إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   اصدارات  
 

القضاء على عشرات الإرهابيين في ضربات لطيران الجيش الشامي على مقراتهم في ريفي حماة وحمص

نسخة للطباعة 2016-11-29

إقرأ ايضاً


سانا - نفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري سلسلة غارات على مقرات وتحصينات التنظيمات التكفيرية المنضوية تحت مسمى “جيش الفتح” الإرهابي بريف حماة الشمالي.

وذكر مصدر عسكري لـ سانا إن “الغارات تركزت على مواقع وتحركات التنظيمات التكفيرية في طيبة الإمام واللطامنة وجنى العلباوي وسكيك وشمال معان وشمال كفر زيتا والزلاقيات والصياد بريف حماة الشمالي”.

ولفت المصدر إلى أن “الضربات أسفرت عن تدمير مقرات وآليات للتنظيمات الإرهابية إضافة إلى سقوط العشرات من الإرهابيين قتلى ومصابين”.

وكان سلاح الجو وجه أمس ضربات مركزة ضد مواقع التنظيمات الإرهابية وتحركاتهم في قرى معركبة وشمال معان والزلاقيات وشمال حلفايا وزور أبوزيد بريف حماة ما أسفر عن القضاء على عدد من الإرهابيين وتدمير عدة مقرات وعربات مصفحة ومدرعة منها مزود برشاشات ثقيلة.

تكبيد التنظيمات الإرهابية في ريف حمص الشمالي خسائر بالأفراد والعتاد

كما أكد مصدر عسكري تدمير مقرين وعدة آليات مدرعة للتنظيمات الإرهابية في الرستن بريف حمص.

وأفاد المصدر في تصريح لـ سانا بأن سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ طلعات مكثفة على تجمعات ومقرات التنظيمات الإرهابية وخطوط إمدادها في الرستن بريف حمص الشمالي.

وأشار المصدر العسكري إلى أن الطلعات الجوية أسفرت عن “تكبيد التنظيمات الإرهابية خسائر بالأفراد والعتاد الحربي وتدمير مقرين وعدد من الآليات”.

وكانت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أوقعت أمس العديد من القتلى والمصابين في صفوف إرهابيي تنظيم “داعش وجبهة النصرة” ودمرت آلياتهم في تلة العواميد وشمال سد القريتين بالريف الجنوبي الشرقي وفي الغنطو وقرية السمعليل الواقعة على بعد نحو 18 كم شمال مدينة حمص.

ضبط معمل لتصنيع العبوات الناسفة والقذائف المتفجرة في حي الصاخور بحلب

في هذه الأثناء عثرت وحدة من الجيش والقوات المسلحة العاملة في حلب على معمل لصناعة العبوات الناسفة والقذائف المتفجرة وكميات من الأسلحة في حي الصاخور شرقي حلب.

وذكر مراسل سانا في المحافظة أن “وحدة من الجيش وخلال قيامها بعمليات التمشيط داخل حي الصاخور بحلب عثرت على معمل كبير لتصنيع العبوات الناسفة والذخائر المتنوعة والقنابل”.

ولفت المراسل إلى أن “محتويات المعمل شملت آلات صناعية كان يستخدمها الإرهابيون في تصنيع العبوات الناسفة والقذائف كما تم العثور على مخازن أسلحة وقاظانات متفجرة إضافة إلى كميات كبيرة من المواد المصنعة والجاهزة لاستخدامها في عمليات الاعتداء على المدنيين في مدينة حلب”.

وكانت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أعادت الأمن والاستقرار أمس إلى أحياء الصاخور والحيدرية والإنذارات والشيخ خضر ومساكن البحوث العلمية والسكن الشبابي وحيي الإنذارات ومعامل المحالج ومحطة سليمان الحلبي ومحيطها وعلى جزء كبير من حي بستان الباشا في الجهة الشرقية من مدينة حلب.

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2021