إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   اصدارات  
 

أول منفذ عام لبيروت الرفيق عزيز ثابت

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2022-02-18

إقرأ ايضاً


كانت بيروت مهد انطلاقة الحزب السوري القومي الاجتماعي، فسعاده كان قطن في رأس بيروت وتعاقد لتدريس اللغة الألمانية للراغبين من الطلبة في الجامعة الأميركية. وفيها تمّ إنشاء أولى فروع الحزب، على صعيدي الطلبة كما المواطنين في الأحياء.

وإذا كان الرفيق رفيق الحلبي هو أول مدير لمديرية الطلبة، فإن أول منفذ عام لبيروت هو الرفيق "المهندس" عزيز ثابت، حتى إذا غادر إلى مصر تولى المسؤولية الرفيق شارل سعد، وبعده الرفيق أسعد الأيوبي إلى أن تمّ انكشاف أمر الحزب في 16/11/1935، فاعتقاله.

عن الرفيق عزيز ثابت، تلك الإضاءة التعريفية.

*

في الجزء الأول من مجلده "من الجعبة" يقول الأمين جبران جريج في الصفحة 167:

" كان المهندس عزيز ثابت شاباً متقداً حماسة وطنية وموصوفاً بعاطفته الجياشة بكل ما يتعلق بالوطن والوطنية والمواطن. كان يتضايق من نظرة الموظف الأجنبي المتعالية وكم كانت له مواقف تعبيرية بهذا الخصوص مما سبب له نقله من محطة لشركة نفط العراق على خط حيفا إلى محطة على خط طرابلس. كان المهندس ثابت من الموظفين الوطنيين القلائل الذين صنفوا درجة أولى أسوة بزملائهم الأجانب ".

هكذا كان وضع المهندس عزيز ثابت، من بحمدون، عندما تعرّف عليه الرفيقان المهندسان بهيج الخوري مقدسي ورجا خولي اللذان توظفاً لمدة فصل الصيف فقط عام 1934 في الشركة المذكورة. " لقد شاهد الرفيقان بهيج ورجا بأم العين معركة من هذه المعارك العنيفة بين زميلهما المهندس عزيز وبين المهندسين الأجانب، مما دفعهما على أثر إحدى هذه "المناوشات" إلى أن يتحدثا معه عن الوضع العام في البلاد، وفي أحد الأحاديث بينهم تمنى المهندس ثابت لو كان في البلاد تنظيم ما، يجمع الشباب تحت لواء وطني واحد وفكرة واحدة تضع حداً لهذه النظرة الحقيرة التي يوجهها إلينا هؤلاء الأجانب فطمأناه عندئذ بوجود منظمة سرية من هذا النوع في بيروت.

مع انتهاء فصل الصيف عاد الرفيقان بهيج ورجا إلى بيروت ليلتقيا فيها بزميلهما عزيز الذي كان قد ترك عمله في شركة نفط العراق، فيستأنفا معه ما كان قد بدآه. بعد ذلك تمّ تقديمه إلى الأستاذ"(1) وبعد عدة زيارات ومناقشات وأبحاث انضم إلى صفوف الحزب في تشرين أول 1934 جندياً مقداماً وكله تصميم وإرادة. لم يطل به الوقت حتى عينه الزعيم منفذاً عاماً لبيروت، فكان أول منفذ عام لأول منفذية في بيروت ".

من نشاطات الرفيق عزيز أن انتمى على يده الطالب في الجامعة الأميركية كابي ديب، من القدس، الذي بدوره عمل على انتماء الرفقاء جبران شامية، رضى رعد(2) وكريم طوبيا (أول رفيق في بلدة جزين) .

وفي منزل المنفذ العام الرفيق عزيز ثابت انتمى الرفيق إميل صليبي(3) من سوق الغرب، ونظيم شرابي من عكا. ولاحقاً، بفضل النشاط الذي قام به الرفيق وفيق الحسامي، انتمى في منزله أيضاً الرفقاء أديب قدوره (الأمين لاحقاً) نجيب نجار وسعيد سربيه.

يقول الأمين أديب قدورة في الصفحة 47 من كتابه "حقائق ومواقف": "بعد أيام كنت أرفع يدي واقسم القسم الرهيب الذي هو أهم وأخطر وافضل برهة في حياتي ما حييت. وكان الشاهدان على قسمي عزيز ثابت ووفيق الحسامي، في بيت عزيز ثابت في شارع المكحول قرب الكنيسة الأرثوذكسية ولا يزال هناك بيت أخيه عبدالله حتى اليوم 1988(4) .

في العام 1935 اضطر الرفيق عزيز ثابت للسفر إلى مصر لأعمال تتعلق بمهنته، فتعين الرفيق شارل سعد منفذاً عاماً لبيروت مكانه.

إشـارات

- يفيد الرفيق جميل شكرالله(5) (جبيل) أن الرفيقين عزيز ثابت وبهيج الخوري مقدسي كانا في بيت الزعيم عندما أدى قسم الانتماء .

- يفيد الأمين جريج انه كان للرفيق روبير أبيلا (نقيب الصحافة لاحقاً) دور هام في شرح العقيدة السورية القومية الاجتماعية، فكلف بأعمال الدعاية أو ما نسميه اليوم ناظر إذاعة، وقد حضر بنفسه إحدى السهرات الإذاعية في منزل المنفذ العام الرفيق عزيز ثابت، وكان الموضوع عن تاريخ مدينة صور وإمبراطوريتها وهجرة "اليسار" إلى شمالي أفريقيا وبناء مدينة قرطاجة .

- يفيد أيضاً أن الحزب وصل إلى برج البراجنة وحارة حريك عن طريق بيروت وذلك عندما كان المهندس عزيز ثابت منفذاً عاماً فانتمى على يده بوجود العميد نعمة ثابت، كل من كميل دكاش من حارة حريك، ادوار صعب، أحمد عثمان وقاسم حاطوم من برج البراجنة.

- يورد الأمين شوقي خيرالله في مذكراته (صفحة 69):

" وبدأت الإشاعات تتضخم، والأساطير والأسرار وبعض المناشير تتسرّب إلى الناس حول هذا الحزب. ثم عرفنا أن عزيز ثابت وهو بحمدوني أيضاً، يلاحق لأنه منفذ للحزب في بيروت. وهو أول منفذ عام على بيروت في تاريخ الحزب".

- يقول الأمين عبدالله قبرصي أن الرفيق عزيز ثابت كان نشيطاً، وقد تميّز بكثرة أسئلته عن العقيدة بهدف أن تتوضح له التعاليم السورية القومية الاجتماعية بشكل أفضل.

*

هوامش

(1) كان الرفقاء في أوائل سنوات التأسيس يتوجهون إلى سعادة بالأستاذ .

(2) رضى رعد: صيدلي، شقيق الأمين إنعام رعد وتيودور. كان وراء انتماء الأمين فؤاد أبو عجرم إلى الحزب .

(3) إميل صليبي: شقيق الأمين الدكتور جورج صليبي الذي انتمى إلى الحزب بعد أخيه إميل بفترة قصيرة، وتولى فيه

مسؤوليات مركزية .

(4) عبدالله ثابت كان انتمى أيضاً في أوائل الثلاثينات. وهو مهندس .

(5) جميل شكرالله: للاطلاع على النبذة المعممة عنه الدخول الى موقع شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية ssnp.info

- يسأل القاضي، نعمة ثابت في المحكمة إثر انكشاف أمر الحزب :

س : كنت عاملاً نشيطاً في الحزب كما يشير إلى جهودك تقرير عميد الإذاعة (الأمين عبدالله قبرصي) وأنك جمعت في منزلك...

نعمة ثابت مقاطعاً : هذا عزيز ثابت (وكان غادر إلى مصر) لا أنا .

س : وأنت ثابت أيضاً .

نعمة ثابت: نعم ولكني من غير ثابت تقرير الأستاذ قبرصي. فذلك عزيز ثابت وأنا نعمة ثابت، ولا وجود للقربى بيننا .

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2022