إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مختصر أخبار اللوبي اليهودي في العالم بين 23 و29 حزيران/يونيو 2019

نديم عبده

نسخة للطباعة 2019-07-02

إقرأ ايضاً


نورد في ما يلي بعض أبرز التطورات حول نشاطات اللوبيات اليهودية في العالم في الأسبوع الأخير، وخصوصاً التطورات التي لم تحظَ بتغطية إعلامية وافية، مع تعليق موجز حول آثار هذه التطورات على نفوذ المافيا اليهودية الإحتكارية الدولية، سلباً أو إيجابا.

مال وأعمال

تأسيس مشروع مشترك بين شركة موديز للتصنيف الإئتماني ومجموعة "إسرائيلية" لتقييم الأمن المعلوماتي للشركات

أفادت الأخبار بأنه تم الإتفاق بين شركة موديز Moody’s Corp., للتصنيف الإئتماني ومجموعة البحث "الإسرائيلية" المتخصصة بالأمن المعلوماتي "تيم8" Team8 على إقامة مشروع مشترك بين الطرفين من أجل وضع معايير لتصنيف الأمن المعلوماتي للشركات وخاصة لجهة مدى تحصينها لصدّ الهجمات الكمبيوترية، مع السعي لجعل هذه المعايير معتمدة على صعيد عالمي شامل. وحسب تقدير المشروع المشترك سوف يمكن إعتماد هذه المعايير في حالات تقييم شركة ما قبل الإستحواذ عليها مثلاً، أو للتأكد ما إذا كانت محصنة جيداً ضد الهجمات الإلكترونية قبل تكليفها بمهمة...

والمعروف أن تيم8 تأسست في 2014 على أيدي عسكريين يهود متخصصين في الأمن المعلوماتي، وموديز مساهمة في تلك الشركة منذ العام المنصرم 2018، علماً بأن عدداً من الشركات المعلوماتية الأميركية مثل إنتل Intel أو كوالكوم Qualcomm ومايكروسوفت Microsoft تتعامل معها أيضاً.

خلاصة القول أن اليهود وجدوا وسيلة جديدة تتيح لهم التجسس على نحوٍ أكثر فعالية على الشركات العالمية بحجة إختبار وتصنيف مدى وفعالية أنظمة الأمن المعلوماتي فيها...

اليهود هم أعني المقيمين في سبع ولايات أميركية على الأقل

نشرت مجلة فوربز Forbes المالية الأميركية المعروفة قائمة أعنى الشخصيات لكل ولاية من الولايات الأميركية الـ50 ، حيث تبين أن أغنى الأشخاص في 7 من هذه الولايات - على الأقل – هم يهوداً، وذلك على النحو التالي:

مايكل بلومبيرغ Michael Bloomberg ، رئيس المجموعة الإعلامية التي تحمل إسمه في ولاية نيويورك.

مارك زوكيؤبيؤغ Mark Zuckerberg ، رئيس موقع فايسبوك Facebook في ولاية كاليفورنيا.

دان جيلبيرت Dan Gilbert رئيس مصرف كويكن لونس Quicken Loans في ولاية متشيغان

شيلدون أديلسون Sheldon Adelson مالك مرابع القمار في ولاية نيفادا (إشارة إلى أن المذكور يُعتبر أهم مموّل للحزب الجمهوري، وأن زوجته قارنت مؤخراً الرئيس الأميركي ترامب بـ"أبطال التوراة" بسبب سياسته المنحازة لـ"إسرائيل"، وخاصة لجهة الإعتراف بالقدس الشريق عاصمة للكيان اليهودي، وبضمّ هذا الكيان للجولان.)

ليزلي ويكسنير Leslie Wexner المتخصص في تجارة الملابس في ولاية أوهايو.

أنيتا زوكير Anita Zucker التي تملك شركة إنترتيك InterTech الكيميائية في ولاية كارولينا الجنوبية.

تيد ليرنير Ted Lerner العامل في مجال العقارات في ولاية ميريلاند.

مع الإشارة إلى أن الولايات المذكورة تُعتبر من بين الأغنى في الولايات المتحدة الأميركية، وأن عديد اليهود لا تزيد نسبته عن 2 إلى 3% من مجموع سكان هذا البلد... على أن المافيا الإحتكارية اليهودية شديدة الفعالية في أميركا، حيث تمكن اليهود من تكوين ثرواتهم بوسائل تعتمد في الغالب اساليب الغش والإختلاس –على سبيل المثال لا الحصر إفتضاح أمر المختلس برنارد مادوف Bernard Madoff في 2008 - والتهديد والإبتزاز – كما يحصل كلما تجرّأ سياسي أميركي على مجرد إنتقاد "إسرائيل"... والأمثلة أكثر من أن يمكن ذكرها جميعاً.

شركة للطيران الذاتي مدعومة من مؤسس غوغل تتعاقد مع بوينغ

عقدت شركة كيتي هوك Kitty Hawk الأميركية التي تقوم بتطوير أنظمة طيران ذاتية القيادة بعقد تعاون مع شركة بوينغ Boeing العملاقة المعروفة لصناعة الطيران والفضاء.

الذي يهمنا في الموضوع أن شركة كيتي هاوك تلك تحظى بدعم أحد مؤسسي موقع غوغل Google اليهودي لاري بايج Larry Page ، وأن ثمة تحليلات تؤكد بأن بايج هذا يتطلع إلى أن يكون له موقع اساسي في صناعة المركبات الذاتية القيادة من سيارات وطائرات وقوارب، وهو قطاع مرشح لتوسع كبير خلال السنوات القليلة القادمة. وما من شك أن الإتفاق مع بوينغ يمنح كيتي هاوك ميزة مهمة على الشركات المنافسة لها، كما أنه ليس من المستبعد أن يكون اليهودي بايج يفكر في أن يكون له موقع متميز ضمن بوينغ نفسها في المستقبل...

الكيان اليهودي "إسرائيل"

"إسرائيل" تتخلى عن خططها للوصول إلى القمر

بعد تحطم المركبة الفضائية اليهودية "الإسرائيلية" على سطح القمر في 11 نيسان/أبريل الفائت، أعلنت الوكالة الفضائية لليهود أنها لن تعمد إلى إطلاق مهمة جديدة نحو القمر، وذلك عكس ما كانت أعلنته غداة الحادث، بل ستعمد "إلى تحقيق أهداف أرفع"، من غير أن توضح طبيعة هذه الأهداف في وقت إعداد الخبر,

والمعروف أن سوء الطالع هو الذي ميز غالبية المشاريع اليهودية الفضائية منذ بدايتها، والمثال الأكثر دلالة على هذا أن مهمتي المكوك الفضائي الأميركي اللتان إنتهتا بحادث قاتل كانتا تحملان رائدي فضاء يهوديين، حيث أن المكوك الفضائي تشالنجر Challenger الذي تحطم لدى إنطلاقه في كانون الثاني/يناير 1986 كان يحمل الرائدة الفضائية اليهودية الأميركية جوديت ريزنيك، في حين أن الرائد الفضائي "الإسرائيلي" إيلان رامون كان في عداد طاقم المكوك كولومبيا Columbia الذي تحطم ايضاً وإنما لدى عودته إلى الأرض في شباط/فبراير 2003 ...

اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة

وزير الخارجية الأميركي السابق يؤكد بأن الصهر اليهودي لترامب هو الذي يدير السياسة اتلخارجية الأميركية

أكد وير الخارجية الأميركي السابق ريكس تيللرسون Rex Tillerson أمراً كان معروفاً جيداً وهو أن جاريد كوشنير Jared Kushner الصهر اليهودي للرئيس الأميركي دونالد ترامب Donald Trump، هو الذي يدير بالفعل السياسة الخارجية للولايات المتحدة، وأنه كان يتجاوز وزارة الخارجية في مبادرات خاصة به ما وضع الوزارة – وأجهزتها من سفارات وقنصليات والوزير نفسه – في مواقف محرجة في أحيان كثيرة. جاء ذلك في إفادة سرية أدلى بها تيللرسون أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي وحصل موقع "ذي ديلي بيست" The Daily Beast الإخباري على نسخة منها. ومما جاء في الإفادة أن كوشنير كان يدير وزارة ظل خاصة به، وحصل أنه دعا وزراء خارجية أجانب لزيارة واشنطن دون علم تيللرسون نفسه، مثلاَ مع وزير الخارجية المكسيكي. كما ذكر أن كوشنير علم بقرار مجلس التعاون الخليجي بمقاطعة قطر قبل وزارة الخارجية – وأيضاً قيل وزارة الدفاع – نفسها... كما أن علاقات كوشنير الخاصة مع المسؤولين السعوديين كانت تتخطى السفارة الأميركية في الرياض، وفي كل هذا ما خلق حالة من الفوضى في مسار السياسة الخارجية الأميركية...

زلم يعلق تيللرسون حتى ساعة إعداد هذا التقرير تأكيداً أو تكذيباً لما جاء في معلومات الموقع، ولو أن مسؤولاً في وزارة الخارجية الأميركية أكد بأن العلاقة والتنسيق قويان بين كوشنير والوزير الحالي مايك بوبيو Mile Pompeo، رئيس وكالة المخابرات الأميركية "السي آي إي" CIA السابق الذي خلف تيللرسون. .

والمعروف أن السيد تيللرسون يُعتبر من الشخصيات السياسية الأميركية الموزونة إلى حد ما، ولم يكن اليهود يحبونه لأنه رفض تعيين مسؤول لمراقبة شؤون "العداء للسامية" في وزارة الخارجية، وقد أُقصي من منصبه في آذار/مارس 2018 بسبب خلافاته مع الرئيس الأميركي، وطبعاً مع الصهر اليهودي لهذا الأخير...

اللوبي اليهودي في بريطانيا

نائبة بريطانية تطالب بالنظر إلى "اليهود الذين أُجبرزا على ترك البلدان العربية"

في الوقت الذي صرح فيه – في مقابلة مع صحيفة "إسرائيلية" - وزير خارجية البحرين بأن "إسرائيل وُجدت لتبقى" و"يجب تحقيق السلام معها"، و في الوقت الذي يسعى فيه اليهود لـ"شراء" فلسطين عن طريق الإغراء بمبالغ مالية تدفعها بلدان الخليج العربية إلى الفلسطينيين وبعض البلدان العربية التي تحتضنهم ضمن إطار ما يُعرف بـ"صفقة القرن"، طالبت النائبة البريطانية عن حزب المحافظين تيريزا فيلييه Theresa Villiers بوجوب النظر إلى مسألة "اليهود الذين أُجبروا على ترك منازلهم في البلدان العربية خلال القرن العشرين"، مع الإشارة الواضحة إلى أن من حق هؤلاء المطالبة بتعويضات سخية...

المذكورة تُعتبر من أكثر السياسيين البريطانيين تقرباً من اليهود و"إسرائيل"، وهي تتحدر من اسرة أرسطوقراطية وتمتلك ثروة عقارية كبيرة في لندن، الأمر الذي كان أثار بعض التساؤلات في الأوساط السياسية...

على أن الأمر الأهم هو أن "اولاد الأفاعي" ("أولاد الأفاعي" هي التسمية التي أطلقها السيد المسيح يسوع الناصري – ع – على اليهود) يثيرون أمر وضعهم في البلدان العربية بصورة مباشرة أو بصورة غير مباشرة – كما هي الحالة مع النائبة البريطانية – كلما أُثيرت مسألة الحقوق المالية المتوجب تسديدها من جراء الإحتلال الصهيوني لفلسطين، ما يعني أنه لا بد وانهم سوف يركزون على هذا الشأن في سياق "التفاوض" من أجل "تحقيق السلام" المزعوم في الشرق الأوسط...

اللوبي اليهودي في هولندا

مصلحة سكة الحديد الهولندية تذعن للإبتزاز اليهودي وتعوض على "ضحايا الهولوكوست" المزعوم

حذت مصلحة سكة الحديد في هولندا Nederlandse Spoorwegen (NS), حذو مصلحة سكك الحديد الفرنسية SNCF وأذعنت للضغوط والإبتزازات اليهودية، بأن قررت دفع تسديد "تعويضات" لليهود الذين نقلتهم قطاراتها إلى معسكرات الإعتقال الألمانية – اليهود يسمون معسكرات الإعتقال تلك بـ"معسكرات الإبادة" رغم أنه لم يُعثر على أي دليل مادي أو خطي يؤكد حصول "إبادة" منظمة بحق اليهود في تلك المعسكرات - خلال الحرب العالمية الثانية، وكذلك إلى ورثتهم في حال وفاة "الناجين من المحرقة" المنقولين في القطارات الهولندية، ذلك أن هذه القطارات عملت لحساب الالمان اثناء فترة إحتلال ألمانيا لهولندا في الحرب (مع الإشارة إلى أن طبيعة الأحداث في تلك الحقبة لم تكن أبداً لتسمح لشركة السكك الحديدية برفض التعاون مع قوات الإحتلال الألماني...).

وقد بدا اليهود يطالبون السكك الحديدية الهولندية بالـ"تعويض" حين إكتشفوا في 2015 ان الألمان كانوا يسددون بدلات إستعمالهم للقطارات الهولندية، علماً بأن قيمة هذه الأموال الألمانية تقدر بما يوازي 2 ‘لى 3 مليون دولار فقط، ومع العلم بأنه سبق للمصلحة أن "إعتذرت" من اليهود على تسييرها قطارات نحو معسكرات الإعتقال، كما أنها قدمت مساهمات مالية في عدة مناسبات يهودية لنفس السبب...

وتقدر قيمة الأموال التي ستترتب على مصلحة سكة الحديد الهولندية دفعها بما يساوي عشرات الملايين من الدولارات الأميركية

مع التذكير بأن المتاجرة بالـ"هولوكوست" المزعوم من أبرز مصادر الدخل وأسباب النفوذ لدى المافيا الإحتكارية اليهودية في العالم، وهذا مثال جديد على الأمر.

اللوبي اليهودي في أسوج

اليهود يفكرون في إنهاء تواجدهم بمدينة مالمو

أوردنا في تقريرنا لـ 15-22/6/2019 الأخير خبراً مفاده أن اليهود قلقون على "أمنهم‘ في مدينة مالمو الأسوجية Malmo, Sweden – أو السويدية- ما حمل ثريين يهوديين على التبرع بـ4 مليون دولار لـ"تعزيز أمنهم"... وقد اثارت هذه المبادرة إستياءاً عاماً في أسوج، ما زاد في كره الأهالي في مالمو والمناطق الأسوجية الأخرى لـ"اولاد الأفاعي" ("أولاد الأفاعي" هي التسمية التي أطلقها السيد المسيح يسوع الناصري – ع – على اليهود)، الأمر الذي بات يثير رعب اليهود في المدينة إلى الحدّ الذي جعلهم يفكرون في إنهاء تواجدهم بمالمو كطائفة بحلول 2029، وفق ما ذكره ناطق باسم هذه الجماعة في حديث مع وكالة الأخبار اليهودية الأميركية.

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2019