إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

«يحيا سعد»

الياس عشي - البناء

نسخة للطباعة 2019-06-11

إقرأ ايضاً


مقاومة الاحتلال لها ألف وجه، والسخرية واحدة من هذه الأوجه، وربما يكون المصريون نموذجاً للسخرية السياسية في أثناء احتلال الإنكليز لبلدهم.

نفي سعد زغلول إلى مالطا، فوقفت السيدة صفيّة زوجته موقفاً جريئاً عبّرت عنه بشعار قصير وهو «يحيا سعد»، فصاح المصريون به في كلّ مكان، وكتب على كلّ جدار، وختم على النقود ، حتى صار البلد صوتاً واحداً، ينشد نشيداً واحداً هو «يحيا سعد». ولم يكتفوا بذلك، فمزجوا، على سبيل السخرية، بين الدعابة والخرافة، فقد تناقل الناس بتهكّم خبر أعجوبة هي أنّ الله أنبت اللوبياء وقد نقش على أوراقها «يحيا سعد». وادّعى أحد الأطباء أنه فيما كان يفحص امرأة حاملاً سمع بسمّاعته الجنين يهتف «يحيا سعد»!

تُرى هل ثمة أمل للعودة في لبنان إلى أسلوب سعيد تقي الدين، وبيار صادق، وشوشو، ونجيب حنكش، والرياشي، وكلّ الذين قاوموا الفساد، وكلّ بأسلوبه، دون أن يقعوا في تجربة الإبتذال؟

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2019