إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مصادر فرنسية: لجنة استقصاء أميركية في بيروت للتدقيق في حسابات اللبنانيين

نضال حمادة - البناء

نسخة للطباعة 2016-06-13

إقرأ ايضاً


قالت مصادر فرنسية في باريس في حديث لـ «البناء» إنّ لجنة استقصاء وتحقيق أميركية موجودة منذ فترة في العاصمة اللبنانية بيروت للتحقيق والكشف على حسابات جميع اللبنانيين والأجانب الذين لديهم ودائع مالية في البنوك اللبنانية.

وكشفت المصادر الفرنسية أنّ لجنة التحقيق مؤلفة من موظفين في وزارة المالية الأميركية، وأنّ محققين اثنين يتواجدان منذ فترة في المركز الرئيس لكلّ مصرف لبناني وأوضحت المصادر الفرنسية أنّ لجنة الاستقصاء الأميركية هذه تتولى الكشف على حسابات جميع اللبنانيين والأجانب في المصارف اللبنانية…

المصادر الفرنسية سلطت الضوء على طريقة عمل فريق الاستقصاء هذا بالقول إنهم يدققون في الحسابات التي تبدأ من المليون دولار وما فوق، ويطلبون تاريخ الحسابات المذكورة، وهذا يُعطيهم نظرة شاملة عن حركة الأموال التي تتمّ بين أيدي الكثير من اللبنانيين، كما أنهم يتابعون الحسابات التي تقع تحت العجز أو التي عليها قروض لصالح المصارف، وكلّ هذا على شكل بيانات شخصية كاملة تكشف حالة الشخص المالية واستثماراته ونقاط الضعف والقوة في أعماله، كما تكشف عن شريحة كبيرة من اللبنانيين وغيرهم الذين يعملون لديه أو يتعاملون معه، في عملية قرصنة كاملة لبيانات اللبنانيين الشخصية والسرية.

المصادر الفرنسية أكدت أيضاً في حديثها مع «البناء» أنّ لجنة الاستقصاء الأميركية المتواجدة في لبنان حالياً، تتابع أيضاً بيانات اللبنانيين لدى شركات التأمين اللبنانية والأجنبية العاملة في لبنان.

وكانت وزارة المالية الأميركية في سياق حربها المصرفية على حزب الله، والتي تشنّها منذ عقدين في أميركا اللاتينية وأوروبا وأفريقيا قد انتقلت بعملها هذه المرة إلى لبنان عبر الضغط على البنك المركزي اللبناني ومن خلفه المصارف اللبنانية، وقد بدأت المصارف المذكورة عملية إغلاق وتصفية لحسابات تابعة لأشخاص مقرّبين من حزب الله وآخرين غير مقرّبين وليس لهم علاقة سوى انتمائهم لمناطق تعتبر موالية لحزب الله أو حتى بسبب علاقة قربى عائلية.

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2019