إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

تيمورلنك الأعرج وسلطان الأتراك الأعور

الياس عشي - البناء

نسخة للطباعة 2019-04-04

إقرأ ايضاً


الأمم بقادتها، وعلى شعوبها أن تختار من يليق بهم، ومن يمسك بيدهم لحياة أفضل، ومن يقودهم إلى النصر في الأزمات الصعبة.

أقول ذلك وأنا أراقب المشهد العالمي بعد أن اقتحمه ترامپ، محاطاً بمعاقين مثله، لفرض معادلات قد تقود العالم إلى حروب لا تنتهي، وبعد خسارة أردوغان في الانتخابات الأخيرة.

هذا المشهد يعيدني إلى الطرفة التالية:

«كان تيمورلنك أعرجَ، فلما انتصر على بيازيد الأعور، سلطان الأتراك، وأسره، فلما رآه تيمورلنك، ضحك بشدة، فوبخه السلطان على إهانته، فقال له: إنني لا أهزأ بشقائك، ولكني لم أتمالك من الضحك عندما فكرت، كيف يتلاعب الله بأقدار البشر، فيسلّم زمام الممالك إلى أعرجَ مثلي، وأعورَ مثلك»!

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2019