إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   اصدارات  
 

الجيش الشامي يستعيد 5 قرى جديدة بريف حماة و 3 أحياء في دير الزور

نسخة للطباعة 2017-10-31

إقرأ ايضاً


سانا - حققت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الحليفة تقدما جديدا في ملاحقة ارهابيي تنظيم جبهة النصرة في ريف حماة الشمالي الشرقي.

وأفاد مراسل سانا في حماة بأن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الحليفة نفذت عمليات عسكرية نوعية ضد تنظيم جبهة النصرة الارهابي بالريف الشمالي الشرقي وسيطرت على قرى رسم الأحمر ورسم الصاوي وورسم الصوان ومشيرفة عدوان ومشيرفة مويلح شمال وشمال غرب بلدة الشيخ هلال.

وأشار المراسل إلى أن العمليات أدت إلى مقتل وإصابة العديد من إرهابيي تنظيم جبهة النصرة وتدمير أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم.

وفرضت وحدات من الجيش أمس سيطرتها على قرى مشرفة أبو لفة وجب الجملان ورسم ميال بريف حماة الشمالى الشرقي بعد القضاء على آخر تجمعات وتحصينات تنظيم جبهة النصرة الارهابى فيها.

استعادة السيطرة على أحياء الرصافة وكنامات والمطار القديم في ديرالزور

في دير الزور أعلن مصدر عسكري استعادة السيطرة على أحياء الرصافة وكنامات والمطار القديم بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي تنظيم داعش فيها وتدمير تحصيناته.

وأفاد المصدر في تصريح لـ سانا بأنه في إطار عملياتها المستمرة ضد ما تبقى من فلول تنظيم داعش الإرهابي في بعض أحياء مدينة دير الزور “استعادت وحدات من الجيش العربي السوري السيطرة على أحياء الكنامات والمطار القديم والرصافة في الأطراف الجنوبية للمدينة بعد تكبيد إرهابيي التنظيم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد وتدمير تحصيناتهم”.

ولفت المصدر إلى انه في الوقت الذي تتابع فيه وحدات الجيش عملياتها لاستعادة ما تبقى من أحياء المدينة تعمل وحدات الهندسة على إزالة الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون في الأحياء الثلاثة المحررة.

وكانت وحدات من الجيش استعادت خلال عملياتها أمس السيطرة على قسم من حي المطار القديم والمعهد الصناعي وبناء الحلبى في حي الرصافة وحققت تقدما  في حي الحميدية بمدينة دير الزور بعد اجتثاث من تبقى من ارهابييه في عدد من الكتل السكنية والدوائر الخدمية والشارع الرئيسي وصولا الى مدرسة خديجة الكبرى.

وحققت وحدات الجيش خلال الأيام القليلة الماضية تقدما كبيرا نحو إعلان مدينة دير الزور خالية من إرهابيي داعش وذلك بعد سيطرتها على حويجة صكر وأحياء الصناعة والعمال والعرفي.

العثور على آلاف الأطنان من القمح والطحين والأسمدة المسروقة داخل أوكار داعش بريف دير الزور

في سياق متصل عثرت وحدات من الجيش على آلاف الأطنان من القمح والطحين والأسمدة المسروقة كانت مخبأة داخل أحد أوكار إرهابيي تنظيم “داعش” بريف دير الزور.

وذكر محافظ دير الزور محمد ابراهيم سمره أنه تم اكتشاف 1000 طن من القمح في مدينة الميادين كانت مخبأة في أوكار لارهابيي “داعش” مشيرا إلى أنه تم نقل هذه الكميات إلى صوامع الحبوب في حمص لعدم امكانية تخزينها في دير الزور.

وأفاد مراسل سانا في دير الزور بأن وحدات من الجيش عثرت خلال تمشيطها للمناطق المحررة في موحسن بريف دير الزور الشرقي على أربع خلايا أرضية ترابية تحتوي على 600 طن من الاقماح الدوكمة المسروقة والمخزنة بطريقة فنية تحت التراب في أوكار لإرهابيي “داعش”.

وأشار المراسل إلى أن وحدات الجيش عثرت في منطقة حطلة شمال شرق دير الزور على 208 أطنان من الحبوب تم نقلها الى مركز الفرات للحبوب بدير الزور و24 طنا من مادة الدقيق تم تسليمها لمطحنة الفرات.

وأوضح المراسل ان وحدة من الجيش عثرت في قرية الحسينية على كمية 360ر122 طنا من الاقماح مخبأة تحت الأرض وتم ادخالها إلى مركز الفرات للحبوب بدير الزور.

وعثرت وحدة من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية خلال الأسبوع الجاري على 5500 طن من القمح المسروق في أوكار إرهابيي “داعش” بريف حماة الشرقي.

وذكر مراسل سانا أن وحدات الجيش عثرت على عشرات الأطنان من الأسمدة المخزنة في مستودعات إرهابيي “داعش” في مدينة الميادين وعدد من القرى بريف دير الزور الجنوبي الشرقي كان يستخدمها التنظيم التكفيري في تصنيع المتفجرات والذخيرة.

وقام تنظيم “داعش” الإرهابي خلال السنوات الماضية بالسطو على صوامع الحبوب وتهريب آلاف الأطنان منها إلى خارج الأراضي السورية إضافة إلى قيامه بسرقة منتجات آبار النفط والمتاجرة بها بالتنسيق مع نظام أردوغان حيث تم في أوقات سابقة رصد مئات الصهاريج المحملة بالنفط والغاز تدخل إلى الأراضي التركية.

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2021