إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

المزيد عن الرفيق انطون خوري

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2020-04-16

إقرأ ايضاً


كنت تحدثت في أكثر من نبذة عن مؤسس العمل الحزبي في معهد العلوم الاجتماعية (الجامعة اللبنانية) في أوائل ستينات القرن الماضي، الرفيق أنطون خوري(1) وقد أشرت إلى أنّه من بلدة طليا (قضاء بعلبك) أما الصحيح فهو من بلدة الطيبة (بعلبك).

كان الرفيق خوري مؤهلا لتولي مسؤوليات قيادية في الحزب لما تمتع به ذكاء وثقافة وايمان وطيد. فيما كنت ارتب اوراقي عثرت على ما ورد عن الرفيق خوري عند رحيله، في النشرة الاذاعية تاريخ 26/10/2006 وهو التالي:

" رحيل الرفيق انطون خوري

عندما كان خفافيش الليل يلاحقون القوميين الاجتماعيين، وفيما كان رفقاؤهم الذين شاركوا في الثورة الانقلابية يقضون أحكامهم في غياهب السجون، انتمى الرفيق طوني خوري في معهد العلوم الاجتماعية - الجامعة اللبنانية – ليناضل مع رفيقه يوسف سالم في بناء مداميك العمل الحزبي في كليات ومعاهد الجامعة اللبنانية في منطقة الأونسكو، متولياً مسؤولية مفوّض مفوّضية العلوم الاجتماعية، وصولاً إلى مسؤولية منفذ عام الطلبة الجامعيين، عبّر خلالهما عن وعي عقائدي متقدم، وعلى سويّة فكرية شاملة.

بعد ذلك تولّى الرفيق طوني مسؤولية ناموس لرئاسة الحزب إبّان تولّي الأمين يوسف الأشقر لمسؤولية الرئاسة في أوائل السبعينات، إلى جانب الرفيقين سعد نصر والمرحوم وديع الحلو، فعميد دون مصلحة – رئيساً لمكتب الطلبة.

تابع الرفيق خوري دراسة الماجستير في العلوم الاجتماعية، وفي عام 1980 صدر له عن منشورات مجلة فكر بحثه في كتاب بعنوان: "الحزب السوري القومي الاجتماعي والحركة الصهيونية: صراع مصيري ".

هوامش:

(1) أنطون خوري: مراجعة النبذة عنه على موقع شبكة المعلومات السورية القومية www.ssnp.info، كذلك بالنسبة للرفيق وديع الحلو، الذي كان من أوائل الذين انتموا إلى الحزب في المعهد المذكور، في المرحلة المشار إليها آنفاً.

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2020