إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   اصدارات  
 

القناص مواطن وله حق..القنص

حسن خريباني

نسخة للطباعة 2007-01-28

إقرأ ايضاً


لا أدري أي صورة كانت لدينا عن القنص والقناصين أيام الحرب الأهلية القائمة على الوفاق الوطني

لأكثر من 15 عاما، وانتهت بالطائف الذي نشهد اليوم المجهول منه، والمصير المجهول الذي رسمه لنا وللأجيال

القادمة أعظم من تصوراتنا وأحلامنا.

شاهدنا يومها وسمعنا ونقل لنا أن الآلاف من المواطنين أبرياء قنصهم قناص في طريق المدرسة أو أثناء العمل

أو في البحث عن رغيف والى ما للمواطن من حركة يومية على اختلاف الوظائف والمهن.

هذا القناص قاتل ودموي ومجرم وارهابي ، تصوروا هذه الصفات الشنيعة التي زرعت في نفوس وعقول المواطنين هذا المواطن الذي له حقوق وواجبات ، لا بل قالوا عنه مرتزق، ويبقى مقنعا وحشاشا وفاسق.

في حرب السبعينيات نقلت لنا صورا ومشاهد قليلة عن القناص.

وبالأمس أعاد لنا الطائف صورة جميلة عن القناص وزاهية وبدون قناع .

في زمن العولمة وتيار المستقبل والإشتراكية التقدمية المتجددة والتي فاقت عقدها وجنونها ومجونها كل

عقد قضيب الزعرور.

وفي زمن الحكيم الطبيب الجراح ، المحترف الدكتور جعجع الذي كنا نظن ان الحكيم كلمة اشتراها كرتبة ،

لا بل كانت عن خبرة ومشرحة ومذابح بكل وسائل التشريح التقليدية والعسكرية ، نسيتم أنه تلميذ بشير الجميل

وشارون .

هذا الحكيم أطل علينا بقاموس وعبقرية سياسية فريدة في عالمنا وفي القانون الحديث الدولي والعولمي

قانون بوش والصهيونية العالمية والابادات قائم طبعا ليس على شريعة حمورابي.

قائم على شريعة حمار السياسة الاميركية وأغباها جورج بوش وقانون الغاب الذي يمسك به مع اليهودية العالمية

ويصدر القرارات باسم الفصل السابع.

الفصل السابع تعجب جدا الدكتور او الحكيم جعجع ويستعملها يوميا في تصريحاته.

ويعرف قانون العقوبات كاكبر خبير قانوني، حتى انه مش بحاجة لمستشارين قانونيين.

الحكيم أعطى القناص كل حقوقه المدنية وقال عنه انه مواطن يقوم بواجبه في وجه المعارضة

اللاديمقراطية والعميلة لسوريا وايران.

هذا القناص اذا مواطن ، يمارس حقه ، وفي وضح النهار وبدون قناع فهو صريح وشفاف.

يحصد ويقتل دفاعا عن الديمقراطية وفي وجه بربرية المعارضة التي لم ترد بالسلاح على الفتن.

وهذا السلاح الذي ظهر في ايدي القناص وازلام السلطة في الشوارع وعلى اسطح المباني هو سلاح شرعي

لأن المعارضة احتلال قادم من خارج حدود الوطن وتحمل هويات اجنبية.

وتبلغ صراحة الحكيم بما يكذب المستقبل واعلامه بان سوريين وفلسطينيين هم القناصون.

لا هم مواطنون يقومون بواجبهم في خدمة حكومة السنيورة وثورة الأرز .

هذه المشاهد لم يراها أمين الجميل الرئيس الأعلى للكتائب اللبنانية ؟

كان تلفزيونو خربان يمكن ،وخطو معطل ، لذلك صرح تصريحا كمن لا علم له بما يحدث في الجزر اللبنانية .

فقط لا نريد سلاحا الا سلاح السلطة .الدولة ؟ الشرعية ؟.

وكل سلاح آخر وكل مواطن يتظاهر في الشارع أو يعتصم هو سوري وايراني وفلسطيني .

فقط ما قالوا له ان قوميين كانوا في زمان ما عندهم نية تعطيل احتفال كتائبي . جريمة يعاقب عليها القانون

وتخالف شرعة حقوق الانسان وديمقراطية الفالانج حزب العائلة .

أن القناصين اللبنانيين المحترفين عليهم أن يتقدموا بطلب علم وخبر الى السلطات المتسلطة على الشعب

والمناهضة للمعارضة لتكون لهم نقابة تنظم شؤونهم وتؤمن لهم لقمة عيشهم وتحفظ لهم مستقبلهم وتيار المستقبل

وتحدد لهم أماكن تمركزهم في المباني العالية.

ويطلبون من المخاتير في الاحياء تزويدهم ب اخراجات قيد لسكان الاحياء لكي يكون القنص على المذهب

والطائفة لا لبس فيه.

نخشى أن تعود وتنقسم نقابة القناصين على اساس طائفي او مذهبي وتبتلي ببعضها البعض.


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2021