إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

العمالقة ‏- مهداة الى الامين ديب كردية *

الأمين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2006-01-17

إقرأ ايضاً



لم يصل في دراسته الى المرحلة الثانوية،.. لم يدخل جامعة،.. لم يصبح طبيبا ولا مهندساً ولا ‏دكتورا في اي حقل ولا موظفا مرموقا في الدولة او في اي مؤسسة.‏


الا انه شرب من العقيدة القومية الاجتماعية التي اعتنقها حتى الثمالة،.. تسربت الى ‏شرايينه والى اوردته والى كل خلية في جسده وفي روحه. حمل مصباحها وراح ينير ويضيء ويكرز، ‏حمل سلاحه وصوته يحدو بالمواويل،.. تحمل التعذيب فلا وهن، والفقر فما ضعف، والتشرد فما ‏نسي لحظة انه ابن ذلك الحزب العظيم وتلميذ لسعاده.‏

تستمع اليه، فتطرب وترجو الا يصمت وان تبقى الكلمات تصدح بين شفتيه.‏

غداً ان سألنا التاريخ ان نحكي ونشرح ونوضح الكثير، سوف ندله الى كل قرية ودسكرة في ‏بلادنا ليعرف كيف نشأ الحزب وتأسس وانتشر، وسوف نشير اليه ان يسأل عائلة فيها وكل عشيرة ‏وطائفة، سنقول له اذهب وسجل عن ديب كردية وعن مئات الابطال «الشهداء الاحياء»، الذين ‏عندما رفعوا اياديهم بالقسم ارتفعوا بوعيهم ومضاء عزيمتهم وايمانهم فما عرفوا غير حزبهم ‏معتقدا، وما اشركوا بولائهم اي هوى لعائلة او طائفة او عشيرة.‏


ديب كردية سنديانة وارفة في هذا الحزب، نما في فيئها المئات، واقتدى الالاف وفرح بها اعضاء ‏الحزب في كل مكان.‏


معهم، نرفع الدعاء له، والرجاء، ومعهم نقول له : انت تبقى، انت تنير دوما، انت في ‏تاريخ الحزب، تاريخ.‏


‏* مناضل في الحزب السوري القومي الاجتماعي


توفي يوم الاثنين بتاريخ 16/1/2006‏ - البقاء للأمة


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2020