إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   اصدارات  
 

الأمين إسماعيل مرعي

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2022-06-30

إقرأ ايضاً


أمين آخر من بلدة يبرود(1) (القلمون – الشام) كان له حضوره الحزبي الجيّد في الأرجنتين، تمتع بثقافة حزبية جيدة، وتولى فيها مسؤوليات حزبية عديدة، هو الأمين إسماعيل مرعي.

بتاريخ 1/8/1993 نشرت جريدة "الديار" نعي الحزب للأمين إسماعيل مرعي، جاء فيه:

" بعد صراع طويل مع المرض الذي أقعده الفراش، غيّب الموت في المغترب الأرجنتيني الأمين الجزيل الاحترام إسماعيل مرعي.

" والأمين مرعي من مواليد يبرود في الجمهورية العربية السورية في 10 آذار 1910 .

" انتمى إلى الحزب في آذار عام 1950 ومنح رتبة الأمانة في نيسان 1979 وتولى مسؤوليات حزبية عديدة منها ناموس منفذية وناظر إذاعة، وهو متزوج وله أربع بنات".

وبصفتي، آنذاك، عميداً لشؤون عبر الحدود، وجهت بتاريخ 31/7/1973 الصادرة 123/9/61 إلى منفذية الأرجنتين، أوردت فيها التالي:

" تبلغنا بأسى وفاة الأمين الجزيل الاحترام إسماعيل مرعي بعد صراع طويل مع المرض الذي كان أقعده الفراش.

عرفنا الأمين مرعي مناضلاً، صادقاً في التزامه، واعياً عقيدة حزبه وممارساً لواجباته الحزبية .

وان رحل الأمين إسماعيل مرعي فهو باق في وجدان حزبه، وفي تاريخ منفذية الأرجنتين إلى جانب الأمين الراحل خليل الشيخ ورفقاء آخرين أحباء نذكرهم دائماً باللوعة والأسى كالرفقاء والرفيقات خليل الزغت، مصطفى رزق، جورج المير، ديانا وكاتالينا المير، ميخائيل ميخائيل، محمد معروف والعديد غيرهم ممن، وان فاتنا أن نذكر أسماءهم، إنما هم باقون في ذاكرة حزبهم، خالدون وأحياء " .

*

في 30/11/1987 حرر الأمين إسماعيل مرعي إضبارة خاصة بالأمناء، أورد فيها المعلومات التالية:

- تاريخ الولادة 10 آذار 1910 .

- الزوجة أرجنتينية، وقد رزق منها بأربعة بنات.

- انتمى في آذار عام 1950 .

- منح رتبة الأمانة في 9 نيسان 1979 .

- تولى مسؤوليتي ناظر إذاعة وناموس منفذية .

- ساهم في العمل الدعائي، خاصة عبر نشرات إعلامية، توعية للخطر الصهيوني على أرضنا كما على الأرجنتين.

*

قبل ذلك، في 12/8/1986 وجهت إلى عمدة الداخلية صادرة جوابية حول تقييم حاملي رتبة الأمانة، بناء لما كان ورد من منفذية الأرجنتين عن كلا الأمينين، خليل الشيخ وإسماعيل مرعي.

عن الأمين إسماعيل: " ما زال مثالاً في نشاطه وحياته الحزبيين، وبالرغم من السنوات التي يحملها على منكبيه هو قدوة في الالتزام والنظامية وتحمل المسؤولية، وحالياً يقوم بمهام ناموس المنفذية بحمية واندفاع " .

عام 1989 ألمت الوعكة الصحية بالأمين مرعي مما استدعى أن أوجه له صادرة بتاريخ 18/5/1989 راجياً "أن تكون تلك الوعكة عابرة فتنتصرون عليها مثل انتصاركم الدائم على العقبات والصعاب، بفضل تلك النهضة التي فولذت نفوس أبنائها فجعلتهم أقوى من النكبات وأصلب عوداً أمام الرياح .

إنني باسم مركز الحزب أتقدم منكم بأمل الشفاء العاجل متمنياً لكم الصحة والعافية وراجياً أن تعودوا إلى صراعكم القومي الاجتماعي وأنتم أقدر على العطاء والبذل " .

إلا أن صحة الأمين مرعي استمرت بالتدهور ولم يعد قادراً على القيام بموجبات رتبة الأمانة، والمسؤوليات الحزبية في منفذية الأرجنتين. إلى أن أضحى في وضع لا يتمكن فيه من مغادرة المنزل، يستقبل رفقاءه ويتعرّف منهم على أخبار الحزب ويطلع على النشرات الصادرة إلى أن غلبه المرض فانطفأت شعلة الحياة فيه، لينضم إلى كوكبة الخالدين من شهداء، ومن رفقاء مناضلين.


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2022