسياتها ، وتشوّش عقلياتها ، وتضارب أفعالها وخططها ، فترتطم وتصدم وترتد أمام الأعمال النظامية التي يقوم بها الأعداء . فتضمحل واذا هي لا شيء . تطير هذه الجيوش أمام قوة قد تكون أقل منها بكثير ."

اقتصرت محاضرات الرفيق جوزيف على العلوم الاجتماعية والفكرية انطلاقا من نظرة سعاده ، وكانت مهمتي التثقيفية تناول المسائل الفكرية ايضاً والفلسفية والدينية والاقتصادية دون ان يعني ذلك اننا لم نتشارك في اعداد المحاضرات وفي كل الأمور. ولا أخفي سراً اننا كنّا ندرس كتابيّ الانجيل والقرآن دراسة علمية بحثية دقيقة لفهم اقصى ما يمكن فهمه من دراستهما الى ان استقر الأمر على أن ينصرف الرفيق جوزيف الى مواضيع علم الاجتماع ويترك لي أمر توضيح المفهوم الديني عند سعاده عندما يتطلب ذلك . ومن جملة المواضيع التي تحدثت فيها يومها عن مفهوم الحرية في الفلسفة المدرحية القومية الاجتماعية ورسالتها ، ومفهوم الواجب القومي الاجتماعي . ومفهوم النظام القومي الاجتماعي، ومفهوم القوة القومية الاجتماعية .

** يتبع

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017