إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

رحيل الرفيق حسين عرنوس من ولاية فيتوريا (البرازيل)

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2017-09-25

الارشيف

اذكر أني عندما كنت في البرازيل، مندوباً مركزياً لمرتين، كنت على تواصل بريدي مع مجموعة من رفقائنا في منطقة "فيتوريا" الواقعة شمالي"الريو دي جانيرو"، وما زلت أذكر من بين رفقائنا فيها، الرفيق المفوض في كثير من الأحيان، عبده جرماني(1) والرفيق المثابر حسين عرنوس.

منذ مدة نشرت الرفيقة وداد شروف عز الدين(2) عن وفاة الرفيق حسين. اتصلت بها معزياً لمعرفتي ان الرفيق حسين كان يزور محلها(3) في منطقة "براس" كلما حضر الى سان باولو، ورغبت إليها أن تزوّدني بكلمة تعريفية عن الرفيق عرنوس، فوردني منها التالي:

" يتكلم بكل عفوية صادقة... لكن بساطته كانت تتميّـز بوضوحها، بل أوضَح من براءة الاطفال، ذلك لأن مفردات المكر والدهاء والخبث لا وجود لها في قاموس حياته. لم يكن يهمه عمره الشخصي لأن عمره الحقيقي من عمر أمته كما ان موته الفردي لم يكن يعنيه، فهو يحيا بأمته التي لم ترضَ ولن ترضى قبراً لها في التاريخ. جميلة عباراته، بليغة بمفهومها الاجتماعي النهضوي وبوعيها الانساني المجتمعي.

حسين عرنوس، كان فيه الكثير من أصالة شعبه ومن مثل أمته، لم يرفعه الغنى المادي في البرازيل ولم يهبط به الفقر المادي.

سافر الى البرازيل عام 1952، اقترن من السيدة أمينة صعب، ورزق منها: أمير ومنير وابنة واحدة: نازا.

هوامش:

(1) عبده جرماني: من بلدة "بزبدين"، كما الامين العام للمجلس الاعلى السوري اللبناني الامين نصري خوري، وقد عرفه قبل مغادرته الوطن الى البرازيل.

(2) كان المواطن الصديق احمد عز الدين يملك وعقيلته الرفيقة وداد مؤسسة صناعية – تجارية في أحد الاسواق التجارية المهمة في منطقة "براس" – سان باولو.

(3) ابنة الرفيق الشاعر والمناضل علم الدين شرّوف الذي كانت له مواقف صلبة وجريئة إبان الاحتلال اليهودي لمنطقة حاصبيا، أُسر على أثرها. صدر له ديوان "الارض لا تموت" من اعداد الرفيق الشاعر شريف ابراهيم. للاطلاع على ما نشرت عنه الدخول الى قسم "من تاريخنا" على موقع شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية www.ssnp.info.

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017