إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

الرفيق دهام عساف دهام (مرغريتا) *

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2013-08-05

إقرأ ايضاً


اذ نتحدث عن بكيفا (راشيا) تلك القرية التي عرفت الحزب منذ اوائل اربعينات القرن الماضي، وتولى احد ابنائها الرفيق المناضل سامي دهام مسؤولية منفذ عام راشيا عام 1947، نتحدث عن كوكبة رائعة من رفقاء عرفوا الحزب وعياً عقائدياً والتزاماً نظامياً- مناقبياً، منهم على سبيل المثال الامين هايل دهام، الرفقاء عباس دهام، شكيب بدور، صالح حجاز،

الرفيق دهام دهام الذي خسرناه مؤخراً(1) هو احد افراد تلك الكوكبة النابضة بحياة الحزب.

عرفته مسؤولاً في مديرية مرغريتا (فنزويلا) فكان المسؤول المتابع، القلق على حزبه وأمته، دائم التواصل مع رفقائه في مرغريتا، مع ابناء الجالية كما مع عمدة شؤون عبر الحدود.

وعرفته عضوا في المديرية بعد ان رغب في تولي رفيق آخر لمسؤوليتها، فلم يكن اقل اهتماماً ومتابعة وقلقاً، عن فترة توليه لمسؤولية المدير.

طالما رغب الرفيق دهام ان ازوره في بلدته، فنقعد الى غداء، وطالما وعدته فلم اتمكن من تحقيق رغبته، ورغبتي.

وعندما عرفت بعودته مصاباً بالداء، اتصلت اكثر من مرة لأطمئن، واجدد رغبتي، وواجبي ان ازوره متفقداً، ومحققاً رغبته المستمرة ان نجلس الى مأدبته. الا اني لم اكن اعلم، وانا اتحيّن الفرصة المناسبة لازوره في بلدته بكيفا، ان الداء سيكون اسرع، والقدر اشد ظلماً، فيختطف الرفيق دهام فتخسره بكيفا ومنطقة راشيا، كما خسرته مرغريتا وكل فنزويلا.

لوعتي اني لم اتمكن من تحقيق رغبة الرفيق دهام، ورغبتي. فالرفيق الذي احتل فسحة كبيرة في اعماقي، محبة ومودة واحتراماً، رحل باسرع مما كان يتوقعه اهله ومحبوه ورفقاؤه، لينضم الى من سبقه من رفقاء البلدة- القلعة في تاريخنا الحزبي، وليحتل في تاريخها احدى انصع الصفحات.

بعض الوفاء تجاه الرفيق دهام دهام ومن سبقه في الرحيل من اعضاء الحزب في بكيفا، ان نكتب عن مسيرة الحزب فيها، وعن سيرة الرفقاء المناضلين.

وهذه مسؤولية نتقاسمها مع رفقاء من بكيفا يملكون ما يضيئون به على تاريخ الحزب فيها ونموه ورموزه.

وعدنا ان نفعل. ولك يا رفيقنا الحبيب دهام الف تحية لماضيك النضالي، ولكل ما تميّزت به في مسيرة التزامك القومي الاجتماعي.

• حررت هذه الكلمة بتاريخ 25/06/2013، بعد ان قمت بزيارة دارة الرفيق الراحل معزياً، الا ان ظروفاً حالت

دون نشرها في حينه.

(1) مراجعة النبذة التي عممتها عمدة شؤون عبر الحدود بتاريخ 05/06/2013 وفيها عن التشييع المهيب الذي أقيم للرفيق الراحل دهام دهام في بلدته بكيفا.

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2020