إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

حول كتائب ساعة الموت الشيطانية وأحكام الاعدام

د. وسام جواد

نسخة للطباعة 2009-04-12

الارشيف

ليس مستبعدا أن يصوغ أحد عملاء الاحتلال بيانا باسم"كتائب ساعة الموت الاسلامية". ولا يستبعد ان تقوم إحدى عصابات الطائفية, بتسخير نفسها لخدمة مصالح أعداء العراق, ونفثِ ما حملت جبلتها من سموم الحقد على ما تخطه أقلام الكتاب,الذين باعدتهم الاتجاهات السياسية, وقربتهم الأهداف الوطنية المشتركة في مناهضة الاحتلال وأعوانه.

"الى كلاب البعث والارهاب ، نحن نبني وانتم تهدمون ، ويبدو ان العالم لا يتسع لنا معا ، وبما اننا حصلنا على ما نحن فيه الان بالصبر والتضحيات والشهداء ، ووصلتم لما انتم فيه الان جراء تغطرسكم وجبروتكم وكفركم ، قررنا نحن كتائب ساعة الموت الاسلامية تنفيذ حكم الاعدام العادل بعدد من الكلاب الاخطر على امن العراق بمناسبة الذكرى السنوية لسقوط الصنم وحزبه الشوفيني ، ونعلن مهلة 12 يوما قبل التنفيذ نشترط خلالها لمن يريد ان يتوب اعلان ذلك والاستغفار والتعهد بعدم تمجيد الطاغية وحزبه الكافر والتنظيمات الكافره التي تقتل الابرياء والنساء والاطفال والشيوخ في عراقنا الجديد ، تنظيم ساعة الموت تنظيما شعبيا من شباب مؤمن يريد ان يبني العراق ويتقدم به لولا اقلامكم النجسة والتي تجدل لها متنفسا في بعض المواقع الكافره ونحن نحذر تلك المواقع ايضا والعاملين فيها ومن يمولونها هذا وقد اعذر من انذر ، اردتموها حرب حبر يحرك الدم واردناها حرب دم تقطع سموم الحبر ، ولأمانة القصاص اختيار الكلاب ادناه جاء بعد رصد لما يكتبون من سموم لذا استوجب قطع الايادي الخائنة للعراق والحامله لمعاول الهدم الحاقده ، ولان لابد من قربان للبناء الجديد سنعتبر الستين كلاب ادناه قربان السنوات الستة من بناء العراق الذي كان ينوي هدام تسليمه تراب ، انتظروا القصاص ما لم تعلنوا التوبة ، وللتنويه ايضا اصحاب الاسماء الوهمية او الحركية كما تطلقون عليها ، فاسمائكم معروفة لدينا لهذا اثرنا تقديم هذه المجموعة من كلاب الارهاب والبعث."

رغم ما قالته الأمثال المأثورة ( القاقلة تسير ولا يهمها نبح الكلاب ), وما صاغته الأبيات المشهورة ( لوكل كلب عوى القمته حجرا لأصبح الصخر مثقالا بدينار), الا أنني وجدت نفسي مضطرا للتعليق على أحكام اللئام بحق الكرام, لا دفاعا عن "المحكوم عليهم بالإعدام", وإنما لأقول ما قل ودل من كلام, لحثالة جبانةٍ جُبن النعام , يُرعبها نهيمُ الأسد الضِرغام , وتخيفها الحقيقة التي تدونها الأقلام .

" نحن نبني وأنتم تهدمون "

من أنتم أيها الساقطون ؟, لم لا بأنفسكم تُعرفون, والى الناس لا تخرجون ؟, ألهذا الحد أنتم خائفون..؟. وعن أي بناء تتحدثون, أيها القتلة والمخربون ؟, وكأنكم صمٌ فلا تسمعون , وبكمٌ فلا تتكلمون , وعميٌ فلا تنظرون, وأغبياء فلا تفقهون . أحقا بما حل بعراقنا لا تعبهون, وما لحق بأهلنا لا تشعرون, وبجرائم المحتل لا تقرون ؟, أم أنكم قوم لا يتفكرون, وعن الجريمة لا يتورعون, وفي سفك الدماء لا يترددون, وبتعذيب الضحايا يتلذذون, وبشريعة الغاب يتمسكون, فرحتم بالمصائر تتحكمون, وللناس بالدين تكفرون, ولأحكام إعدام تصدرون, بحق من معهم تختلفون ؟.

" قررنا نحن كتائب ساعة الموت الاسلامية تنفيذ حكم الاعدام العادل .."

كان من الأنسب, تسمية كتائب ساعة الموت الاسلامية, بزرائب ساحة الموت الظلامية, للقتلة والسفلة والجهلة والحرامية. ومن البديهي ان يسأل سائل, عن الزرائب وتلك الفصائل, المبررة لاستخدام ما أمكن من وسائل, لقتل الأبرياء وهدم المنازل, وذبح الشيوخ والأطفال والحوامل, وتهجير اليتامى والعجزة والأرامل : من هو التيس الكبير فيكم والسافل, ومن أصدر حكم إعدام تسمونه عادل ؟, وأين قائدكم الأحمق الفاشل, لم لا نسمع عنه في المحافل, ألأنه جبان ومجرم وقاتل, أم لأنه فقد الشجاعة والمراجل, وفي سراديب الهزيمة "خاتل" ؟.

" ولان لابد من قربان للبناء الجديد سنعتبر الستين كلاب ادناه قربان السنوات الستة من بناء العراق ."

بأية لغة تكتبون, أيها الجهلة والأميون ؟, أبين الجمع والمفرد لا تفرقون, وتمييز العدد لا تعرفون , وقواعد الرفع والنصب تجهلون ؟. أبهذه الأخطاء للبيان تصوغون, ولفضائح جهلكم وهمجيتكم تنشرون ؟, فهل أصابكم عمى العيون, أم داهمكم همس الجنون ؟.

أما الحديث عن البناء , فيدل على أنكم سخفاء, وحفنة أوغاد أغبياء , يوجهها العدو بدهاء , ويغسل عقولها العملاء, لتردد وتكرر كالببغاء, وتنفذ ما يطلبه الدخلاء, فتحولت الى أخطر وباء, لا يعالجه الطب ولا الحكماء, لأنها كالعقرب اللدغاء, لا يداويها الا الحذاء . وبما أن الرئيس والوزراء, في حكومة المنطقة الجرباء, منشغلون بزيارات "الأصدقاء", ومن يتمنون لهم البقاء, بلا خجل ودون حياء . لذا فقد أوردت زمر الخبثاء, ما لا يروق لها من الأسماء, لكتابٍ, توجب عليهم ان ينالوا الجزاء, ولا فرار لهم من عدالة السماء , كما يدعي "الحكام" السفهاء .

جاسم الرصيف, هيفاء زنكنة, نوري المرادي, محمد الرحال, كلشان البياتي , حمزة الكرعاوي, حسين المعاضيدي, نمير عبد الرحمن الهنداوي , علي الصراف , علي الكاش , صباح ديبس , علي السوداني , ابو عرب, هبه الشمري , سمير عبيد , رحيم مزيد , علاء مكي, ام صدام , بهجت الكردي ,علي الجفل ضحى عبد الرحمن , محمد صادق الأمين , فريد فاضل , ابو هيثم المولى , سحر الدباغ , صباح الزبيدي ,عماد عامر قرة ناز , محمد العرب , شهد الجراح , مثنى عبد الله , باسمة عبد الحسين الجناحي , طلال الصالحي , عشتار العراقية , سمير الجزراوي , صباح البغدادي , منعم الزبيدي , علي الشريفي , ضياء الكواز , علاء الزيدي , ماجدة علوية , وسام حازم , علي العبودي , هارون محمد , ضرغام عبدالله الدباغ , صقر العراق , عقيل الأزرق , صباح محمد سعيد الراوي , عبد الله سعد, هارون محمد, حاتم عبد الواحد , داود الجنابي , محمود عزام , عراق المطيري , وليد الحديثي , فاضل الربيعي , نرمين المفتي , صلاح المختار.

أخيرا, أقولها بملأ فمي, كإنسان يساري أممي, إن دم الكتاب هو دمي, وأقلامهم رغم الخلافات قلمي , جمعنا العراق منذ القدم, ووحدنا التاريخ ورفعة القيم, وربتنا أجمل روائع الكلِم, وما عرفته عنا باقي الأمم , وهيهاتَ لعدو غاصب أعجمي , ان يدس لنا السم في الدسم , فالثعلب يجبن عند لقاء الضيغم , ويظل مرعوبا في جحره المظلم , ويخاف ان يداس بوطأ القدم .

إن ما ينتعله المحكومون, يا كتائب الموت الشيطانية, لأطهر من أطهركم, وحبر كتاباتهم أنقى وأصفى من دمائكم . فسحقا لما يريد منكم أسيادكم , وتبا لكل حقير ونذل من أمثالكم , ولكل أحمق وأخرق وتافه في عصاباتكم , وعهدا بأن العراق سينظف من قذاراتكم , وليس سوى المزابل ملاذا لأنظفكم , ولا غير الحضائر مكانا لقبوركم .


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017