إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

ميليشيات " قسد " تطلق الرصاص الحي على متظاهرين سلميين في مدينة الحسكة شمال شرق سوريا

د. بيير عازار

نسخة للطباعة 2021-01-30

إقرأ ايضاً


الشام خرجوا تنديداً بالحصار الكردي الظالم لمركز المدينة منذ سبعة عشر يوماً ورفضاً للاحتلالين الأميركي والتركي


بعد مرور أكثر من اسبوعين على محاصرة " قسد " ( قوات سوريا الديمقراطية ) للأحياء التي تخضع لسيطرة الوحدات النظامية السورية في مدينتَيْ الحسكة والقامشلي أقصى شمال شرق سوريا/الشام ، ومنعها السكان من الدخول والخروج ، مع الإغلاق التام للمداخل والمخارج كافة أمام الآليات والسيارات ...

نظّمتْ فعاليات محلية وشيوخ عشائر تظاهرة سلمية في ساحة الرئيس وسط محافظة الحسكة احتجاجاً على سياسات " قسد " العمياء ، ورفضاً للاحتلال الأميركي والاحتلال التركي كذلك .

وطالب المحتجون " ميليشيات قسد " بعدم إطلاق النار على الأهالي ، وبعدم الانصياع لارادات القوات الأميركية المحتلة ، والابتعاد عن الارتكابات والممارسات العبثية وغير الأخلاقية بحق السكان المدنيين ، بعد أنْ منعتْ " قسد " وصول المواد الغذائية والسكر والطحين ، كما منعتْ طلاب المدارس والجامعات من الوصول إلى مدارسهم وكلياتهم الجامعية الواقعة في المناطق التي يحاصرها الأكراد .

وحاول المحتجون ، الذين تظاهروا في شارع فلسطين بالحسكة ، كَسْرَ الحصار المفروض على المربع الأمني في المدينة ، وأطلقوا هتافات مؤيدة للدولة السورية الشرعية والرئيس بشار الأسد .

وكانت صفحة المحافظة أكدت في وقت سابق " أنّ الفعاليات الأهلية وشيوخ ووجهاء القبائل والعشائر ورجال الدين ينفذون اعتصاماً أمام القصر العدلي بمدينة الحسكة ، تنديداً بالحصار الذي تفرضه الميليشيات ( الكردية ) المرتهنة للاحتلال الأميركي ، اضافةً إلى منْعها دخول المواد الغذائية والمياه والدقيق ومرور المشاة والآليات إلى مركز المدينة " .

وحَمّل بيان متزامن صَدَرَ عن المحتجين " ميليشيات قسد كامل المسؤولية عن تداعيات حصارها الظالم ، مع التأكيد أنّ الاحتقان الشعبي وصل إلى درجة لم يعدْ بالإمكان تحمّلها "... فيما أكد رئيس مجلس القبائل والعشائر السورية في الحسكة الشيخ ميزر المسلط " أنّ تاريخ الجزيرة السورية لم يشهد عبْرَ التاريخ محاصرة أخ لأخيه كما يحصل الآن في مدينتَيْ الحسكة والقامشلي "...

واعتبر "انّ هذه الممارسات تتمّ بتعليمات من المحتل الأميركي بهدف زعزعة الاستقرار في المنطقة ، التي عُرِف عنها تمسّكها بالسلم الأهلي والوحدة الوطنية السورية " .

واللافت في هذه التظاهرة السلمية ، انّ مسلحي قوات سوريا الديمقراطية عمدوا إلى إطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين وفي الهواء لتفريق التظاهرة الاحتجاجية السلمية في المدينة ، التي تشهد منذ أكثر من عشرة أيام ، وقفات احتجاجية أمام القصر العدلي تنديداً بقطع الاحتلال التركي المياه عنها ، ورفضاً للحصار الذي تفرضه " قسد " / الأكراد على مركز المدينة .

تبقى الإشارة إلى انّ " قسد " لم تعلّق ، حتى ساعة اعداد هذه المقالة/التقرير ، على ما يجري في هذه المحافظة ، الغنية بالنفط والغاز ،

في حين تجاهلت وسائل الإعلام ، المقرّبة من الميليشيات الكردية ، الحصار والتجويع والأحداث المريعة التي تهزّ مدينة الحسكة منذ أكثر من اسبوعين ، وسط صمت أميركي واوروبي مطبق لا مبرر له سوى مواصلة الاحتلال وسرقة النفط السوري بالاتفاق مع لصوص " قسد " .


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2021