إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مفوض الشرطة الرفيق فريد قاسم حسن

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2017-05-10

الارشيف

لم أعرفه شخصياً انما سمعت عنه من رفقاء موثوقين: الأمين سعيد ورد(1)، الرفيق رامز سري الدين(2)، والرفيق عادل حسن(3). ثلاثتهم أجمعوا على ما كان يحتله الرفيق فريد حسن من حضور متقدم في محيطه، وفي سلك قوى الأمن الداخلي، مع استمراره على ايمانه القومي الاجتماعي والتزامه. منهم جمعتُ هذه المعلومات.

*

سيرة شخصية

 الاسم الكامل: فريد قاسم حسن

 الام: فاطمة

 ولد في بلدة عترين (الشوف) عام 1921

 اقترن من السيدة هدى كامل الغصيني ورزق منها:

- بسام (حائز على ماجستير في الكومبيوتر وادارة الاعمال)

- نبيل (مهندس معماري)

- طارق (مهندس كهرباء)

- هالة (مهندسة كومبيوتر)

 انتمى الرفيق فريد عام 1937 في بلدته عترين بواسطة شقيقه الرفيق خليل رشيد حسن.

 من الرفقاء الذين كانوا معه: حسيب حسن عبدالباقي، عادل نجم عبدالباقي وشقيقه بديع، بهيج أبو زكي .

 تولى مسؤولية مفوض مفوضية عينبال - عترين عام 1938 وقد انتمى على يديه الرفقاء نمر سلمان عبد الباقي(4) عادل سعيد حسن، توفيق ملحم حسن، محمود فارس حسن.

 دخل في 18/11/1939 الى سلك الشرطة برتبة شرطي، وتدرج حتى الدرجة الاولى بتاريخ 2/8/1946 والى رتبة معاون درجة رابعة في 20/6/1953، ومفوض درجة سادسة في 23/11/1956 ومفوض درجة ثالثة في 23/3/1962.

 سُرّح بتاريخ 1/7/1973 لبلوغه حدود السن القاونية بعد أن كان خدم في المراكز التالية:

- الشرطة البلدية – سرية سير بيروت، والقوى السيارة

- حاز الرفيق فريد حسن على الاوسمة التالية :

• مدالية الاستحقاق اللبناني – البرونزية

• مدالية الاستحقاق اللبناني – البرونزية تكراراً

• وسام الاستحقاق اللبناني – درجة ثالثة

• وحصل على تنويهات عديدة من كل من: المحافظ، رئيس شرطة البلدية، وقيادة الشرطة.

 تعرّف الى الامناء جبران جريج، عبدالله محسن، عبدالله قبرصي، محمد يوسف حمود وعلى الرفيقين زكريا لبابيدي(5) وعبدالرحمن بشناتي(6).

 ساهم في تأسيس مديرية الحرية في ساقية الجنزير وعمل على تأسيس مديرية تضم الرفقاء من سلك قوى الامن الداخلي باسم مديرية "الاستقلال"، من أعضائها الرفيق رفيق قسطون والرفيق عارف باز من بعدران. يتذكر ان المسؤول الحزبي للرفقاء العسكريين كان الرفيق زكريا لبابيدي.

 يفيد الرفيق حسن انه كان على اتصال مباشر مع حضرة الزعيم، وكان يزوره في منزله القائم في جوار مستشفى خالدي في رأس بيروت، ليُبلغ حضرة الزعيم عن الأوضاع الراهنة ويتلقى منه توجيهاته.

*

يروي الرفيق فريد حسن انه كان ساعد احد الرفقاء السائقين في استعادة اوراق سيارته، فنقل الامر الى الامين عجاج المهتار الذي ارسل له مع الرفيق السائق البيتين التاليين:

ربّي رجالك ربّـيها يمّـا ضـبّـا وخبيها

صارت روح الشعب مشاع؟ الجاهل يتمقطـع فيها

فأجابه الرفيق فريد بهذه الردّة:

المِـتلَــك ما بدو هداية هادي الرايح والجايي

ربّــي الشعب بيتربّــى الشرطي البدو تربايي

*

اعتقل الرفيق فريد اثر الثورة القومية الاجتماعية وبقيَ شهرين في "سجن القلعة". بعدما تمّ الافراج عنه عاد الى الخدمة بصفة معاون مفوض.

وفي الثورة الانقلابية سجن لمدة ستة اشهر، ثم أحالوه حكماً الى التقاعد. الا ان مجلس الشورى ابطل مرسوم الاحالة على التقاعد، ثم سرّح بتاريخ 01/07/1973 لبلوغه السن القانونية .

*

وفاته

شهدت بلدة عترين يوم الاثنين 3 تشرين اول 2005 مأتماً مهيباً للرفيق فريد حسن، حضره، الى رفقائه والمواطنين من بلدات الشوف، العقيد مطر على رأس وفد من قيادة الجيش، النقيب شربل فرام على رأس وفد من المديرية العامة لقوى الامن الداخلي، وفد من الامن العام، وفد من قدامى القوى المسلحة على راسه عبدالله الجردي. الوزير السابق الامين محمود عبد الخالق، النواب: محمد الحجار، عصام نعمان، السيد حسيب صفا ممثلاً النائب وليد جنبلاط، السيد سهيل حماده ممثلا الوزير مروان حماده، السيد مكرم عبد الباقي ممثلاً النائب نعمة طعمة، نواب ووزراء سابقون وضباط. وقد القى آمر فصيلة بيت الدين النقيب شربل فرام كلمة تأبينية، جاء فيها:

" نجتمع اليوم والمصاب أليم

جئنا نودع رجلاً

جئنا نودّع إنساناً

جئنا نودّع عمراً

جئنا نودّع ونقول الى اللقاء..

هو المفوض فريد قاسم حسن

كان كبيراً كما الارز كبير

أحب الوطن حتى يغمره العلمُ ويمشي

أحب الوطن عائلته الكبيرة

وأحب عائلته وطنه الصغير

كان محبوباً، صادقاً، خدوماً، ناصفاً

كان ضيعة في غياب الضيعة.. "

*

ويوم الجمعة 7 تشرين اول 2005 اقيم يوم تقبل التعازي في دار الطائفة الدرزية.

*

هوامش

(1) سعيد ورد: من بلدة نيحا. عرف الحزب نضالا وسلوكية ممتازة ومناقب. للاطلاع على النبذة المعممة عنه، الدخول الى قسم "من تاريخنا" على موقع شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية www.ssnp.info

(2) رامز سري الدين: من بلدة "عترين" ومن سكان المصيطبة. رفيق مناضل لم يتوقف عن ايمانه وعن التزامه الحزبي على مدى سنوات انتمائه الى الحزب

(3) عادل حسن: من بلدة "عترين". تولى مسؤولية منفذ عام الشوف. غادر الى سان باولو ثم عاد بعد سنوات طوال الى وطنه مستقراً فيه الى أن وافته المنية.

(4) نمر عبد الباقي: ساهم في تأسيس العمل الحزبي في منطقة السويداء بعد ان كان انتقل للاقامة فيها.

(5) زكريا اللبابيدي: للاطلاع على النبذة المعممة عنه الدخول الى الموقع المذكور آنفاً.

(6) عبد الرحمن بشناتي: للاطلاع على النبذة المعممة عنه الدخول الى الموقع المذكور آنفاً.


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017