إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

تفاصيل يوم التفاوض الطويل لإطلاق المخطوفين من آل الحجيري لدى آل حمية

نضال حمادة - البناء

نسخة للطباعة 2014-10-22

إقرأ ايضاً


عاشت محافظتا البقاع وبعلبك الهرمل أمس يوماً عصيباً تخلله قطع طريق بيروت البقاع عند بلدة سعدنايل من قبل أشخاص من آل الحجيري ومناصرين لتيار المستقبل.

وكانت الوساطات والضغوط بدأت منذ يومين، على آل حمية لوقف عمليات الخطــف وتسليم المخطوفين لديهــم، وتولت مرجعية سياسيــة شيعية كبرى عملية الضغط وكانت مخابرات الجيش الوسيط المفــاوض مع الخاطفيــن.

وكان يوم أمس شهد خلافات داخل عشيرة آل حمية بين من يريد تسليم المخطوفين وبين من يرفض ذلك، وحسم معروف حمية والد الجندي الشهيد محمد حمية الأمر بالموافقة على تسليم اثنين من المخطوفين هما خالد وزياد الحجيري، فيما بقي مصطفى الحجيري على أمل إطلاق سراحه لاحقاً.

وتفيد المعلومات من مقربين من عملية التفاوض أن تعهدات قدمت بعدم ملاحقـة الخاطفين في حال تم إطلاق سراح المخطوفين، وجرى حديث عن شروط بالتبادل مع جثمان الشهيد محمد حمية.

وتشير المعلومات من المصادر نفسها أن الطرف الذي تواصل مع مخابرات الجيش نيابة عن أهل المخطوفين وهو مفتي البقاع محمد علي الميس لم يستطع الحصول على تعهد من الجماعات المسلحة في جرود عرسال بتسليم جثمان الجندي الشهيد محمد حمية، وبالتالي فإن الجهات الرسمية المفاوضة لم تقدم لآل حمية أي تعهّد باسترداد جثمان ابنهم.


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2019