إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   اصدارات  
 

الرفيق خطار عبد الخالق "ومجدلبعنا"

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2022-06-30

إقرأ ايضاً


تسنّى يوم السبت 23 آذار أن ازور عائلة الرفيق المناضل الراحل خطار عبدالخالق معزيًا برحيله اذ لم يتسنّى لي أن إشارك بواجب تشييعه لأسباب صحية.

تذكرت وأنا أدخل بلدة "مجدلبعنا" هذا العدد الكبير من الرفقاء الأحباء الذين خسرتهم البلدة، والحزب، وكنتُ عرفتهم منذ الستينات وتوطدت لي معهم جميعهم أواصر من المودة استمرّت حتى رحيل كل منهم، ومازلتُ أذكرهم بكثير من الود والمحبة.

الأمناء محمود عبدالله الخالق، كميل شاهين، محمد سلامة، والرفقاء فايز، شوقي، جهاد، شاهين، الشاعر فوزي، غازي، شفيق صدقة، فريد والشاعر نسيب الذي خسرناه منذ وقت قصير.

عرفت الرفيق خطار وأحببته لما تميّز به من صلابة الإيمان، وصدق الالتزام، وقد ربّى عائلة قومية اجتماعية، عرفت منها جيداً الرفيق الراحل غازي الذي اشهد وقد خبرته ناظراً للتدريب ثم منفذاً عاماً، وكنتُ في حينه عميداً للداخلية، إنه كان مميّزاً بأدائهِ الحزبي جريئاً، مقداماً وقد خسرناه باكراً، والرفيق المميّز مفيد الذي تشهد له مخيمات ودورات الأشبال، والرفيق السائر على خطى والده، إياد.

لقد أحزنني وأنا أدخل منزل الرفيق خطار عبد الخالق أني لم أتمكن من زيارته وقد وعدتُ نفسي مراراً، لأسباب موجعة طالت الكثيرين من الأمناء والرفقاء الراحلين الذين لم يتوفر لي أن أزورهم، فأقعد معهم لحديث ممتع عن مروياتهم ومعلوماتهم.

وافرحني في آن أني وجدتُ نفسي بين عائلة قومية اجتماعية، أحببتُ كل أفرادها وطالما تمنيتُ أن أقعد معها. لأني عرفت وأحببت "مجدلبعنا" منذ ستينات القرن الماضي، وعرفتُ الأمناء والرفقاء المناضلين منها الذين خسرناهم تباعاً، فقد باشرتُ منذ مدة الكتابة عنهم جميعهم، آملاً أن أتمكن صيفاً من إنهاء النبذات تباعاً، عربون وفاء، وخضوعاً لواجب قومي اجتماعي، وفي أعماقي صراخ: "مجدلبعنا تستحق".

إلى روح الرفيق المناضل خطار، أقف منتصباً مؤدياً تحية الحياة، هاتفاً له كما كنت أفعل: تحيا سورية رفيق خطار، لعله في عليائه، يستمع، يفرح، يكتب دمعه وقد عرف أن رفقاءه أوفياء لمن كان وفياً طيلة حياته، لقسمه، لسعاده، ولحزبه.

*

سيرة ذاتية كما وردت في اضبارة رفيق مقترح لنيل رتبة الأمانة

الاسم الكامل: خطار علي عبد الخالق

مكان وتاريخ الولادة: مجدلبعنا 1933

مكان وتاريخ الانتماء: مجدلبعنا في 4 كانون الثاني 1952

اسم الزوجة: سعاد عبد الخالق.

أولاده: غازي (منفذ عام الغرب سابقاً)

حياة رفيقة

مفيد تولى في فترة سابقة مدير دائرة الاشبال المركزية

نداء رفيقة

إياد تولى في فترة سابقة مسؤولية مدرب مديرية مجدلبعنا

رامز تولى مفوضية اتحاد النهضة في منفذية الغرب

نسرين مواطنة

شارك في احداث عام 1958 وفي المحاولة الانقلابية عام 1961 – 1962 وسجن لمدة 11 شهر كما شارك في احداث العام 1975 وتولى لعدة سنوات مسؤولية مدير مديرية مجدلبعنا، كما مسؤوليتي مدرب ومحصل في مديرية مجدلبعنا.





 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2022