إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

إلى غسّان تويني رسالة 8 ج5

أنطون سعادة

نسخة للطباعة 1946-09-03

الارشيف

اما فيما يختص بالبرنامج الشامل للعمل عبر الحدود الذي ينتظر صدوره من المكتب المختص فأريد أن ألفت نظرك الى ما ورد في كتابي المؤرخ في 4 اغسطس من علاقة بين التشريع والتخطيط للعمل السوري القومي الاجتماعي عبر الحدود وحصول التقارير التفصيلية في المكتب المذكور من قبل المنفذين العامين ومن في حكمهم من المنتدين والمفوضين والمديرين المستقلين.

قرأت عبارتك الاستيضاحية عن مشروع المدرسة القومية الوارد ذكره في كتابي المذكور آنفاً. ان هذا المشروع كان موضوع محادثات سابقة كثيرة وكان يصدنا عنه انعدام الوسائل المادية وقد بلغني من مدة، وأرجح ان ذلك بواسطة منفذية افريقية الغربية، ان الرفيق جورج مصروعة يدير اليوم مدرسة قومية في الجبل. فإذا لم يكن في الادارة المركزية شيء واضح او نهائي حول هذا المشروع فيمكن وضع المشروع وتفصيل خطته بسرعة حالما تظهر امكانيات نجاحه.

اني اوافق كل الموافقة على تقريرك القيام بحملة دعاوية قبل كل شيء لأن رفع المعنويات شرط ضروري لنجاح كل مشروع وعمل يتطلب تعاون الجماعة او العموم.

اني أريد أن أعتمد على فعاليتك القوية المشهود بها والتي رأيت مظاهرها في مراسلاتك وهو ما يجعلني أستمر في معالجة بعض نظراتك وآرائك معالجة يصح أن تسمى معالجة تثقيفية قومية ونظامية لثقافتك الشخصية المدرسية او الأكاديمية إلا إذا كنت تعتقد ان ثقافتك الأكاديمية في هذه القضايا كافية وكاملة وأن نظرياتك المبنيةة على دراستك الأكاديمية والتي بينك وبين بعض العاملين الحزبيين اتفاق او توافق في صددها، هي نظريات أخيرة ثابتة وحينئذ أرى معك أنه "لا موجب لمتابعة هذا البحث معك" وتقتصر علاقتنا من الآن فصاعداً على العلاقات النظامية الادارية البحت.

عودة الزعيم – اني ساع بكل قواي لانهاء جميع علاقاتي الخصوصية وتهيئة أسباب السفر. ولما لم تكن هنالك مخصصات او اعتمادات مالية معينة لم يكن سهلاً اختيار رسم خطة معينة او برنامج مفصل وقد كتبت إليك في ذلك في رسالتي السابقة المؤرخة في 26 اغسطس الماضي.

لا علم لي عن موعد سفر الوزير تقلا الى اميركانية وفي أي وقت ينتظر أن يكون هناك. وقد مضت مدة لا يتسنى لي قراءة الجرائد التي أتسلمها وتتبع شؤون جمعية الأمم المتحدة واجتماعاتها وقد يتسنى لي شيء من ذلك في آخر هذا الأسبوع.

عنواني – بما اني في حالة تصفية علاقات أعمالي الخصوصية ولست أدري بأية سرعة تتم هذه التصفية فاني اقدر انه يحسن اغتماد عنوان جديد لي ابتداء من أوائل اكتوبر المقبل وهو في بوانس ايرس.

أرجو أن تكون بصحة تامة وموفقاً في مساعيك الخصوصية والقومية.

اقبل سلامي القومي

تمت

صدر عن مكتب الزعيم، في 3 سبتمبر 1946 ولتحي سورية

خاتم وامضاء الزعيم


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017