إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   اصدارات  
 

نبذة اولية عن ثانوية الحرية في صافيتا

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2022-03-17

إقرأ ايضاً


منذ سنوات وانا اهتم بجمع ما امكن من معلومات عن المدارس الحزبية في الكيان الشامي، عبر اتصالات كثيرة بالفروع الحزبية المعنية، واو برفقاء يملكون المعلومات المفيدة، وفي واقع من فقدان الكتابات من جانب من كان معنياً، ومسؤولاً حزبياً في تلك السنوات من اوائل خمسينات القرن الماضي، الى ان تمكنت من نشر نبذات عن المدارس التالية: "النظام الجديد" في بلدة السودا". "ثانوية النهضة" في بلدة مرمريتا. "اعدادية الحكمة" في رويسة البساتنة. مدرسة يوسف العظمة في بلدة كفرام. "ثانوية حزور" في بلدة "مشتى الحلو".

ومؤخراً نشرتُ ما قدمه حضرة الامين يوسف فضول عن بلدة ومدرسة حينه.

في كانون الثاني 2018 استلمت من حضرة منفذ عام صافيتا الامين إسكندر كباس، المعلومات التالية عن مدرسة الحرية" في صافيتا ننشرها كما وردت آملين من اي رفيق يملك ما يضيفه من معلومات ان يكتب الى لجنة تاريخ الحزب.

*

" أنشأ الحزب مدرسة الحرية في صافيتا في بداية الخمسينات من القرن الماضي بتوجيه من عميد الداخلية الأمين الياس جرجي قنيزح ودامت لمدة ثلاث سنوات من عام 1952-حتى عام 1955 .

كانت من أفضل المدارس وأرقاها سواء على مستوى الهيئة التعليمية او الإدارية.

موقع المدرسة، قرب مبنى القناطر سابقاً حيث كانت مؤلفة من طابقين: الأول مدرسة واسفلها سجن للدولة آنذاك.

تناوب على ادارة المدرسة كل من الرفقاء الأساتذة: روبير خوري، منيف رفقة والياس يعقوب.

درّس في الثانوية نخبة من الأساتذة الاكفاء. وكان الأمين د. فايز شهرستان قد أفادني ان عقيلة الأمين جبران، الرفيقة ماري بربر درّست معه ايضاً.

الأستاذ جبران جريج (الأمين. العميد. رئيس المجلس الأعلى. رئيس الحزب) من لبنان.

الاستاذ نذير العظمة من دمشق. (الأمين. الشاعر. رئيس مجلس الأعلى. نائب رئيس الحزب في الشام).

الأستاذ منيف رفقة الذي أصبح منفذاً عاماً لاحقاً.

الأستاذ الياس يعقوب الذي أصبح منفذا عاماً بعده.

الأستاذ أنيس ابي رافع من لبنان(1) .

الأستاذ ياسين عبد الرحيم ابن المرحوم الشيخ إبراهيم، من بلدة بعمرة(2).

الأستاذ أديب سمعان، الأستاذ خضر عابد(3)، حنا عبيد، طانيوس عبيد(4)، نبيه أبو حسن، إميل حداد _ لبنان، عيسى بندقي _ حمص(5)، علاء الدين حريب(6)_ الميادين، نجيب سابا، جوزف حداد، كمال عبد المنعم، عبدو يعقوب، طلال جرجس(7)، نبيه ابي يونس، كمال ابي غانم(8).

أغلقت الثانوية بعد حادثة المالكي عام 1955. أعتقل الأساتذة والكادر الإداري وسجنوا بالطابق الأرضي وبدأت مرحلة الملاحقة والتهجير والعذاب.

بقيت معنويات الأساتذة مرتفعة في السجن يجابهون الحديد والعذاب بقصائد وزجل وطني قل نظيره... منه:

زوابع حمر يا محلا علمنا وسعادة يا خلق دون علمنا

يا رب الكون تنصرنا بعلمنا ونصبح احرار عاطول المدى

يا سوريا عا حبك بعدنا مهما بالجسد عنك بعدنا

يا سوريا خبري الجيل البعدنا ليثأر للدما يوم الحساب

*

أورد الرفيق رفيق غرز الدين(9) المعلومات التالية ضمن تقرير كان وجهه من حيث اقامته في مدينة بورتو لاكروز في فنزويلا .

" سنة 1951 كنت أدرس في قطنا )الشام( وكنت دوماً اذهب الى المركز في دمشق، وهكذا علم المسؤولون انني ادرس اللغة الانكليزية والرياضيات فدعاني المغفور له الأمين الياس جرجي قنيزح وطلب مني ان اذهب الى صافيتا لأدرّس المادتين في ثانوية الحرية هناك. استجبت للامر وذهبت للقيام بالواجب، وكان المدير جوزف حداد من بعقلين الذي التقيته في ما بعد في موزومبيا والمسؤول الأول عن كل شيء في الثانوية الرفيق يوسف خوري من صافيتا، تعرفت وتعاملت هناك مع كثيرين من الرفقاء منهم اساتذة وتلامذة واذكر منهم اديب سمعان، اديب بشوره، عفيف قطريب، شوكت صفتلي، نهاد الحريري، الشيخ ابراهيم عبد الرحيم الذي كان يدعونا بعض الاحيان لعقد اجتماعات حزبية في بلدته بعمره وكانت الإجتماعات على البيادر في الهواء الطلق اذ ان اهل البلدة والمنطقة كلهم قوميون اجتماعيون، كانت سنة ملؤها نشاطات من اجمل السنوات ".

*

"كانت الرفيقة الراحلة سوسن رفقه، عقيلة الأمين الياس جرجي قنيزح قد افادتني ان مدرسة صافيتا كانت مزدهرة جداً وكانت تدر المال على الحزب. كان مديرها الأمين عبد القادر تحوف، ثم الرفيق منيف رفقه ".

الهوامش:

(1) أنيس ابورافع، مراجعة النبذة بعنوان ثانوية الارز النموذجية على موقع شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية ssnp.info

(2) ياسين عبد الرحيم، الأمين، عضو المجلس الأعلى، عميد الداخلية. كنت كتبت عنه عند رحيله كما عن كل من شقيقه الرفيق المربي حسن عبد الرحيم، ووالده الشيخ الرفيق ابراهيم. مراجعة الموقع المذكور انفاً.

(3) خضر عابد: هو المحامي الرفيق المناضل خضـر الحموي. مراجعة الموقع المذكور آنفاً.

(4) طانيوس عبيد: شارك في الثورة الانقلابية عام 1961 – 1962 واستشهد .

(5) عيسى بندقي: من حمص، نشط حزبياً في الوطن، غادر البرازيل مستقرا في العاصمة برازيليا، تولى مسؤوليات واستمر ناشطاً الى ان وفته المنية. للاطلاع على ما نشرت عنه الدخول الى الموقع المذكور انفاً.

(6) علاء الدين حريب: للاطلاع على النبذة المعممة الدخول الى الموقع المذكور آنفاً.

(7) طلال جرجس: كما آنفاً.

(8) كمال ابو غانم، منح رتبة الأمانة، عاد الى لبنان مستقراً في بلدة الشويفات، كنت نشرت عن والده الحزبي والشاعر، عرفت شقيقيه الرفيقين فوزي ومنير الذي نشط جيداً في ستينات القرن الماضي متولياً مسؤولية العمل الطلابي في الشويفات.

(9) رفيق غرز الدين: من راس المتن كان مسؤولاً حزبياً في مديرية بورتو لاكروز، عاد نهائياً الى الوطن.



 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2022