إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

إلى فارس بطرس

أنطون سعادة

نسخة للطباعة 1941-03-21

إقرأ ايضاً


الرفيق العزيز فارس بطرس


إن شعورك بضرورة ايجاد صلة مباشرة لك بي وتوثيق الرابطة التي تجمع بين الزعيم ورفقائه دلني على دقة تحسسك الأمور الجوهرية وإدراكك العالي لدواعي الحركة القومية وعواملها.


كان الرفيق الياس فاخوري قد ذكرك أكثر من مرة. ثم قرأت منشوراتك في "سورية الجديدة" فوجدتك على درجة عالية من الحيوية وجاء كتابك يثبت ذلك.


سرني جداً أن أجد ايمانك مقروناً بالعزيمة الصادقة وأن أجد طموح الحركة القومية يتجلى في عباراتك.


القوة الروحية هي الفاعل الفاصل في تقرير مصير الأمم والنهضات القومية. والحركة التي يكون لجنودها هذه الروحية الظاهرة في كل سطر من سطور كتابك هي حركة قد قضى أن يكون النصر مصيرها.


فأهنئك بيقظتك ووعيك وبالقدوة الروحية التي تقدمها لرفقائك.


بقي لي أن ألفت نظرك إلى وجوب الاهتمام بالشؤون التنطيمية أكثر من الصور الأدبية وإلى وجوب التخصص في ناحية من النواحي المفيدة عملياً للحركة كالناحية الاقتصادية أو الناحية القانونية أو الناحية الجندية أو الناحية المالية أو غيرها لسد الفراغ في توزيع الأعمال على الأكفاء للاضطلاع بالأعباء.


واجعل روحيتك تعدي غيرك فتنشط الاجتماعات التي يزيد فيها التفاهم وتتوضح المسائل التي على القوميين مواجهتها ومعالجتها.


أتمنى أن تكون موفقاً في أعمالك الخصوصية وناجحاً في عملك القومي.


اقبل سلامي القومي وبلغه لأخيك الرفيق هلال الذي عندي بعض الخبر عن اخلاصه وغيرته.



في 21 مارس 1941 ولتحي سورية


توقيع الزعيم


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2019