إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   اصدارات  
 

من تاريخ مديرية مونتريال

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2021-07-13

إقرأ ايضاً


بدورها، شهدت مدينة مونتريال حضوراً حزبياً جيداً رافقته منذ أوائل سبعينات القرن الماضي، عندما كان الرفيق سامي سيف الدين ينشط في الجامعة الثقافية اللبنانية، إلى أن شارك في المؤتمر الذي عقدته الجامعة في بيروت، وما زلت أذكر حضوره إلى منزل رئيس الحزب آنذاك الأمين يوسف الأشقر في ديك المحدي، إلى جانب رفقاء آخرين قدموا من عدد من فروع الحزب عبر الحدود، لحضور مؤتمر الجامعة الثقافية، من بينهم، الأمين سامي مداح (ايبادان – نيجيريا)، لأمين عادل الشعار (فنزويلا).

كما أوتاوا وتورنتو ومدن أخرى في كندا، تستحق مونتريال أن يُكتَب تاريخها الحزبي.

من الصور التي عثرت عليها، تلك التي أنشرها إلى جانب:

الرفيق علي قزويني(1) يُلقي كلمة في احتفال حزبي.

الرفيق سعاده الناصح(2)

المواطنة أناهيد أوريان(3).

هوامش

(1) علي قزويني: من بلدة "مشغرة"، وأذكر أنّه كان تولّى مسؤولية مذيع. عاد إلى الوطن وعمل في إحدى شركات الطيران، مستمراً على نشاطه الحزبي. أعرفه رفيقاً جيداً، إنّما لم أعد أعرف عنه شيئاً.

(2) سعادة الناصح: والده الرفيق المناضل عبدالله الذي كان استقرّ في الأشرفية، رفيقاً مناضلاً لم يعرف تخاذلاً أو ضعفاً، واستمرّ ناشطاً مصارعاً داء السرطان بعزيمة لافتة إلى أن وافاه الأجل. يصح ان نكتب عنه.

(3) المواطنة أورهان أوريان: عرفت الرفيق انترانيك مسؤولاً محليّاً في مدينة مونتريال، وأعرف أنه من بلدة "بسكنتا"، وقد زرته أكثر من مرة في محطة المحروقات التي يمتلكها عند مدخل البلدة، إذ نصلها عن طريق بلدة "بتغرين".


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2021