إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

منفذ عام بيروت، النقابي، المرشح للانتخابات النيابية في بيروت الامين محمد حمزة شاتيلا

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2014-10-29

الارشيف

الامين محمد حمزة شاتيلا اسم مضيء في تاريخ العمل الحزبي في بيروت، رافقه منذ انتمائه في مديرية رأس بيروت اواخر العام 1941 واستمر مؤمناً، ملتزماً، في كل الظروف واصعبها، الى ان اقعده المرض، فوفاته.

ونحن عندما نكتب عن تاريخ الحزب في بيروت، لا بد ان يرد اسم الامين محمد شاتيلا الى جانب العدد الكبير من امناء ورفقاء، منهم على سبيل المثال: اديب قدورة، محمد راشد اللاذقي، زكريا لبابيدي، ادمون حايك، ابرهيم يموت، محمد جبلاوي ورضا كبريت (اطال الله بعمرهما)، جورج بشور، ابرهيم صندقلي، نقولا قباني، ادوار توتنجي.

*

•ولد الامين محمد حمزة شاتيلا في رأس بيروت عام 1923.

•والدته: عائشة شاتيلا

•اقترن من الفاضلة سعدية مصطفى المبشر ورزقا: الرفيق حمزة، خالد، ليلى، وداد، امل، عائشة وجهاد.

•انتمى الى الحزب في مديرية رأس بيروت اواخر العام 1941 ويذكر من الرفقاء الذين كانوا معه في المديرية: ادمون بركات(1)، ذوقان ابو كامل(2)، بديع ابو ضرغم، عبد الرحمن شهاب، عبد الوهاب عيتاني، ناجي تميم، حسن شهاب، علي شاتيلا (وهو خاله).

•يروي الامين محمد عن ظروف انتمائه الى الحزب فيقول انه في فترة 1935 – 1936 كان له صديق في المدرسة يدعى توفيق عرقجي، يتفق معه على محبة الوطن، وعلى محاربة الانتداب الفرنسي. لذا كانا يفكران بالالتحاق باحد الاحزاب الوطنية المناوئة لهذا الانتداب.

بدأ بالتعرف على حزب النجادة. الا انه لم يقتنع، فاتجه نحو الحزب الشيوعي، وكان مصيره مماثلاً الى ان علم بوجود مركز للطلبة لحزب سري يناصب العداء للانتداب الفرنسي.

سأل، وقاده الطريق الى المركز(3). رافقه صديقه توفيق عرقجي. هناك التقى الرفيق ادمون بركات،

فاستمع اليه يشرح مبادئ الحزب. اقتنع، وفي اواخر عام 1941، كما يذكر، انتمى وصديقه توفيق

عرقجي(4).

*

منفذ عام بيروت

تولى الامين محمد حمزة شاتيلا مسؤولية منفذ عام بيروت عامي 1995- 1996، وكان معه في الهيئة الرفقاء بلال حيدر، ماجد رشيد (من شحور) محمد بيضون (الامين حالياً، من بنت جبيل)، احمد عثمان (من قرية مجدل بلهيص وسكان المصيطبة. وافته المنية عام 2003. أنشأ عائلة قومية اجتماعية. منها الرفيقة سمر).

*

منحه رتبة الامانة

منح الامين محمد حمزة شاتيلا رتبة الامانة عام 1997.

*

مؤسسة الوفاء

يفيد الامين شاتيلا انه ترأس منذ العام 1987 مؤسسة الوفاء ومهمتها مساعدة عائلات الشهداء القوميين الاجتماعيين .

*

حضوره النقابي

بعد ان كان توظف بوساطة من الرئيس سامي الصلح مفتشاً في محمكمة العمل – مصلحة الشؤون الاجتماعية، انتقل للعمل في محل للاقمشة، ثم ليشتري محلاً في سوق الخضار(5) حيث اصبح له مكانة متقدمة بين تجار الخضار والفاكهة، عضواً في نقابتها، ومحققاً حضوراً جيداً في اوساط التجار والمزارعين.

*

ترشحه للانتخابات النيابية

خاض الامين محمد حمزة شاتيلا الانتخابات منفرداً عن المقعد السني في الدائرة الثالثة (رأس بيروت – المصيطبة). وحاز على عدد جيد من الاصوات، مستنداً بذلك الى حزبه، الى عائلته الواسعة الانتشار والى صداقاته الوفيرة الناتجة عن حضوره المستمر في مجال العمل العام.

قبله كان شقيقه الدكتور عبد السلام حمزة شاتيلا خاض اكثر من مرة الانتخابات النيابية، وكان الحزب يؤيده باستمرار وينشط الرفقاء في ماكينته الانتخابية. توفي الدكتور عبد السلام في 04/03/2005 ووري الثرى في جبانة الشهداء بعد ان صلي على جثمانه في جامع الخاشقجي. ورد في نعيه انه والد لقمان، المرحوم نعمان، مروان، عمران، ابرهيم ونبيل.

*

وفاته

بعد عناء طويل مع الداء وافت المنية الامين محمد حمزة شاتيلا منذ ما يزيد على الشهرين، وشيّع الى مثواه الاخير وسط حضور لافت من رفقائه واصدقائه ومعارفه الكثر.

هوامش

(1)من جديدة مرجعيون. تولى لفترة طويلة مسؤولية مدير مديرية رأس بيروت، عرف عنه مناقبيته، وعيه القومي الاجتماعي واخلاصه للحزب. بقي ملتزماً حتى آخر زفرة من حياته.

(2)من بعقلين. كان له حضوره الحزبي النضالي في بيروت. ابنه الرفيق نضال عيّن مؤخراً ناموساً لعمدة الاذاعة. سننشر عنه نبذة تعريفية تضيئ على سيرته النضالية.

(3)كان يقع في شارع بلس الى جانب مطعم سقراط.

(4)من المعروف ان النائب السابق الراحل عدنان عرقجي كان قد انتمى الى الحزب ونشط فيه. وهو لم يكن ينكر ذلك وقد اصبح نائباً عن بيروت. وبقي على علاقة جيدة ووطيدة مع الحزب.

(5)كان سوق الخضار، بالجملة. يقع خلف سينما "ريفولي"، ساحة الشهداء.

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017