إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

ألإبـداعُ المـتـزوبـع

يوسف المسمار

نسخة للطباعة 2009-11-14

الارشيف

التأسيسُ  إبداع  ،  وتأسيسُ  فكـرة  الحركة   القومية  الاجتماعية غاية ٌ في الابـداع ، لأنها فـكـرة متحـركة  نامية ، وحـركة  مفكـرة متطـورة ،  تهتم  بالخيـر العام   واقعا ً ونمـوا ً وتجـويـدا ً، وتشكـل رسالة  إنسانية  رائدة  مبدعة ، تدفع الانسان اينما كان الى الابداع المتزوبع . ففي  ذكرى  تأسيس حركتنا  القومية الإجتماعية ، أقدم هذه النسائـم المتـزوبعة :

 

 

في أرضـنـا مهـد ِ الحضـارة ِ  تـُـكـتـبُ

بالنــور ِ أشـعـارُ الهـُدى  وتـُكـوكـب ُ

فالعـقـلُ  أطـلــقَ  للخـلــود ِ زوابـعـــا ً

ُغـزلـت بـنــور ٍ لا يـغـيـبُ  ويُحـجـَب ُ

هيَ  أن نـُـطـَلـِّـقََ غـفـــوة ً دهــريـــة ً

طـالـت  ومـا زلـنــا  بـهــا  نـتـثـاءَب ُ

يـا أيـهـا الـعـرب استـفـيقـوا لـم يَـعـد ْ

للنــوم ِ وقــتٌ فـالـتـخـاذل ُ  مُـرعـِـب ُ

مـا كـان في الـنـوم ِ الخـلاصُ لخامـل ٍ

أبـــدا ً ، وحـظ ُ الخـامـليـن ألأعـطـَب ُُ

هـيـهـات  تــنـفـعُ  نـائـمــا ً أضـغـاثــُه ُ

مـا هـــام َ  بالأضـغـاث ِ ِ إلا َّ الأخـيـَـب ُ

إنَّ الحـيـــاة َ عـطــيـة ٌ مـن  خـالـِـق ٍ

مـا كـــان يـومـا ً بـالخـليـقـة ِ  يـلعـَب ُ

بـل أبــدع َ الإنـسـانَ كي  يـحـيـا على

نـهـج ِ التـحـَسـّـُـن ِ لا يـحـيـد ُ ويـهـرب ُ

  

2

  

ومـدى التـحـسـّـُـن ِ  حـكـمـة ٌ وتـقــدم ٌ

والى  الإلــــه ِ تــنـافـس ٌ وتـقـَـــرّ ُب ُ

واللهُ  يـعـني  اللانـهـايـة َ  في النـُـهى

إلا َّ  الأعــزة َ  لا يـُحــب ُ  ويـرغــب ُ

فـالعـز ُ في الـدنـيـا  البـدايـة ُ للسـما

والعـز ُ في ألأخرى الثـواب ُ الأحـبـب ُ

هـذا هــو َ الإبـــداع ُ : فـكــر ٌ مشـرق ٌ

وبـغـيــر ِ هــذا كـل  شـيء ٍ يـغــرُب ُ

إن ْ لـم ْ نـع ِ الإبــداع َ نـهـج َ تـألـّـُـق ٍ

فـالله ُ يـرفـض ُ مـا نـقـول ُ  ونـكـتـُـب ُ

وبـدايـة ُ الإبـداع ِ تـجميـل ُ النـفـوس ِ

بـحـكـمـة ٍ  وشـــجـاعـة ٍ ، وتـوَثـّـُـب ُ

فـيـعـم ُ في النـاس ِالتـعـبـقـرُ نـهـضـة ً

إلا ّ السما وسـما السـما لا تـخـطــب ُ

وحـقـيـقـة ُ الإبــداع ِ روح ُ  ألـوهــة ٍ

قـد أ ُنـسـِنـت ْ والى الألـوهة ِ تـُنسـَبُ

لا يَـعــرف ُ  الإبـــــداع َ  إلا ّ ثـائـــر ٌ

بـدمـاه ُ تـشـتـعـل ُ العـصورُ وتـلـهـب ُ

هــوَ  ذلك  الفـن ُ  الـرفـيـع ُ  تـألـقـت ْ

دنـيـاه ُ بـالألـق ِ الـجـمـيـل ِ تـُلـهـلـِـب ُ

 

 3

  

يـمـتـد ُ مـن  بـــدء ِ الخـليـقـة ِ نـورُه ُ

والى  ســـماء ِ اللانـهـايـة ِ  يَـذهــب ُ

لا شـيء مـن هـول ِ الظـلام ِ يَـصـُده ُ

مـهـمـا  تـلـبـّـد  بالظـــلام ِ الغـيـهـَـب ُ

هـوَ زاخـر ُ الـنـور ِ الـذي إبـتدأت بـه

آيـــات ُ  كـون ٍ لا تـُعـَـــد ُ  وتـُحـسـَب ُ

آيـاتـه ُ انـتـشـرت ْ وفـاضَ  بـهـاؤهـا

وسـنـاؤهـا بـسـنـا النـبـوغ ِ يُـخـَـضـََّب ُ

هـيَ روعة ُ الفـكر ِ المـشع ِ على الدُنى

أمـلا ً  نـفـوس َ القـانـطـيـن   يُـطـَـيـّـب ُ

هـي حـكـمـة ُ القـول البـليـغ ِعــدالــة ٌ

بـالعـدل ِ يـنـتعـش ُ الـوجود ُ ويـخـصِب ُ

هـيَ  نـهـضـة ُ الإنـسـان ِ فـعـلُ  إرادة ٍ

بـسـلـوك ِ تـرقــيـة ِ الحـيـــاة ِ  تـؤدَِّب ُ

هـيَ ثــورة ُ الأحـرار ِ لا تـرضى  بـمـا

يـغـتـالُ  فـكـر َ الصـالحـيـن ويـحـجـب ُ

هـيَ صـيحة ألأجـيـال تخـتـرق ُالعصورَ

وبالمواهـب َِ كــل َّ  فــن  ٍ تــُنـجـِـب ُ

يا أيـهـا العــمـال ُ في مـجـهــودكـمْ

ســـر ُ الـنـمـوِّ ومـا يُـعــِز ُ ويَـعـذ ُب ُ

 

4

  

يـا أيـهـا  الشــعـراء  دام َ  خـيـالـُكـمْ

شـعـرُ الحـيـاة ِ هـوَ المـنارُ ألأنـسـَب ُ

يـا أيـهـا ألأدبـاء ُ ضـاء  نـبـوغـُكـمْ

أدب ُ الحـيـاة ِ هـوَ العـلاج ُ الأطـيـَـب ُ

يـا أيـهـا  العـلـمــاء  زاد  هـُـداكـُـم ُ

عـلـم ُ الحـياة ِ هوَ الطريقُ ألأصـوب ُ

يـا قــادة الفـن ِ الـرقيّ ُ سـبـيـلـُكـمْ

فـن ُ الحـيـاة ِ هــوَ  الـرقيّ ُ ألأرحـب ُ

يـا أيـهـا الشــهـداء  دامَ  عطاءُكـُمُ  

أزكـى العـطـاء ِ هـوَ الـدم ُ المتصـبـب ُ

يا ســـادة الإبـــداع ِ فـيـكـم قــوة ٌ

لـو فــُعـِّـلـتْ زمـنَ الخـمـول ِ تـُغـيَّـب ُ

إن ْ لـم  يـك ُ  ألإبـداع ُ  ثــورة َ  أمـة ٍ

نـحـو السُـمـو ّ فـكـل ُ شـيء ٍ يـكـذب ُ

أبنـــاء ُ غــزة  أبـدعــوا بـثــبـاتـهـمْ

إنَّ الثــبـات َ على  البـطـولـة ِ غـالـِب ُ

أبـنــاءُ  بـغــداد  الكـرامــة  أبـدعــوا

إنَّ  الكــرامـة َ  بـالفـِـــداء  تـُـطــيـّـَب ُ

لبـنــان ُ  أبـــدع َ  وقـفــة ً  خـلا َّقــة ً

بـالخـَـلـق ِوالإبـداع ِ يـسمو المـطـلب ُ

  

5

  

والشـام ُ أبـدعـت التـَوَجـّـُهَ للعـُلى

إنَّ  الـتـوجـّـُه  َللأمـــام ِ  ألأصـلـب ُ

هـذا هــوَ الإبــداع ُ طـوف ُ عـواصـف ٍ ٍ

هـبـَّـتْ تـُحـرّك ُ مـا يـجـف  ويـجـدب ُ

فمـواهـبُ الشعب العـظيم زوابـع ٌ

بالعقل ِ تخفقُ ، بالهـُـدى تـتـخـاطـَب ُ

ليـظـل فـجــرُ المبـدعـيـن  منائــــرا ً

تجتـاح ُ ليـلَ الخانـعـيـن وتـحـجــِب ُ

إلا َّ البطـولـة  لا  سـبـيـل الى العـُلى

فـمع البـطـولة ِ كـل عـز ٍ يُـكـْســَب ُ

قـد حـان أن نطـوي الزمان َ ونبتـدي

عـصـرا ً  زمانَ المبـدعيـن يُسَـبـِّـب ُ

إن لم  نكنْ في الأرض ِ روحَ ألـوهـة ٍ

فـمن المحـال ِ من ألألـوهـة ِ نـقـرب ُ

فـلنـبـدع ِ الخـَلـق َ الجـميـل َلنـرتـقي

إن الجـمـال َ الى  الـتـألــق  ِ أقـــرب ُ

ولنـنـصـر ِ الحـقَ الـذي في نـصــره ِ

روح ُ العـدالة ِ تستـريح ُ وتـطــرب ُ

ولنــمـلأ ِ  الـدنـيــا  عـبــيـر َ  أُخـُـوَة ٍ

أرقى الحـيـاة ِ  تــراحــمٌ  وتـحـابـب ُ

 

6

  

شـر ُ المعيشة ِ أن يـكونَ خـضـوعُـنا

لـفـســاد ِ مـن  نـهـج َ المظالم ِ ربـَّبـوا

لا يُـولـــد ُ ألإبــــداع ُ إلا َّ عـنـدمــا 

نـستـلهم ُ الماضي العـزيزَ ونـُخـصِب ُ

لا يـشـــمـخ ُ الإبـــداع ُ إلا َّ بـعـدمـا

نـسـتـشـرف ُ الآتي ألأعـز َّ ونـرقـب ُ

لا يـرتـقي الإبـــداع ُ إلا َّ إن غـدت ْ

أفـعـالـنـا لـهـبـــا يُـثــيــرُ ويـخـلـب ُ

لا ، لا إبـتـكـــار ٌ مـبــدع ٌ إلا َّ إذا

صـار الوجـود ُ مـنـارة ً تـتـكـوكـَـب ُ

لا نـُحـسـِن ُ الإبــداع َ إن لـم نـبـتـدع ْ

نـهـجـا ً الى قـمـم ِ السـعادة ِ يـجـذب ُ

لا يـســــلـم ُ الإبــداع ُ  إلا َّ  بـعــدمـا

أســسُ المظالم ِ والفســاد ِ تـُخـَر َّب ُ

مـا كـان في التأسـيـس ِ إلا َّ عاصـِفٌ

بـالـنـور ِ تـاريـخَ التـَفـَوّق ِ يـكـتـُب ُ

إنْ لـمْ يـك ُ الإبـداعُ في تأسـيـسنا

مُـتـزوبـعـا ، لا نـسـتـطـيـبُ ونـطـلــُب ُ

إنَّ الحـيـــاة َ  عــقـيـدة ٌ عـنـوانـهــا:

فـقـط  البـطـولة ُ في الحياة ِ ألأوجـبُ

   

7

  

إبـداعـُنا يـعـني انـطــلاقَ  نـفـوسـنـا

بـمـنـاقـب ٍ مـنـهـا  الهـُـدى يـتـسـرّب ُ

إبـداعـنـا بـنـهـوضـنـا  وبـكـشــفـنـا

حـُجـُـب الغـيوب وكـل مـا يُـسـتـغـرب ُ

لـيـعـم َّ في الأرض ِ السـلام ُ عـقـيـدة ً

بـصوابهـا هـَدَف ُ الـنبـوغ ِ يُـصـَوّب ُ

لا يُـنـعـشُ   الإبــــداع َ  إلا َّ   مُـبـدع  ٌ

مـنـه البـدائـع ُ  والعـظـائـمُ  تـُطـلـَـب ُ

مـن سـوريـا بـدأ َالصـعـود ُالى السما

وبـسـوريـا كـلَّ الكـوارث ِ تـُـغـلـَِـب ُ

 سُـــوْريَـة ُ التـأسـيـس ِ نـورٌ مُـبـدع ٌ

مُـتـزوبـعٌ  ، مُـتـألـِـق ٌ ، مُـتـكــوكـِـب ُ

يـا شــــام ُ ، بـغــدادُ ألإبــاء ِتَـهـُزُّنـا  

والقـدسُ  نــارَ هـبـوبـنـا تـتـرقـَـب ُ

ودمــاءُ لبـنـان السخـية ُ عـطـرُهـا

بـَلـَغَ السمـاوات ِ العـُلى   ويُـطـَيـِّـبُ

ودمــاءُ أطـفـال ِ الحـجـارة ِ جـاوزتْ

مـطـرً السـماء ِ  فـكـيـف لا  نـتـجـاوب ُ؟!

ونـُـعـَـززُ   الإبـداعَ   حـتى  نـبـتـدي

عـصـرا ً  بـِظـُـلا َّم ِ  الخليقة ِ يـذهـَب ُ

 

8

  

هـذا  هـوَ  ألإبـداعُ  في  مـفـهـومـنـا

بـالنــور ِ والنــار ِ الـعـُلى يـتـَنـَكــَب ُ

هُـو شـعـلـة ُ الروح ِ التي بـبـهـائـهـا

عـَظــُمَ الجـهـاد ُ وقـد تسامى المأرَب ُ

لا نـبـلـُـغ ُ  ألإبـداعَ   إنْ  لـمْ  نـتـَخـِذ ْ

نـَهـجـا ً يُـعـَبقـِرًُ في  الضياء ِ ويَـرحـبُ

إبـداعـُنـا  قـِيـَـمٌ   تـُزوبـِـعُ  في المـدى

ومـدى المـداءات التي تـتـواكـبُ

مـنْ ثـارَ بـالحـق ِالخـُلـودُ مَـصـيرُهُ

والنـصـرُ حـَتـمٌ   للأ ُبـاة ِ  مُــطـَوَّب ُ

 

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017