إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   اصدارات  
 

فـروع الوطن تحتفي بذكرى التأسيس 76

عمدة شؤون عبر الحدود

نسخة للطباعة 2008-11-20

إقرأ ايضاً


احتفالات منفذية بيروت لمناسبة التأسيس

بمناسبة عيد تأسيس الحزب السوري القومي الاجتماعي أقامت منفذية بيروت، سلسلة احتفالات ونشاطات في مديريات: زقاق البلاط، المصيطبة، رأس النبع وعائشة بكار، وحواجز محبة في رأس بيروت، حيث قدمت الحلوى إلى المواطنين، مرفقة بقول لزعيم الحزب: لبنان يفنى بالطائفية ويحيا بالإخاء القومي

كما أقامت احتفالاً في مطعم "الدار" شارك فيه فعاليات من بيروت وهيئات نسائية واجتماعية وعدد من أعضاء قيادة الحزب من بينهم، رئيس المجلس الأعلى الامين محمود عبد الخالق، الوزير الامين علي قانصو، ومن الحضور نقيب الصحافة محمد البعلبكي، النائب السابق عدنان عرقجي، النائب السابق بهاء الدين عيتاني، خالد الرواس، عماد الترك، الدكتور سمير صباغ، المحامي عمر زين، وألقى نائب رئيس المكتب السياسي المركزي منفذ عام بيروت الامين توفيق مهنا كلمة سياسية قومية بالمناسبة جاء فيها:

التأسيس ولادة أمة، تنبعث حية من رماد أزمنة القهر والاستعباد والتجزئة والانحطاط والجهل والتمزق.

التأسيس، نهضة إنسان جديد، غير حيادي أو مستلب أو مستتبع في موقفه في الحياة...

إنسان جديد، ملتزم قضايا الحرية والعدالة والحق والمساواة، أصيل في وعيه القومي الاجتماعي الإنساني.

إنسان جديد يعتز بثقافة أمته وتراثها الحضاري. يطل على الفكر والثقافة المعاصرة من موقع المشارك، والفاعل، وصاحب رسالة جديدة، لا من موقع دوني أو إلحاقي، وكأنه مجرد كائن يلقن بمعارف الأمم الأخرى، وينبهر بها، أو مجرد جسد يخضع لعملية زرع تقولب عقله وهويته، وتحدد اتجاهه ومساره،.. في الاتجاه الذي يخدم الملقن أو الخبير والأخصائي الطامح إلى خلق كيان - آلة، روبوت يسيره كما يشاء.

نحيا التأسيس، ثقافة صراع وحرية.

صراع من اجل حقنا القومي لاسترداد الأرض القومية السليبة على كامل ارض فلسطين والعراق والجولان وكل حبة تراب مغتصبة.

التأسيس صراع من أجل حق شعبنا في الحياة الحرة الكريمة ليكون شعباً موحداً، لا قبائل أو طوائف أو مذاهب وأعراق، شعباً له هويته الاجتماعية والثقافية غير المجوفة بالثقافات الزائفة والمحنطة والمنحطة التي تجتاح فضائنا تحت عناوين خدّاعة ثقافات تدعونا إلى السلم والسلام - وأي سلمٍ وسلام مع الاغتصاب الصهيوني لأرضنا في فلسطين، والاحتلال الأميركي في العراق.

ثقافات تدعونا إلى حوار الأديان والحضارات المفبرك. لخدمة مشاريع التطبيع مع العدو الذي يتسلل عبر بوابات الثقافة من الأمم المتحدة لاختراق بنيتنا ومنعة مجتمعنا، بعد أن أوصدت بطولات شعبنا ومقاومتنا بانتصاراتها التاريخية في لبنان وفلسطين والعراق وصمود الشام وقيادتها الأبواب على حروبه وعدوانه ومجازره وأوقعت كيان الاغتصاب الصهيوني في أزمة وجودية، يتبرع المتخاذلون والمستسلمون من معظم قيادات النظام العربي الرسمي لإنقاذ العدو منها. يسيرهم شعور دفين أن هزيمة العدو هي هزيمتهم، وانكسار مشاريعه وأحلامه انكسار لمشاريعهم وأحلامهم وسقوط مدوٍ لمحاولاتهم المستميتة تزييف حقائق الصراع وجوهره. الذي هو بامتياز صراع قومي وسياسي ووطني والفرز لبنانياً وعربياً يجري على هذا الأساس لا غيره.

الصراع ليس صراعاً مذهبياً أو عرقياً .

ولا هو صراع بين مذاهب هي رسالات لجوهر واحد ودين واحد.

ولا هو صراع ثقافي بين مكونات مجتمعنا لأننا شعب واحد ومنبتنا الثقافي واحد.

من يطرح عناوين مشبوهة لتزييف الصراع يخفي شبهة الرهان على ارتباطاته مع عدونا القومي ومن يقف معه. ويصطنع أولويات مموهة للهروب من المواجهة الحقيقية الدائرة بين إرادتين .

إرادة المقاومة، أو الاستسلام.

إرادة لبنان القوي أو الضعيف.

إرادة لبنان الملتزم قومياً وعروبياً أو لبنان المحايد لفظاً والتابع لمحورٍ أميركي صهيوني يعادي امتنا وشعبنا، يتولى إدارته فريق لبناني سياسي عربي متربص وكامن بانتظار تغيرات ما، خذلته في السنوات الماضية، ولكن ما زال يراهن عليها بأشكال مختلفة، يراهن على الخطاب المذهبي وعلى دفق الأموال عله يحتفظ بغلبته ومكانته في السلطة في الانتخابات النيابية المقبلة.

لا أحد يقهر إرادتنا ، نحن من عانى وصمد وقاوم.

نحن من دفع أعز الشهداء، وآخر كوكبة من شهدائنا الأبرار شهداء مجزرة حلبا الذين سقطوا على طريق تحقيق انتصاراتنا الكبرى وافتدوا بدمهم الطاهر روح المقاومة وعزة لبنان ووحدته .

لا أحد يغير وجه بيروت وهوية بيروت وأصالة بيروت .

انتم عنوان وطني وقومي في تاريخها، لا تزيله موجات آنية في عصفها مهما اشتدت لأنها أمام إرادتنا تنحسر وترتد ، وها هي تنحسر وترتد.

هذا عيد الفرح بولادة حزب القضية والنهضة، حزب قبلة الأمة نحو مستقبلها العظيم .

هذا وعد الحرية بكم يتجدد وبالأجيال الواعدة.

هذا يوم بيروت التي تزكت أرضها الطاهرة وأهلها الأباة بشهادتين .. شهادة ولادة الحزب عام 1932 في رأس بيروت على يد باعث النهضة الزعيم أنطون سعاده و، وشهادة استشهاده فجر الثامن من تموز عام 1949 على رملها الذهبي من ضاحيتها الشموس . وبين الولادتين نخب وإبطال ومقاومون من هذه العاصمة النوارة عزموا ويزداد عزمهم أن يرفعوا مجد هذه العاصمة لصون هويتها ولتبقى عاصمة المقاومة عاصمة الشهيد البطل خالد علوان وعاصمة قضايا الأمة والعالم العربي بأسره.

*

حفل استقبال لمنفذية البقاع الشمالي في الذكرى 76 للتأسيس

بمناسبة الذكرى السادسة والسبعين لتأسيس الحزب أقامت منفذية البقاع الشمالي حفل استقبال يوم الأحد 16/11/2008 بين الساعة الثانية و الساعة الخامسة بعد الظهر في قاعة الشهيد مالك وهبي في النبي عثمان حيث استقبل المنفذ العام الرفيق علي نزهة مع هيئة المنفذية الوفود المهنئة بالعيد على مدى ثلاث ساعات. تخلل الحفل قصائد من وحي المناسبة ألقاها ناظر التربية والشباب الرفيق احمد طي وقراءات جبرانية مع الرفيق علي كركلا والرفيقة سناء العفي و كلمة لمديرية النبي عثمان الثالثة ألقاها الرفيف خالد باكير، كما كان هناك معرض صغير لمجلة البناء و بعض النشرات الثقافية و الاعلامية الحزبية تمّ توزيعها على الحضور.

حضر حفل الاستقبال اكثر من خمسماية شخص نذكر منهم:

الامناء مروان فارس، محسن نزها، حسن نزها .

وفود من بلديات عرسال- النبي عثمان- العين- جديدة الفاكهة و رأس بعلبك

وفود من حزب الله- حركة أمل - حزب البعث العربي الاشتراكي والحزب الشيوعي اللبناني

الشيخ محمود نزها- الاب اليان نصرالله

مخاتير قرى البزالية- النبي عثمان- اللبوة - عرسال- العين- جديدة الفاكهة- رأس بعلبك- جبولة والقاع

جمعية التنمية الريفية عرسال

بالاضافة الى حشد من القوميين من الوحدات الحزبية: حربتا- مقراق امهز- اللبوة- النبي عثمان- العين- الحواش زبود- جديدة- راس بعلبك والقاع وحشد من مواطني وأصدقاء الحزب.

*

ندوة في منفذية راشيا عن الدور النهضوي لفكر انطون سعاده

لمناسبة السادس عشر من تشرين الثاني، اقامت منفذية راشيا في الحزب السوري القومي الاجتماعي ندوة فكرية حول "الدور النهضوي الصراعي لفكر انطون سعاده"، حاضر فيها عضو المجلس الوطني للاعلام حسن حمادة في حضور نائب رئيس مجلس النواب السابق ايلي الفرزلي واحزاب وشخصيات.

بداية، تحدث الرفيق منير مهنا باسم منفذية راشيا عن معاني التأسيس، ثم تحدث الأستاذ حمادة الذي رأى في "فكر انطون سعاده والحزب السوري القومي الاجتماعي مركز علاج دائم لمرض الطائفية العضال بحيث لا يمكن التصدي للعدو اليهودي ولخطره العدواني التوسعي الا بالخروج من المعتقلات الطائفية والمذهبية، وعلى اللبنانيين ان يتحدوا ويخرجوا من هذه المعتقلات ومن حال العبودية الى رحاب الحرية".

واعتبر "ان المقاومة في لبنان التي هزمت الصهاينة في عدوان تموز 2006، هي القوة العظمى في المنطقة، وستسقط كل مشاريع التآمر على امتنا وشعبنا".

*

ذكرى تأسيس الحزب في حاصبيا

"النهار" 17/11/2008

احتفل القوميون الاجتماعيون في قضاء حاصبيا بالعيد الـ 76 لتأسيس حزبهم، فرفعوا لافتات في اكثر من مكان.

والتقى في مكتب المنفذية عميد التربية والشباب في الحزب الامين صبحي ياغي طلاب الحزب في المرحلتين الثانوية والجامعية، وتحدث اليهم في حضور المسؤولين المحليين، عن التأسيس والمؤسس انطون سعاده وما كان يهدف اليه من وراء اطلاق حزبه.


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2021