إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

قرار تشكيل لجنة إدارية عملية << لسورية الجديدة>>

أنطون سعادة

نسخة للطباعة 1941-04-23

إقرأ ايضاً


إن زعيم الحزب السوري القومي


قد قرر تأليف لجنة إدارية عملية "لسورية الجديدة" تهتم بشؤونها العملية الكافلة سيرها المنتظم وتتخذ التدابير الدباماسية التي لا تعطل ولا تعرقل خطة الجريدة والحزب السياسية وتؤول إلى تعزيز مكانة الجريدة وتوسيع انتشارها وتأمين مواردها. وقد عيّن الزعيم أعضاء للجنة المذكورة الرفقاء: غالب صفدي، الياس فاخوري، ادوار مقدسي. فيجتمع هؤلاء الرفقاء الثلاثة حال تبليغهم ويباشرون أعمال لجنتهم. ويكون على اللجنة أن تدوّن جميع الحوادث والمراسلات الهامة وأن ترفع تقريراً مفصلاً عن أعمالها وسير الجريدة كل ثلاثة أشهر إلى مكتب الزعيم.


يصير تبليغ الرفقاء المعنيين في هذا القرار بواسطة المذياع العام مدير "سورية الجديدة" المسؤول، الرفيق وليم بحليس.


صدر عن مكتب الزعيم في 23 ابريل 1941.



الى وليم بحليس


رفيقي العزيز وليم بحليس،


أريد بهذا الكتاب، أولاً أن أثبت لك كتابي المرسل يوم الأثنين، أول أمس، خصوصاً ما تعلق بأمر "الرابطة". فالقاعدة في هذه المسألة هي كما في غيرها من المسائل التي يتناولها الحزب السوري القومي: لا مهادنة ولا مصالحة إلا وأعلامنا خافقة فوق حصون الأعداء.


ولكن يجب استعمال لهجة عليا في هجومنا وعدم التنازل على السخافات. يجب الاقتصار على النقط الهامة والقول المدعوم بالحجة الدامغة والوثيقة الثابتة ثم الترفع عن المماحكات والمجادلات الصبيانية.


ثانياً لأقول أن ترتيب الجريدة وتبويب المقالات ليست مسألة " تصفيح الجريدة" ولا شأناً من شؤون الطباعة، بل من ناحية هامة من نواحي التحرير والإذاعة. وترك هذا الأمر للناحية الطباعية غلط، لأن نظرة الطابع تختلف، بإعتباراتها، عن نظرة المحرر أو المذياع. ذلك يرى حسن المظهر التجاري للجريدة وهذا يرى قوة مظهرها النفسي.


وقد تألمت كثيراً في الماضي من سيطرة النظرة الطباعية – التجارية على هذا الجهاز الإذاعي القوي للنهضة في البرازيل وسائر أميركة. فيجب أن تتولى هذا الأمر بنفسك.


قلت أن الجريدة لا "افتتاحية" تقليدية، ثابتة لها، بل لها مقالات رئيسية تنشر في باب "رأي سورية الجديدة" ويمكن هذا الباب أن يشكل الصفحتين 4 – 5 أو 4 – 9. وان الصفحة الأولى تخصص للمقالات الخارجية الممتازة والحوادث الهامة والتعاليق فوق العادة ولمقالات الزعيم، خصوصاً، التي يتناول فيها بحثاً هاماً في الشؤون الحاضرة أو في نظرية أو مذهب له خطورته. ولكن هذا لا يعني أنه ممنوع بالمرة نشر مقالات إدارة التحرير في هذه الصفحة، بل يعني انه يجوز أيضاً أن تتخذ إدارة التحرير الصفحة الأولى، حين لا تكون مشغولة ببحث هام للزعيم الذي يجب أن يكون دائماً في رأس الصفحة، وسيلة لإثبات مقال لها تريد أن توجه إليه الأنظار بصورة فوق العادة. هذا ما عنيته فتبصر به.


متى وردتني أعداد "الرابطة" فقد أجد من المناسب أن أكتب بنفسي مقالاً وافياً يضع حداً لترهاتها وأكاذيبها ويظهر للناس حقيقة هذه "الجمعية" الغريبة التي أسستها أنا بنفسي وتركتها عند وقوفي على غايات الأفراد الذين انضموا إليها.


سلامي القومي لك للعائلة وللرفقاء.


ولتحي سورية


الامضاء


في 30 ابريل 1941


بعد: المقالان 13 و 14 من "جنون الخلود" ينشران في الصفحة الأولى من "سورية الجديدة" وقد وقعت في 3 أغلاط أهمها سقوط لفظة "النبي" من عبارة رشيد الخوري في قوله " وقد قدمه " النبي على شريعته " فيجب إثبات كلمة النبي في الجملة.


وهنالك آية نسبت إلى سورة الناس وهي سورة النساء فيجب تصحيح النسبة حين نشر المقال ثانية في "سورية الجديدة" وهي الآية "لكن الراسخون في العلم منهم والمؤمنون الخ".


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2018