إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

لن يسودَ الظلامُ والنورُ سوري

يوسف المسمار

نسخة للطباعة 2018-07-17

إقرأ ايضاً


الى الذين وحّدتهم عقيدة النهوض وكانوا رفقاء ، فاستيقظت فيهم عوائد التنافر فأصبحوا أفرقاء أقدم هذه الخواطر علَّ فيها يكون بعض الضياء

***

مَـزّقي الحُـجْـبَ يا بقايـا الضميـرِ

واكشـفي الحـقَّ للـفهـيـمِ البصيـرِ

أين كُـنّـا ؟ وكيـف صرنا ؟وماذا

قـد فعلـنـا لصنعِ أمـرٍ خـطيـرِ ؟!

أيـن صـرنا ؟ وأي حَـدٍّ وصلـنـا

عبـرَ دربٍ من الجهـادِ العسيـرِ؟!

هل وعينا بأن في الـوعيّ نَـرقى

وبلا الوعيّ مَجدُنا في ضمـورِ؟!

هـل نَفَضنا مقـولـةَ العجـزِ عـنّـا

واستطعنا الثباتَ عبرالمسيرِ؟!

هـل كما تـشتهي البطـولـةُ كـنّـا

في ذُرى العـزِّ مـوجَ نـارٍ ونورِ؟!

***

هـل فهمنا عـقيـدةَ العـزِّ فـكـراً

عـبـقـرياً مـنـاقـبيّ العـبـيـرِ؟!

هـل سَمَـونا بـوعينا وارتفعـنا

وابتعـدنا عن العـماءِ الحـقيرِ؟!

أين صارت مسيرةُ الوعيِّ قولي

يا سـنـيـنـاً من الفـداءِ الكـبـيـرِ؟!

جلَّ ما بان في الرفاقِ انهماكٌ

وانشـغـالٌ بـتـافـهـاتِ الأمـورِ

وانحرافٌ عن الطريقِ المؤدي

لانتصارٍ يديـرُ سيـرَ العصورِ

بعضُنا ظنَّ في الأمورِ اشتغالاً

بالصغاراتِ واحترافِ الفجورِ

وفـريـــقٌ مُسَــلّـحٌ بـإدعـــاءٍ

جـامد الفـكـرِ، فاقداً للشعـورِ

ظـنَّ بالإدعـاءِ يـبني ولـكـنْ

قمةُ العارِ بعضُ هذا الغرورِ

***

ورفـاقٌ تجَـمّـدوا في حـدودٍ

ما لها في اعتقادنا من جذورِ

وانتهى البعضُ في إنكفاءٍ مهينٍ

خاملَ العقلِ مُمعناً في الشرورِ

صار في الانـزواءِ فهـمٌ سليـمٌ

صائب القصدِ والطريقِ المنيرِ

وغدا الانكفاءُ فخراً وصارت

غـيـبةُ الفكـر كـلَّ رأيٍ فـطـيـرِ

وكأن الصـواب يعني انسلاخاً

عن تُـراثٍ وعن أصيلِ البذورِ

تَـذوقَ الهاربونَ وضعـاً ولكن

كان في كـل ذوقـهـم كـلّ زورِ

قصّروا في امتحانِ فهمِ المضامين

وظَـلّـوا على حـدودِ القـشــورِ

ما رأوا في الهروبِ جبناً وعـاراً

بل رأوا العارَ في انتفاضِ النسورِ

***

شـوّهتهـم عـوائـدُ الجهلِ حتى

كـدّسَ الجبنُ فـوقهـم ألـفَ نيـرِ

ما أرادوا البقاء في النور كيّ لا

يُخصـب النـورُ فيهـمُ كـلَّ بــورِ

من بقايا الخـرابِ صاروا بقايا

خشية الفجـرِ غلغلوا في الجحورِ

يا رفاق الحيـاةِ ما نحنُ جئـنـا

كي نغني الحلى وخمرَ الثغـورِ

لا ولا عن حدائقِ الروضِ نروي

قصةَ الـزهـرِ والندى والعبـيـرِ

فحكايا الغــرامِ ولّت " بعـمرٍ"

وحكايا الغـرورِ ولّت " بزيرِ"

وحكايا الطيـورِ والوردِ ماتـت

في سما القدسِ والجليلِ الكسيرِ

هي بيروت فاشهدوا ما تعاني

من حمى الجهلِ والغبا والعهورِ

***

هي بغـداد قـد دهاها مصـابٌ

ان تمادى فحقـنا في ضمورِ

محنةُ الشامِ يا رفاقي افهموها

فقط الحلُّ في انتفاضِ النسورِ

لا حـيــاةٌ ولا نـجــاةٌ لشـعـبٍ

ان تمادى بمضحكاتِ الأمـورِ

ايها الصادقـونَ هـيّـا لنبني

نهضة العزِّ في نقاء الصدور

نهجر الأمسَ كل أمسٍ رديءٍ

ونطـال الدهـورَ كـلّ الدهـور

يشتهي العـُّز وقـفةً وانطلاقـاً

في رحابِ السموِّ أسراب نور

فصروح الحياة بالعـزِّ تعـلـو

ودوام الـرُقيّ مَحقُ الشـرورِ

نحنُ كـنّـا بداية البـدءِ شمسٌ

تطردُ العتمَ من عيون الضريرِ

تنشرُ النور أين حلّت ضيـاءً

يجعلُ الخلق في الأمانِ الوفيرِ

نحنُ روحُ الوجودِ كـنّا ونبقى

لارتقاءِ الوجودِ باب العـبـورِ

نحن شئنا الحياة فـوّارَ خَـلـقٍ

يملأُ الكـونَ بالعطـاءِ الغـزيـرِ

هذا ما نحنُ فاشمخي يا بلادي

لن يسودَ الظلامُ والنورُ سوري

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2018