إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

لنْ يُدركَ العِـزَ شَعْـبٌ يَعـْشَقُ الكَسَلا

يوسف المسمار

نسخة للطباعة 2013-07-08

الارشيف

الى الذي قال : " أنا لا أعـدّ السنين التي عشتها بـل الأعمال التي نفـذتها " والذي قال أيضاً : " نحن جماعة لم تفضل يوماً أن تترك عقيدتها وإيمانها وأخلاقها لتنقذ جسداً بالياً لا قيمة له." أقدم هذه العبارات التي تعلمتها من الحياة وأرددها على مسامع أبناء الحياة في ذكرى استشهاده:

بحكـمـة ِ العقل ِ حَـدّثْ ، واحســن العـمـلا

واهـدفْ الى الخير ِ تستـنعـمْ بما حصلا

فـاللهُ مـا شــــاءَ للإنســــانِ عـاقــبـة ً

إلا الحيـاة َ التي فـيهـا الهـُدى إكـتـمـلا

***

فإنْ ضللـنـا وسِـرنا عـكـسَ حِكـمـتـه

لا شيءَ نجني سوى ما يُـفسدُ الأمـلا

وحـكـمـة ُ العقل ِ أن تـبـقى مـواهِــبُـنـا

في خدمةِ الحق ِ مهما الباطلُ اشتعلا

فـلـيـسَ كالحـق ِ للإنســانِ يـنـفـعـُـه

وليـسَ كالعـدل ِ نهـجٌ يـرفـعُ المـُثــُلا

ما أ ُعـطيَ الناسُ حـقَ الظلـمِ بـينهـمُ

أو مـارسَ الظـلـمَ إلا كـلُ مـن جَـهِـلا

بـل أُعطيَ الحـقُ للمظـلـوم ِ مطلـقـهُ

أن يـرفضَ الظلمَ لـو بالله قـد وُصِلا

فـكيفَ نـرضى غـُـزاة ً ظـُلـَّماً هَـمَجـاً

كـنـهُ الكراماتِ في وجدانهم مَحـُلا ؟!

هل ينفعُ الصمتُ في وجه الألى ظلموا ؟

أم ينفـعُ العـفـوّ ُ مـع منْ ألـَّـه الهـُبَـلا ؟

يا رفقة َ َ العــز ِ، ايـاكـمْ بـني وطـني

أنْ يُـوشمَ الدهـرُ في ذكـر ٍ لكمْ خـَجـَلا

لـنْ يغـفـرَ العقـلُ للأشـــرار ِفي بـلــدٍ

فـيهـا هُـدى الله ِ والإلهــامُ قــدْ نـزلا

***

يا أخـوة َالعــز ِصهـيـونٌ يُسـمِـمُكـمْ

في شكلِ أعـراب سمّ َ الفتـك ِقـد جعلا

لو كان في العُرْب ِشيءٌ من كرامتهم

ما كـان للغـرب أن يلهـو بهـم جـذلا

هيهات هيهات في الأنـذال ِ نلـمحُهـا

مظاهـرَ العـدلِ الا اللـؤمَ والـدجــلا

قـدْ ثبـَّـتَ اللهُ في الإنجـيـلِ حِكمتـَهُ :

من يأملُ السلمَ من باغ ٍ قـد انخـذلا

وصـدَّقَ اللهُ في الـقـرآنِ آيـتـَـهُ :

من رامَ خيراً من الأعرابِ قـدْ فشلا

هيَ الحقيقـة ُ لا غــشٌ ولا كـذبٌ :

لا ينجحُ المرءُ إنْ لمْ يُحسنِ العـملا

أو ينجحُ الشعبُ في تحقيـقِ يقـظتهِ

انْ لمْ يُجاهدْ وينسى الهزلَ والكسلا

ويجـعـل العـقـلَ دسـتـوراً لنهضتـه

ما خابَ شعـبٌ على إبـداعِه اتكـلا

***

هي الحـقـيـقـة ُ أن اللهَ أبـدعـنـا

بالـروحِ والعـقـلِ حتى نـنبـذ المَـللا

ونـنشـر الحُـبَّ بـيـنَ الناسِ قاطبة ً

ونملأ الأرضَ بالضوءِ الذي شمـلا

ونجعـل الكـونَ والأجـرامَ ساحـتـنـا

حتى يرى اللهُ أنَّ العـقـلَ قـدْ كـَمـُلا

ومـجـَّدَ اللهَ تمجـيـدا بـه انـتـصرتْ

شرائعُ الحقِ ِحيـنَ الـعالـمُ اكـتـمـلا

هـذي عـقيـدة ُ نهضتـنا التي فـعـلتْ

هيهات هيات نـرضى غـيـرها بـدلا

فسـوريا العـقـلُ والابـداعُ مـيـزتـُهـا

منها الى اللهِ دينُ العـقـلِ قـدْ وصـلا

فلنـُطـْلـِق العـقـلَ في الأجـيالَ زوبعـة ً

تـُحـرّكُ الـعــزمَ حـتى يـبلـغَ الأزلا

فحكمة ُ المجـدِ في التاريـخِ داويـةٌ ٌ

لـكـلِ منْ رامََ آفـاقَ العـُلى وعَــلا :

لنْ يـعرفَ الحقَ منْ زاغتْ بصيرتـُه

واستصوبَ الحـقـدَ والبهتانَ والهَـبـَلا

***

لن يُـدركَ العـزَّ شعبٌ يكرهُ العـمـلا

أو يحفظ َالمجـدَ شعبٌ يَعشقُ الكسلا

بل يصنعُ المجدَ شعبٌ ناهضٌ بطـلٌ

حُبَّ التحدي وعشقَ النصرِ قـدْ نهـلا

فسـوريـا النـورُ قـدْ كانـتْ منابـعـُهُ

وسوريا العـزِ تـبـقى للعُـلى المَثــَلا

وتـهـرمُ الأرضُ أمـَّـا ســـوريا أبـداً

تـُجـددُ الـروحَ والإنسـانَ والأجـلا

تموزُ ما كانَ إلا شعـلـة ً خـفـقـتْ

تـُطاردُ العـتـمَ حتى زالَ وانمـحـلا

هـذي عـقـيـدتـُـنا تألـقُ نـهـضـة ٍ

إلاَّ الى الله ِما شقـَّتْ لها السُـبُـلا

تشـقُ للناسِ درباً بالهـُدى صُعُـداً

وتجعلُ الكونَ بالابـداع مشـتـعـلا


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017