إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الى حضرة الأمين عبدالله قبرصي ج ح

أنطون سعادة

نسخة للطباعة 1949-04-01

الارشيف

حضرة الأمين الجزيل الاحترام،


بمناسبة خطبتكم ودعوتكم إياي للخطابة في اجتماع عصارى هذا اليوم، ألفت نظركم إلى:


- أنكم أخطأتم بدعوتي للخطابة بدون استشارتي وأخذ موافقتي.


- أنكم أخطأتم بإبداء رأي في حادث سياسي خطير بدون سابق دراسة ومداولة وموافقة. خصوصاً وأنتم تقومون بوظيفة رئيس الشعبة السياسية اللبنانية.


- أنكم أخطأتم خطأ أشد من الأولين بتوجيهي نحو موضوع الحادث السياسي المذكور لأتكلم فيه مع أني كنت أفضل التحفظ في هذا الموقف.


فيجب يا حضرة الأمين الجزيل الاحترام، أن لا يحدث سهو عن أن الحزب السوري القومي الاجتماعي قد أصبح قوة سياسية ينتظر منها أن تتصرف تصرفاً سياسياً وأن لا تعالج جميع المواقف السياسية بالخطب التعليمية الارتجالية.


ويجب أن لا يبرح ذهننا أيضاً أن صحة الزعيم أصبحت تتطلب مراعاة دقيقة، وأن مسؤوليات الزعيم السياسية توجب على المعاونين أن لا يجروه جراً إلى الخطابة ولا أن يفرضوا عليه الكلام في كل مناسبة وفي صدد كل حادث سياسي أو غيره مهما كان الغرض لبقاً في شكله. فمتى شاء الزعيم أن يعلن شيئاً أشار برغبته وعيّن المكان والزمان والشكل التي يصير إعلان رأيه أو موقفه فيها. وإذا بدا لأحد المعاونين رأي يتعلق بموقف الزعيم أو بما يستحسن صدوره عنه وجب عليه أخذ موافقة الزعيم أولاً.


ولست أوافقكم على إضعاف ثقة الخطباء القوميين الاجتماعيين القدماء والناشئين بأنفسهم وإنزال معنوياتهم، ولا على توجيهكم إلى أن كل حفلة وكل اجتماع يحضرهما الزعيم يجب أن يكون الإصغاء إليه فقط، أي أن الزعيم يجب أن يكون الخطيب الحتمي الوحيد لكل حفلة وكل اجتماع يحضرهما في حين أن الحركة تتطلب تنشيط الخطباء والمتكلمين وإعطاءهم الفرص لإظهار مواهبهم وتنميتها وللتمرن على الخطابة وتشجيعهم على التقدم.


وتفضلوا بقبول سلامي القومي الاجتماعي


ولتحيى سورية



التوقيع



صدر عن مكتب الزعيم في نيسان 1949


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017