إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   اصدارات  
 

الرفيق يعقوب عكر ومدرسة النظام الجديد في السودا

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2022-04-21

إقرأ ايضاً


اشكر الرفيق وليد عكر الذي عمل على تدوين المعلومات الحزبية لوالده الرفيق يعقوب عكر، فأتسلّمها قبل فترة من رحيله .

كان الرفيق يعقوب قد تقدم به العمر وتأثرت ذاكرته بالداء، مما حال دون تمكنه من تدوين، كثير عن سيرته ومسيرته.

ما نورده ادناه بعضاً من مسيرة غنية بالمسؤوليات والالتزام الصادق.

مدرسة النظام الجديد في السودا(1)

مدرسة الحزب في السودا ومدارس الحزب في طرطوس وصافيتا

وصل جميل ملحم الى ساحة القرية (كفرحزير –الكورة) قادماً من طرابلس حيث كان يتواجد يعقوب عكر وعفيف خوري(2) واخبرهم ان مدرسة النظام الجديد في بلدة السودا – محافظة طرطوس بحاجة الى مدرّسين .

كان جميل ملحم موظفاً في الـIPC وزميل ليعقوب عكر وعفيف في المدرسة وصديق للحزب .

في اليوم التالي قام يعقوب وعفيف بزيارة الرفيق (ربما هو الأمين سليم صافي حرب) في طرابلس وهو خياط قمصان معروف لدى القوميين وكان يساهم في التفتيش عن مدرّسين لمدارس الحزب .

تم الاتفاق على ان يدرّس عفيف خوري الرياضيات ويعقوب اللغة الانكليزية لقاء 90 ليرة سورية شهرياً.

انتقل الرفيقان الى المدرسة واجتمعا مع المسؤول الأول عن المدرسة الرفيق فيليب حموي (كان يملك المدرسة باسمه) اما المدير فكان محامٍ من اللاذقية من عائلة "الياس".

كانت السودا اسم على مسمّى لأن معظم بيوتها من الحجر الأسود وهناك تعرف الرفيقان عفيف و يعقوب على الرفيق حسن عبدالرحيم(3) مدرّس اللغة العربية والرفيق أوجين داغر من مرجعيون مدرس مادة التاريخ وصاحب نكته.

كان عدد الطلاب في كل صف يتراوح بين 20-25 طالب والبعض منهم يسكن "داخلي" في منزلين منفصلين في السودا. وكان يعقوب وحسن يتشاركان غرفة نوم واحدة في احد المنزلين كما تولى يعقوب مسؤولية ادارة المنزل ووجود الطلاب بداخله.

كان العديد من الطلاب يتلقون الدروس مجاناً حسب الوضع المالي والاجتماعي لكل منهم .

وكان يعقوب يمضي الويك آند مع اوجين داغر في طرابلس والكورة.

انتمى يعقوب الى الحزب في السودا عام 1950 في مديرية القرية وكان مديرها الرفيق محمد البغّال(4).

كان للقوميين باصاً خاصاً للتنقل داخل السودا والى المناطق القريبة لكن الطرق كانت غير معبدّة (دون اسفلت) وكانت طرطوس المدينة الاقرب التي يزورونها.

أنشأ يعقوب وعفيف فريقاً رياضياً لكرة اليد في المدرسة وتم تعزيز الجهاز الاداري والتعليمي باساتذة من بيروت مثل محمد عيتاني .

وكان هناك تواصل مع مدرسة الحرية في صافيتا التي انتقل للتدريس فيها الرفيق يعقوب عام 1952 ولسنة واحدة. ومدرسة الحرية تأسست بعد "النظام الجديد" وكان مديرها الرفيق عبد القادر تحوف(5)، ويتذكر الرفيق يعقوب احتفال الأول من اذار 1951 في منزل مدير المديرية محمد البغّال وكانت الكهرباء مقطوعة وقد حضر الرفيق فيليب حموي ملقياً التحية القومية لكن بطريقة خجولة فنال تأنيباً قاسياً من الرفيق حسن عبدالرحيم الذي توجه بكلمة توجيهية وحماسية الى الطلاب المشاركين في الاحتفال عن معنى النظام واهميته في الحزب القومي.

ومن الاحداث الأخرى التي يجدر ذكرها الاجتماع الموسع والكبير مع الأمين الياس جرجي عميد الداخلية آنذاك في منزله في طرطوس والأمين الياس كان المسؤول الأول عن مدارس الحزب في الشام. وقد شارك في هذا الاجتماع الكبير ممثلون عن منفذيات المنطقة وكان البحث حول القيام بتنفيذ خطة لاحتلال السودا والسيطرة عليها للتخلص من مضايقات الشيوعيين الذين كان لديهم مدرسة ايضاً في السودا ولشخص من آل الحموي ايضاً. خلال هذا الاجتماع الحزبي تلقى الأمين الياس مكالمة هاتفية تعلمه بحصول انقلاب بقيادة اديب الشيشكلي، فساد ارتياح عام لدى القوميين وتم تأجيل الموضوع .

(كان القوميون يتنقلون حاملين السلاح اليدوي للدفاع عن النفس في السودا بمواجهة الشيوعيين) وقد هجم الشيوعيون على مدرسة النظام الجديد حينها وتم صدّهم من قبل القوميين .

كان عميد الاذاعة الأمين عصام المحايري خطيب حفل التخرج عام 1952 في حزيران في مدرسة النظام الجديد وكانت ملفته رباطة جأشه طيلة مدة الخطاب التي تجاوزت 90 دقيقة، رغم الحرارة المرتفعة والعرق يتصبب منه دون ان يرف له جفن .

تعرف يعقوب الى الرفيق عبدالقادر تحوف في مدرسة الحرية في صافيتا وكان الأمين جبران جريج من اساتذة المدرسة وناظراً في الوقت نفسه. كما كان الرفيق أنيس ابو رافع احد الأساتذة وهناك الرفيق عبدالله جبيلي(6) ورفقاء كثر من آل عرنوق(7) .

هوامش

(1) مدرسة النظام الجديد: للاطلاع على النبذة المعممة الدخول الى موقع شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية www.ssnp.info

(2) عفيف خوري: كما آنفاً.

(3) حسن عبد الرحيم: كما آنفاً.

(4) محمد البغال: كنت اتابع الأمين عصام المحايري ليزودني بمعلومات عنه. كان يقيم في الأردن ، يجدر ان نكتب عنه.

(5) عبد القادر تحوف: للاطلاع على النبذة المعممة عنه الدخول الى الموقع المذكور آنفاً.

(6) عبدالله جبيلي: كما آنفاً.

(7) آل عرنوق: مراجعة ما نشرت عنهم ومن بينهم الأمين معين عرنوق والرفيق المؤرق مفيد عرنوق.


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2022