إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الحق والباطل والحمار بينهما

الياس عشي - البناء

نسخة للطباعة 2019-02-25

إقرأ ايضاً


موقف أميركا وحلفاؤها من القضايا الساخنة التي تجتاح العالم، وعلى رأسها المسألة الفلسطينية، هو موقف ديكتاتوري يُغلّب فيه الباطل على الحق، ويعيد إلى وعينا قصة افتراضية عن الحق والباطل اللذين ملكا حماراً، واتفقا أن يمتطي كلّ منهما ظهره ساعة.

وكانت البداية، بعد إجراء القرعة، للباطل، فركب الحمارَ ومشى الحقّ وراءهما، وعندما انتهت الساعة رفض الباطل النزول، واختصما إلى رجل كان يمرّ بهما، فخاطبه الباطل قائلاً:

ـ أيها الرجل أنصف بيننا

ـ بمَ سأنصف؟ قال الرجل.

قال الباطل:

ـ من تراه يجب أن يمشي في هذه الدنيا، الحق أم الباطل؟

ـ بل الحق يجب أن يمشي.

وما زال، حتى اليوم، الباطل يمتطي ظهور الناس، ويسوقهم كالعبيد، فيما الحق يستعطي على أرصفة العالم.

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2019