إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

طـريـقُ الأمـل

يوسف المسمار

نسخة للطباعة 2010-11-07

الارشيف

النهضة القومية الاجتماعية هي حركة انسانية  فكرية ، وفكرانساني حركي. إنها حركة صراعية ،وصراع  فـكـري من أجل تحقيق نهضة أمتـنا . ولأنها  كذلك  فهي  نهضة حيـاة  نشأت بالصراع ، وتـنمـو  بالصراع ، وتـرتـقي  بالصـراع . فـاذا  تـوقـف الصـراع  انهـزمـت وانهـارت وانتهت ، وإذا استمرالصراع انـتصرت وتقـدمت  وتألقـت  وكانـت جديرة بالخلود ، وكان مجتمعنا أهلا ً لإحتلال مكانه المتقدم بين الأمم الناهضة المتقـدمة   .

فالى  مؤسس هذه الحركة ، والى بناتها وأبنائها المصارعين من أجل انتصار حقيقتها وتحقيق غايتها في النهـوض والتقـدم  والـرقي والإبداع والتألق، والى  كل من ينـتـفض  وينهض ويقـاوم  ويهاجـم

الباطـل والظلم  والفساد  والعـدوان ، والى طلائع شعبنا التي أنقذت وتنقـذ شرف أمتـنا في مقاومات فلسطين ولبنان والعراق التي تصنع زمن انتصاراتنا أقـدم هـذه الخـلجات في ذكرى تأسيسها :

 

طـريـقُ الأمـل

 

قـلْ للذي مـلَّ الحيـاة َ منَ الشـقـا:

        إنَّ الشقـاءَ لـو اتعـظـتَ هـوَ المَـلـلْ

لـو كـنـتَ تـدري أن عُـمركَ   قـيمة ٌ

         لنهضـتَ تهـزأ ُ بالشـقاء ِ ولمْ تسـلْ 

إنَّ الحياة َ هيَ النهوضُ ولمْ تكـنْ

          أبـدا ً مـلاذا ً   للخـمـول ِ وللكـســلْ

هيَ دائما ً فـكـرٌ يثورُ على الجمـود ِ

           ويستـمـرُ على التـعـبقـر ِ في العـمـلْ 

إن شابـهُ المـلـلُ اسـتحـالَ ضياؤهُ

          عَـدَما ً يُمـزِّقــُهُ التـلاشي والشـلـلْ

 

2

 

 

مَـلـلُ الـنفـوس ِ هـلاكـُها وفـناؤهـا

          والثائـرونَ هُمُ الأ ُلى ابتكـروا الأمـلْ

لـولا الصـراع   لـما تـطــورَ عـالـمٌ

          والكـونُ فـتــَّتـهُ التهـروءُ وانـمـحـلْ

لـولا الصراع لـما حـروفُ هجائـنا

          كانـتْ مـنـارَ العالمـيـنَ   ولـمْ تـزلْ

روحُ الصـراع ِ تـَيـَقـّـُظ ٌ وتـعـقـّـُلٌ

           وبطـولة ٌ تهـوى التألـّـُقَ  والمُثــُـلْ 

مُـثــُلٌ إذا اكتشفَ المصارعُ كنهها

              لعـوالم ٍ فـوقَ التـصَوّر ِ قـدْ وصـلْ    

واستـلَّ من ذات ِ الألـوهـة ِ نسمـة ً

         فـتـألـَّهَ الإنســانُ   وأجـتـازَ   ألأجـلْ

يَهوى الصراعُ بأن  نكونَ زوابـعا ً

        ومنائرا ً تغـزو الغياهبَ   بالشـُـعـَـلْ

معنى الصراعِ ِ بأن نـعي أن الـرجاءَ

          إذا استـقـلَّ عن العـطاء ِ فـقـد بَـطـَـلْ 

معنى الصراع ِ بأن نـُعـلـِّمَ شـعـبنـا

         أنَّ الكـرامـة َ لا أعــزّ ُ ، ولا أجــَلْ

 

 

3

 

 

معـنى الصراع ِ بأن نـُطـَهـِّرَ فـكـرنا

         مـن كـل آثـار ِ التـلـوّث ِ إنْ حَـصـَلْ

معـنى الصراع ِ بأن نـُثــّـوّرَ أنـفسـا ً

       خضعـتْ لنامـوس ِ التخاذل ِ والـدَجَـلْ

لـبّ ُ الصـراع ِ بأن نعـيـدَ صيـاغــة َ

                                           التاريخ ِ لا نخش الصعابَ ولا نـَمـَلْ     

خـيـرُ الصـراع ِ بأن نـُغـيـِّـرَ واقـعـا ً

                                           بـُنـيـتْ معالمُهُ   وأ ُسـِّـسَ بالـزَغـَـلْ     

ولـذا ابـتـدأنا   بالصراع ِ أسـاسَـنـا

                                          وسـنستـمـرُ مُصارعين الى الأزلْ     

جـيــلٌ   يغـيـبُ ، وآخــرٌ مُـتـَدافـِعٌ

                                         وتـلـيـه أجـيـالٌ تسـيـرُ بـلا   كـلـلْ     

ومسيرة ُ الأجـيـال ِ نـهـرُ مـواكـب ٍ

                                        لا تستـريحُ من الجهاد ِ ولا تـكـلْ     

تـرتادُ مـا ستـرَ الزمـانُ من المدى

                                       وتظلُ تـُصـلحُ ما استجدَّ من الخلـلْ     

هي ثـورة ُ الأجـيـال ِ في تـأسيسنـا

                                       قامتْ على العـقـل ِ المصارع ِ لا الخبـَلْ     

 

 

4

 

 

فالعـقـلُ مفـتـاحُ الجـهــاد ِ وبـابـُـهُ

                               وبغـيـرعـقـل ِلا حصاد سوى الفشـلْ    

تـبـا ً لشـعـب ٍ بـاهَ باسـتـجـبـانـه

                                        ذلا ً يـعـيـشُ  ولا يـؤرقـهُ الخـَجَـلْ    

هـذي عـقـيـدتــُنـا   صـراعٌ   دائـــمٌ

                                        بالفكر ِ والإبـداع ِ تـنهضُ   والعـمـلْ   

وجهادُنـا أبـدا ً يُـؤسـسُ   للمـزيـد ِ

                                        من الجهـاد ِ لينـتهي زمنُ المَـلـَلْ   

فالنحسُُ يـكـبرُ بالهروب ِ من الكفاح ِ

                                        الى الـتـذلـل ِ والخـدائع ِ والـحِـيَـلْ   

والسعـدُ يكمنُ في الخروج ِ من التقاعس ِ

                                        بالتـمـرس ِ بالنضــال ِ لـمـنْ عـقــلْ   

والحكمة ُ المـُثـلى تقـولُ لمن سها :

                                       إن الصراعَ هـو الطـريـقُ الى الأمـلْ    

يـا أيـهـا الثـــوارُ ، يـا أحــرارنــا 

بكــمُ التمرّسُ بالفـداء ِ قـد اكتمـلْ   

القـدسُ   تـشهـدُ   أنكم بصمـودكمْ 

                                       عـلـّمتـمُ الأجـيـالَ حـتى لا تـضـلْ

 

 

5

     

بيروتُ لن تـنسى هتـافَ جـراحكمْ

                                  فـلقـد جعـلتمْ في الخلود ِ لها مَـحـلْ

بغـدادُ دمـرت الغـــزاة َ ولـم تـزلْ 

                                        بعـطائكم لا تـنحني مهـما حصـلْ

أشـعـلـتـمُ الـدنيا   بنـور ِ ضيائـكـمْ

                                        فـملأتـمُ الأحـداق َ مـنـّا   والمـُقـَـلْ   

عَـطـّرتـمُ الـدنيا   بفـوح ِ دمائـكـمْ

                                       فتعـطـّرتْ منها المشاعـرُ والقـُبـَلْ    

صَحـَحـتمُ   التاريخَ   حتى أصبحـتْ

                                      بكـمُ المحبـة ُ بالعـدالـة ِ تـُخـتـَزلْ    

روّادَ كـنـتمْ في العطاء ِفسجـَّلـتْ

                                     لكـمُ الحيـاة ُ بأنـكـمْ ، أبـدا ً، أ ُوَلْ    

قـد صانت الشرفَ العـظيمَ دماؤُكمْ

                                    وبها منارُ الحـق ِ والعـدل ِ اشتعـلْ     

وجهادكـُمْ قـد صارَ نهجَ حيـاتـنا

                                    ويظـلُ ما بقيَ الـوجودُ هـوَ المَثـَلْ    

وبـكـمْ حـدودَ المستحـيـل ِ نطالـُهـا

                                    ونطـالُ ما اكتـنـزَ الإبـاءُ وما شمـَلْ    

 

 

6

 

فالمُـرشـدُ الهـادي دلـيـلٌ لا يـرى

                                           إلا َّ الذي اعتـنقَ الصراع َهـو البُطـلْ   

لولمْ يكـُنْ نهجُ المسيح ِ هو الصراعُ

                                          لكـانَ منسـيـا ً وأفـلسَ وانـمـَحَــلْْ    

لو لمْ يكـُنْ اســلامُ أحـمـدَ   ثـورة ً

 لتـدمـَّرَ الاسلامُ   قـهـرا ً واضمحـلْ

لـو لـمْ تـَكـُنْ قِـيـَمَ الصـراع ِ خـَيـارُنا

                                         لـطـغـى الخـمـولُ ونـجـمُ نـهـضتـنا أفـَـلْ    

لـولا   ضحـايـانـا ومـوجُ فـدائـنـا

                                         لإجـتـاحـنا هـولُ الفـنا ، وبـنا نَـزَلْ    

لا دين ينهضُ بالحياة سوى الجهاد ِ

                                        ِ فمنْ تخـلـَّفَ أو تقاعـدَ قـد سَـفــُلْ    

فـاللهُ ربّ ُ الناهضـيـنَ بـعـقــلهـمْ

                                        والـخـاملـونََ إلـَهُـهُـمْ أبـدا ً هُـبـَـلْ    

ديـنُ الأعـزاء ِ الصـراعُ فمن أبى

                                       أو خاف َ أهوالَ الصراع ِ قـد  انخـذلْ   

هـذا هـو الـدينُ الـذي نسمـو بـه  

                                       وبـه ِالعـُلى بتجاوز ِالأعلى نـصـلْ   

ديـنُ الأعــزاء ِ الصـراعُ   لغـايـة ٍ 

                                       عُـظمى هيَ العـزُ المُقـَدّسُ والجَلـلْ

 

 

 

7

 

 

فالعــزُ يعـظـمُ بالصـراع ِوبالـفـدى 

                                      والـذلّ ُ يضخمُ بالخـمـول ِ وبالكسـلْ   

لا عـز َّ في  هـذا الـوجـود ِ لخامـل ٍ     

                                      إنَّ الصـراعَ هــوَ السـعادة ُ والأمـلْ  

وهـوَ الخروجُ من الظلام ِ الى الهـُدى

                                     وهـوَ القضاءُ على التعاسة ِ والملـلْ  

والـويـلُ كـلّ ُ الـويـل ِ للشـعـب ِ الـذي

                                     رفضَ الصراعَ فـعاشَ عـَبـدا ً لا أَذَلْ  

لا يـرفــعُ   الإنـســانَ إلا ّ ُ عــزّ ُهُ

                                     وصـراعـُهُ الديـنُ الحـكـيـمُ إذا عَـدَلْ 

 

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017